خالد الرويشان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed خالد الرويشان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
خالد الرويشان
تيسٌ يائسٌ ووحيد!
وشهد شاهدٌ من أهله!
التهريج السياسي بامتياز
بير باشا ستبتلعكم أيها القتلة
رسميا ..سقوط انقلاب 21 سبتمبر!
نريد مبادرة حقيقية لا عريضة شكوى!
الحديدة تموت أيها الجُباةُ البُغاة
يمارسون السياسة بالإشاعات
الانقلاب الانفصالي
الفرق بين السياسي والسائس


  
أوقِفُوا الحرب .. وهذا هو الطريق
بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: سنتين و 8 أشهر و 5 أيام
الإثنين 14 مارس - آذار 2016 10:30 ص


أن تنجح في إيقاف الحرب المعلنةعليك من العالم كله ..فأنت سياسي

ان تستمر الحرب على أُم رأسك وأنت لا تبالي فأنت مجرد أحمق يختنق في نفَقٍ ضيق .. ومظلم! ..ولن تفلح أبدا

والكارثة أنها رأس البلاد تسيل دمًا ..فإلى متى؟

لم يعد ثمّة دم لا في الرأس ولا في العروق

ومسؤوليتك أمام العالم والتاريخ تحتّمُ عليك أن تتصرف ..أن تتحرك

إعترفت بقرار مجلس الأمن .. وامتنعت عن تنفيذه

التذاكي غير الذكاء التذاكي يذكي الحرب ويطيل العدوان والذكاء ينقذ ويقود إلى السلامة انظر ماذا فعل تذاكيك في عدن وتعز والبيضاء. .واليمن شتّان بين تذاكي زواحف الظلام ..وذكاء النسور في الأعالي.

ذكاء النسور يحتّم انسحابك من تعز ..مثلا وتذاكي الزواحف يغريك بالبقاء ..وليكون ذلك ذريعة لضرب اليمن وتدمير نسيجها الاجتماعي المقدس.

من أين تبدأ؟ ها أنذا أضع الكلمات في فمك الأدرم الدامي.

أُخرج إلى النور واعلنها للعالم: تعال أيها العالم ! تعالوا أيها العرب كي تشرفوا على تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 هذا إذا كنت حسن النية.

في هذه اللحظة سيصبح العالم والعرب مشرفين شركاء في تنفيذ القرار ..ولن يضام أحد! على الأقل أغلق باب الذرائع لا ستمرار تدمير اليمن واليمنيين اخشى أن أقول أنك لا تريد! .. شواهد الحال تقول ذلك.

بعد سنة من قتل وتدمير اليمن آن لهذه الحرب الغبية الملعونة على اليمن وفي اليمن أن تتوقف ووحدهم الانقلابيون قادرون على إيقافها.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
همدان العليي
مهام سياسية لمنظمات دولية في اليمن
همدان العليي
مدارات
نبيل سبيع
صراع الحليفين صالح والحوثيين
نبيل سبيع
محمد جميح
يرقصون للدبابات ويرْثون ضحايا الحروب
محمد جميح
ميساء شجاع الدين
صنعاء.. محطة اقتتال أخيرة أم بداية تسوية جديدة؟
ميساء شجاع الدين
د. عيدروس النقيب
هيئة اال بي بي سي للأسف
د. عيدروس النقيب
المحرر السياسي
نافذة أمل في نفق الازمة..
المحرر السياسي
محمد جميح
تعز أبجدية خالدة
محمد جميح
المزيد