م/ نبيل عبد الله سعيد أحمد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed م/ نبيل عبد الله سعيد أحمد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
شركة البترول الوطنية لبنة أساسية لصناعة البترول اليمنية
بقلم/ م/ نبيل عبد الله سعيد أحمد
نشر منذ: 7 سنوات و 9 أشهر و 22 يوماً
الأربعاء 02 يناير-كانون الثاني 2013 08:08 م



إن تاريخ الصناعة البترولية في الدول المصدرة للبترول مر بمراحل مختلفة من تطور هذه الصناعة وقد لعبت الشركات الوطنية دورا رائدا في هذا المجال وساهمت في تطوير الصناعة البترولية الدولية بشكل ملحوظ وتم تحقيق المنفعة الاقتصادية لتلك الدول,وبشكل عام إن تجارب الشركات البترولية الوطنية التي تأسست في بداية الصناعة البترولية لتلك الدول لم يكن نجاحها ساعة إنشائها وإنما جاء عبر تراكمات وخبرات استغرقت سنوات.ومن هذه الشركات:شركة بتروناس الماليزية,شركة أدنوك الإماراتية, شركة أرامكو السعودية,شركة النفط العمانية,شركة سونطراك الجزائرية, شركة بتروبراز البرازيلية وغيرها.    
خلال مراحل تطور هذه الشركات وزيادة توسع نشاطها قامت بإنشاء شركات تابعة لها (Subsidiaries) متخصصة في مختلف الصناعات البترولية منها صناعات المنبع ( Upstream ) ومنها صناعات المصب ( Downstream).وهذا ساعد تلك الدول المالكة لتلك الشركات بتجاوز الظروف الاقتصادية الصعبة وصارت من مصافي الدول البترولية العالمية.
في اطار توجه الحكومة الحالية في أصلاح وتطوير العمل المؤسسي بما يتناسب مع متطلبات المرحلة تبنت القيادة الحالية لوزارة النفط وقيادة الهيئة مشروع انشاء شركة وطنية للبترول تساهم في نقل صناعة البترول اليمنية الى مستوى أفضل بأساليب ووسائل حديثة يسهم في زيادة وتنويع مصادر الدخل المختلفة.
بالعودة إلى الصناعة البترولية اليمنية,من المعلوم انه خلال السنوات الماضية من الوحدة المباركة إن آلية أدارة الصناعة البترولية الغير سليمة أدت إلى تشوهات في الكثير من جوانب هذه الصناعة وهذا بدوره أدى إلى تعدد الرؤى حول هذه الصناعة رغم اتساع رقعة القطاعات الاستكشافية والإنتاجية "آخذين بعين الاعتبار بعض الايجابيات التي رافقت سير العملية البترولية منذ نشأتها في اليمن",ومع استعادة الدولة ممثلة بالهيئة والوزارة للقطاعات البترولية التي انتهت الاتفاقيات فيها بعد مباحثات مضنية وإصرار من قبل الجانب الحكومي ممثلا بالهيئة وديوان الوزارة بمقدرة تشغيل تلك القطاعات نجد إن هذه المؤسسات الوليدة تفتقر إلى السياسة البترولية الموحدة,لذلك إن التوجه إلى تأسيس شركة بترول وطنية يعد تطور طبيعي ليمننة الشركات النفطية ومن مقومات تطوير الصناعة البترولية الوطنية ومواكبة الشركات التي سبقتنا في هذا المجال والاستعانة بخبرات هذه الشركات في الوصول إلى مستوى مرموق في هذه الصناعة,ولا شك بأن هيئة استكشاف وإنتاج النفط قد كانت اللبنة الأولى لهذه الصناعة.
