آخر الأخبار
التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية يدين تصفية الحوثيين لتسعة مختطفين من ابناء تهامة ويدعو المجتمع الدولي العمل على توفير الحماية للمدنيين الواقعين تحت سيطرة الميليشياالمستشار عبدالملك المخلافي: الحوثي هو المسؤول الأول عن معاناة اليمنيين برفضه كل مبادرات السلام  مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقوات الحكومية جنوبي الحديدةالحوثيون يعدمون 9 يمنيين بتهمة اغتيال الصماد والحكومة تعتبرها جريمة قتل عمدعودة الإنترنت إلى 4 محافظات بعد انقطاعه بسبب الكابلات المتهالكةمسيرة غاضبة في تعز جنوب غربي اليمن تنديداً بتردي الأوضاع المعيشيةالحكومة اليمنية تبلغ مجلس الأمن الدولي بخسائر الهجوم على ميناء المخاالولايات المتحدة والسعودية تؤكدان على أهمية عودة الحكومة اليمنية إلى عدن “بأسرع ما يمكن”الرئيس اليمني يدعو لوضع حد لتهديدات الحوثيين للملاحة الدولية في البحر الأحمرمسلحون يختطفون سيارة لـ"الصليب الأحمر" أثناء عودتها من مهمة بتعز
نُهى محمد مُلهي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed نُهى محمد مُلهي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
نُهى محمد مُلهي
الرجل الأنثى


  
إهانة للثورة
بقلم/ نُهى محمد مُلهي
نشر منذ: 8 سنوات و 3 أسابيع و 3 أيام
الأحد 25 أغسطس-آب 2013 08:21 م


 

"ليس حرّاُ من يهانُ أمامه إنسانٌ ولا يشعرُ بالإهانه".. نيلسون مانديلا

 

إنّ ما حلّ بأصحاب البسطات في تعزّ إهانةٌ لكل أحرار تعز, إهانةٌ للثورة التي أشعل فتيلها أبناء شارع التحرير والمركزي وفي مقدمتهم بالطبع أصحاب البسطات والباعة المتجولون الذي حلموا يومها بغدٍ أكثر إشراقاً ومستقبلٍ يضمن لهم عيشاً أكثر كرامةٍ وإنسانية, ولم يعلموا يومها أنهم إنما يشعلون فتيل بسطاتهم ويحرقون مصدر رزقهم الوحيد! لم يعلموا أن ثورتهم التي استبسلوا في الدفاع عنها وقدموا قوافل الشهداء في سبيلها إنما ستُغتصب لتحبل وتلدَ (شوقي هائل) الذي أطفأ كل أملِ برق في أعين هؤلاء الشباب بمستقبلٍ أفضل.. هؤلاء الباعة هم إما طفل لم يعرف بعد معنى الطفولة حتى وجد نفسه مسئولاً عن أسرة تنتظره كل يوم ليعود لها بقيمة زبادي الشفوت, أو شاب لم تغنِ له شهائده من الفقر شيئاً يحلم بحالة من الاستقرار المحدود, أو رجل غاد بيته وأطفاله يحلم بأن يعود لهم بأبسط مايمكن أن يدخل إلى قلوبهم الفرحة بقدوم العيد.. كل هؤلاء أحلامهم جُرفت بالغرّافات والمعدات الثقيلة في مشهدٍ يعيد إلى ذاكرتنا مشهد (محرقة ساحة الحرية) , والمشهدان ليسا ببعيدين عن بعضهما, ففي ساحة الحرية أُحرقت أجساد الثوار وفي شارع 26 أُحرقت كرامتهم وأحلامهم ولقمة عيشهم... والحقيقة أنه ليس بمستغرب التشابه بين المشهدين , فالفاعل في المحرقتين واحدُ! وإن كان في الأولى ظاهراً وفي الثانية من وراء ستار! اللجنة (الشوقي عوبلية) بررت جُرمها بسببين: الأول حفاظاً على مظهر المدينة ! وأخشى أن هناك من سيتهمني بأنني ضدّ إماطة اللثام عن "الوجه الحضاري والمشرق لمدينة تعز" ! ومن ذا الذي لايحلم بمدينة نظيفة وشوارع متسعة وآمنة؟!! ولكن.... ألم يجد مسؤولونا مايشوه مدينة تعز سوى العربيات وبسطات الباعة التي تكاد تتلاشى مع انتهاء موسم رمضان؟! وهل البلاليع المتفجرة في الشوارع الرئيسية كشارع محمد علي عثمان ووادي القاضي وعصيفره (شارع مجمعات بني هايل), أتُراها نوافير "ديزني وورلد" أم شلالات "نياجرا" السياحيه؟!! غايتكم سامية سيدي المحافظ لكنّ وسيلتكم للأسف عجفاء عرجاء! أما السبب الثاني بحسب ماجاء في تبرير اللجنة فهو عقاباً لهؤلاء الباعة الذي احتموا بالبلاطجة والمسلحين في مواجهة الدولة! ولكن يا سيادة المحافظ ألست أنت من علمهم وسنَ لهم سياسة الاحتماء الغير شرعية هذه؟؟!! ألم تضع أنت قبلهم يدك بأيدي المشائخ وتجار الأسلحة وتطلب معونتهم في ((حل مشاكل المدينة)) ؟!! فإذا كان (القانون) في دولة الشيخ والبلطجيّ قد ضعف في نظرك أنت , فهل سيكون قوياً في نظر هؤلاء الكادحين المغلوبين المقهورين؟!! وأخيراً.. إن جمال المدينة – سيدي المحافظ - في كرامة أبنائها, ونظافتها في إزالة مخلفات العهد العفاشي المتعفنة في دار المحافظة وكنس وحرق توجيهاتها التي تُملى عليك بكرةً وأصيلاً...