أن مراجعة أهداف ومهام هيئة استكشاف وإنتاج النفط منذ تأسيسها عام 1997م وما قبل ذلك في كل صورها ومسمياتها السابقة منذ قيام الوحدة وما قبل ذلك في شطري الوطن اليمني,نجد إن تلك المهام والأهداف لا تتناسب مع المرحلة الراهنة والمستقبلية بعد استعادة وتشغيل الدولة بعض القطاعات البترولية بخبرات يمنية,وبالتالي لابد من الانتقال في الصناعة البترولية نقلة نوعية وحتمية بما يواكب التطورات الحالية في القطاعات البترولية,وإعادة تطوير وتوحيد القطاع البترولي إلى المسار الصحيح الذي يحقق عائد مالي أفضل للدولة تحت مضلة وسقف واحد يتمثل في إنشاء شركة بترول وطنية أساسها ولبنتها الأولى هيئة استكشاف وإنتاج النفط للأسباب التالية:
تعتبر هيئة استكشاف وإنتاج النفط اكبر الوحدات الفنية التابعة لوزارة النفط والتي تتحمل على عاتقها الرقابة والإشراف الكامل بكل صوره على العمليات البترولية في مختلف القطاعات الإنتاجية والاستكشافية في الجمهورية.
أيمانا من الهيئة بمقدرة الكوادر الوطنية التي تم رفد الشركات الأجنبية بهم ومتابعة أنشطتهم ونجاحهم في إدارة العمليات البترولية في القطاعات المختلفة,فقد قامت بالاشتراك مع الوزارة بأجراء مباحثات مضنية مع تلك الشركات التي قاربت اتفاقياتها على النفاذ رغم إصرار تلك الشركات على البقاء والحصول على تمديدات من اجل الاستمرار في الحصول على عائد نفطي مثل شركة هنت وشركة كنديان نيكسن مما نتج عن ذلك قيام أول شركتين وطنية وهما صافر وبترومسيلة.
وجود الهيئة في ساحة الصناعة البترولية كممثل رئيسي للدولة مراقب ومشرف في مناطق الامتياز ساعد على إنشاء بنى تحتية كبيرة في القطاعات البترولية المنتجة تشمل المنشآت الإنتاجية لمعالجة النفط والغاز والماء وإعادة حقن الماء المصاحب بهدف المحافظة على البيئة والآبار وخطوط الأنابيب ووحدات التصدير و غير ذلك.
القيام بالإشراف المباشر على الشركات الاستكشافية والإنتاجية من خلال لجان التشغيل واللجان الاستكشافية الاستشارية التي تتولى مناقشة برامج العمل والميزانيات والعقود والمناقصات وأنشطة الشركات الأخرى.
تمتلك الهيئة كل المقومات الفنية والتقنية والمعلوماتية فيما يتعلق بالصناعة البترولية اليمنية ونخص منها بالذكر الآتي:
تمتلك الهيئة لأهم وحدة للصناعة البترولية وهي بنك المعلومات الذي يظم كل البيانات الرقمية والمخطوطات والخرائط ومجسات وتقارير الآبار ورسومات المسوحات الزلزالية والثقلية والمغناطيسية وغيرها التي تغطي كل أراضي الجمهورية والتي تعد من المقومات الأساسية لتأسيس أي شركة بترولية.
 تمتلك الهيئة الإدارات الفنية الأساسية والفرعية لقيام آي صناعة بترولية ساهمت على الدوام في تزويد الشركات العاملة بالكثير من المهندسين والفنيين احتل الكثير منهم مواقع قيادية في تلك الشركات ومن هذه الإدارات:
•الإدارة العامة للاستكشاف التي تعد من أهم الإدارات الفنية الأساسية والمؤسسة للصناعة البترولية والتي تقوم بالإشراف الكامل على كل الأنشطة الاستكشافية من المراحل الأولى للصناعة البترولية بدء من الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية والمصادقة على تنفيذ الأعمال والحفر الاستكشافي وفحص ودراسة نتائج الآبار وغيرها.
•الإدارة العامة للمكامن والتي تعد أيضا من الإدارات المهمة والتي تقوم في دراسة الاحتياطي والمخزون البترولي وتقييم أدائية الحقول المنتجة وتحديث النماذج المكمنية المختلفة في مختلف القطاعات البترولية بالإضافة إلى الكثير من الأعمال الأخرى.
•الإدارة العامة للإنتاج والتي تقوم بدراسة ومراجعة وتقديم المشورة والمصادقة على برامج مواقع حفر الآبار الإنتاجية المقدمة من الشركات العاملة بالإضافة إلى الكثير من الأعمال الأخرى.
•لجان التشغيل التي تمثل الجانب الحكومي في الاشراف الكامل على اعمال الشركات الانتاجية.
•لجان الاستكشاف الاستشارية وتمثل الجانب الحكومي في الاشراف الكامل على الشركات الاستكشافية.
•الإدارة العامة للبيئة والسلامة المهنية وأمن المنشآت وتتولى الرقابة وضبط المعايير في مجال البيئة والسلامة المهنية.
•الإدارة العامة للرقابة على المواد وتتولى الرقابة الشاملة للاستيراد وإعادة التصدير والأسعار والإعفاءات الجمركية والتوثيق والتخزين والجرد للمواد والمعدات وقطع الغيار التي تستوردها الشركات الأجنبية العاملة في مختلف أراضي الجمهورية.بالإضافة الى ادارات اخرى مكملة منها الموارد البشرية وغير ذلك.
من خلال الإدارات الفنية السالفة الذكر تقوم الهيئة بتحديث وتطوير خارطة القطاعات البترولية بشكل مستمر وفق أسس علميه حيث بلغ عدد القطاعات حتى نهاية عام 2012م" 105 قطاع "انتاجية واستكشافية ومفتوحة.
تقديم المشورة الفنية الدائمة للشركات العاملة بهدف تحسين وتطوير الأنشطة البترولية التي تقوم بها.
تقوم الهيئة بحل كافة الصعوبات التي تعترض عمل الشركات العاملة منها المشاكل الأهلية والإضرابات العمالية وغيرها.
تقوم الهيئة بتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية داخليا وخارجيا ومع الشركات الأجنبية العاملة حسب الخطط المعدة سلفا وقد ساعد ذلك في رفد الشركات الاجنبية بالكثير منهم وقد استطاع ان يحتل الكثير منهم مراكز قيادية في تلك الشركات. 
أن مشروع أنشاء شركة بترول وطنية يهدف في الاساس الى رسم سياسة بترولية تتناسب مع المرحلة الراهنة التي تمر بها صناعة البترول اليمنية ومن أهم الاهداف البحث عن مصادر أخرى لزيادة عائدات الدولة من الصناعة البترولية من خلال:
القيام بعمليات الاستكشاف والبحث عن الموارد البترولية.
القيام بإدارة الحقول منخفضة الانتاج التي يتم استعادتها من الشركات بأقل التكاليف.
القيام بإنشاء شركات خدمات بترولية تابعة لها تقوم بالتنافس بتقديم خدماتها للشركات العاملة في اليمن حسب الطرق المتبعة.
تأسيس قطاع يسمى قطاع الرقابة والإشراف الكامل لنشاط وتشغيل الشركات الاجنبية.بالإضافة الى بعض الاهداف الاخرى.
أن أنشاء شركة بترول وطنية لا يفترض ان يثير حفيظة موظفي الشركات الفرعية من خلال فقدها للمكتسبات التي حصلت عليها خلال فترة عملها مع الشركات الاجنبية بل ان هذه الشركة ستحفظ تلك المكتسبات,من ناحية اخرى سوف تستقطب الشركات الفرعية الجديدة التي سيتم انشائها مجموعة كبيرة من العمالة الموجودة في الهيئة. 