تعليقات:
1)
العنوان: فماذا تقول فيمن يقتل أمامه إنسان .. و يسكت بل و يدعم القتلة
الاسم: صلاح سيف
ليس حرّاُ من يهانُ أمامه إنسانٌ ولا يشعرُ بالإهانه".. نيلسون مانديلا
فماذا نقول فيمن يقتل أمامه إنسان أعزل بقوة السلاح خرج يعبر عن رأيه سلميا.. و يسكت عن ذلك .. بل و يدعم القتلة و يطبل لهم ..
..
للأسف ... ذلك هو حال و موقف عامة القوميين و في مقدمتهم الناصريون إلا من رحم الله
فهل ذهبت عندكم المروءة ؟؟؟؟؟؟
الأحد 25/أغسطس-آب/2013 09:45 مساءً
2)
العنوان: كاتبه شجاعه
الاسم: احمد المحمدي
مقال متميز واسلوب راقي رغم ان الكاتبه غير معروفه في عالم الصحافه
الأربعاء 28/أغسطس-آب/2013 04:07 مساءً
3)
العنوان: ناهي يانهى
الاسم: علاء صادق
ومن يقراء لك خطك
نحن نحكم بموقف سياسي ومصلحي فقط
الأربعاء 28/أغسطس-آب/2013 04:11 مساءً
4)
العنوان: روووعه
الاسم: فوزي عبدريه
تهانينا للكاتبه المبدعه وشكرا للوحدوي دعمها للمبدعين الشباب
الأربعاء 28/أغسطس-آب/2013 10:38 مساءً
5)
العنوان: عنوان المقال
الاسم: نهى ملهي
العنوان الأصلي للمقال:
إلى أولئك الذين أوتوا من المال والجاه... بسطه

لا أدري الإخوه في الموقع ما كان غرضهم من تغيير العنوان الأصلي للمقال فارتأيت تصحيحه..
الأربعاء 28/أغسطس-آب/2013 11:12 مساءً
6)
العنوان: الاصلاح وبيت هايل
الاسم: مروان العريقي
واضح ان الكاتبه من تيار الاخوان الذين يهدفون من مهاجمه شوقي وبيت هايل ابتزاز المجموعه اارائده
لاادري كيف تسمح الوحدوي الصحيفه الناصريه بالتعرض لهذا البيت التجاري الكبير بمثل هذا الاسلوب
الخميس 29/أغسطس-آب/2013 11:22 صباحاً
7)
العنوان: الناصريه
الاسم: عماد القباطي
الى العريقي مروان
اولا الكاتبه ناصريه وليست من الاصلاح وان كان هذا لايعيبها
وثانيا الوحدوي صحيفه حره ولااحد يملي عليها ارادته
الخميس 29/أغسطس-آب/2013 10:49 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
فكري قاسم
أوبهوا تركبوا إنجيز؟!
فكري قاسم
مدارات
غازي المفلحي
يا إخوان مصر لا تلقوا بأيديكم الى التهلكة
غازي المفلحي
خالد الهمداني
هل الاعتذار مؤشر جدية للحل ام ضرورة يتطلبها استمرار الحوار؟
خالد الهمداني
عبدالوهاب الشرفي
من الذي استخدم الكيميائي في سوريا ؟
عبدالوهاب الشرفي
الخليج الإماراتية
الاعتذار الواجب لليمن
الخليج الإماراتية
توفيق الشعبي
تغيير المنظومة والثقافة
توفيق الشعبي
عبدالرحمن نصر
تعز عاصمه ثقافيه لليمن بقرار جمهوري
عبدالرحمن نصر
المزيد