 بالعودة إلى كل ما ذكر أعلاه نجد أن هيئة استكشاف وإنتاج النفط هي اللبنة الأولى والممثل الرئيسي والشامل والذي تمتلك كل المقومات للصناعة البترولية في اليمن وبالتالي هي المضلة التي يجب أن تحتوي تحت ظلها صناعات بترول المصب ( Upstream )على أقل تقدير.
تعليقات:
1)
العنوان: اتقو الله فلستم أهلا لها
الاسم: عاقل القيل
كلام فاضي. ان الهيئة لا تقدر على اداره نفسها فكيف بأداره قطاعات انتاجيه. ماذا اكتشفت أو انتجت او خزنت الهيئة فلنأخذ قطاعا واحدا و تديره وتثبت ذلك. أنها فقط طريقه تأميم جديده لتوظيف العماله الفائضة في الشركات الوطنية ألمنتجه وأخذ رواتبها ومزاياها. ان اداره الهيئة لديها خبره أداريه فقط.بنك المعلومات هو أرشيف لا غير اين يتم معالجه أو تحليل المعلومات. أتحدى ان قامت الهيئة بالإشراف او حفر أي بئر حتى بئر ماء
الجمعة 11/يناير-كانون الثاني/2013 04:38 مساءً
2)
العنوان: تمدد أفقي لااكثر
الاسم: محمد الوذن
في الحقيقة هذا الكلام مؤكد أن الهيئة تقوم بكل ماسبق وتحدث عنه الاخ نبيل , ولكن هذه المهام فقط رقابية اشرافية مثلها مثل المؤسسة العامة للنفط والغاز ,حتى وان كانت لديها كوادر الا ان المسأله في اليمن تمدد أفقي في الهرم الاداري والوظيفي,وهذا حال القرارات الاخيره في تعيين وكلاء مساعدين في ديوان عام الوزاره واصبحت الوزارة الثانية من حيث عدد الوكلاء بعد وزارة الادارة المحلية , وهذا للاسف الشديد تمدد افقي في حياة الشعب اليمني بسبب استحداث الشركات والمؤسسات والوظائف لصالح فلان من الناس او علان.
الإثنين 18/فبراير-شباط/2013 10:07 صباحاً
3)
العنوان: جميعهم علماء أرشحهم لأعلى المناصب في الدولة داخليا وخارجيا وفي وزارة النفط والمعادن اليمنية
الاسم: عبدالله باحشوان
هناك علماء جيولوجين يمنيين مشهورين عالميا ودوليا صيتهم عالي في المجتمعات العلمية العالمية دائما ما يشرفوا اليمن ايما تشريف اليمن عشقهم ورفعتها همهم وأعمالهم وأوراقهم العلمية مرجعية يشار لهم بالبنان دوما أرشحهم لأعلى المناصب في الدولة داخليا وخارجيا وفي وزارة النفط والمعادن اليمنية:

1. د. محمد درسي عبدالرحمن
2. د. رشيد صالح بارباع
3. د. أحمد علي عبداللاه
4. د. عبدالستار ناني
5. د. محمد علي متاش
الإثنين 02/ديسمبر-كانون الأول/2013 01:01 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
د. عبدالله الخولاني
إلى الأفاقين: الناصريون أكبر من مشاريعكم الطائفية والمذهبية الضيقة
د. عبدالله الخولاني
خالد الهمداني
عن التنظيم الوحدوي الناصري في ذكرى تأسيسه ال (47)
خالد الهمداني
محمود شرف الدين
المناضل القديس .. فيصل بن شملان
محمود شرف الدين
توفيق الشعبي
القتل خارج القانون في اليمن (بين تواطؤ السلطة وصمت المنظمات الحقوقية الدولية والوطنية)
توفيق الشعبي
صالح المنصوب
في ذكرى التأسيس التنظيم الناصري تأريخ من نضال
صالح المنصوب
محمود شرف الدين
مشاعر ثائر في الذكرى الاولى لمسيرة اليمن نحو حياة كريمة
محمود شرف الدين
المزيد