محمد القحطاني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد القحطاني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد القحطاني
ما حيلة الليل والصبح آتْ؟!
ما حيلة الليل والصبح آتْ؟!
في ذكرى سقوط بغداد..
مدينة "السياحة" تغرق في وحل الإنفلات الأمني!!
تعز.. بين مطرقة قاتل وسندان شرعية تمارس دور إخوة يوسف !
أنا مديووون..!


  
لماذا يسكت الإنسان و في فمه ماء؟!
بقلم/ محمد القحطاني
نشر منذ: سنتين و 6 أشهر و 27 يوماً
الإثنين 21 مارس - آذار 2016 10:40 م


قلتها في بداية الحرب بأكثر من منشور أن حال التحالف العربي في اليمن كمن يجمل عروساً فيكحل عينا و يقتلع الأخرى - بقصد أو بدون قصد - و هذا أقل ما أستطيع تصوره حاليا بنظرة ذاتية قد تبدو قاصرة لكنها تحمل الكثير من الحقيقة شئنا أم أبينا.

يجب أن يعلم التحالف يقينا أننا نناهض المليشيا و التمرد على الدولة، لكن هذا لا يعني أبدا مباركتنا لهم تدمير الجسور و الطرقات كأبسط شريان اسفلتي و فرته لنا الصين وغيرها من الدول المانحة قبل عقود.

يأتي قصف جسر (نقيل السياني ) في محافظة إب اليوم كـآخر هدايا التحالف هذا الشهر لإقليم الجند. بدلا من قصف هذا الجسر الذي لا ذنب له سوى أنه كان شريانا يربط الحالمة باللواء الأخضر و غيرها من المحافظات، كان ينبغي توفير الضربة لــ "تبة الدفاع الجوي" في تعز - التي راح ضحيتها عشرات الشباب الأحرار- كتغطية لتقدم المقاومة أثناء المواجهات، إن صح حرصكم على تحرير تعز، أما أن يتم استهداف جسر تحت مبرر قطع الإمدادات - و إن صح بعضها - فتلك هي الكارثة و الاستخفاف الذي تمارسونه معنا طيلة عام !

و بالنظر لحال مدينة تعز فهي تعاني من القتل و التشريد و التنكيل و فيها مورست أبشع جرائم الحرب بحق المدنيين بينما يقف التحالف كــحَكَم مباراة نهائية ينتقي خيرة لاعبي الفريق الأضعف ليخرجهم ببطاقات حمراء دون سبب يذكر، و يرفع بطاقات صفراء لأضعف لاعبي الفريق الأقوى لامتصاص غضب الجماهير.

إلا أنه يحسب للفريق الأضعف استبساله و دفاعه و كذا جمهوره و أرضه و هذا ما لم يستطع الحَكَم التحكم به.

و في خضم كل هذا السخط لا يمكن أبدا أن ننسى أن صالحا و شريكه الحوثي سببان رئيسيان لا ثالث لهما في افتعال الحرب و إيجاد مبرراتها، و هذا ما يلجم كل مناهضي مشروعهما المقيت عن جرائم التحالف. 

لم تتركوا لنا فرصة حتى للتعاطف معكم مستقبلا، تعاملتم مع كل من قال لكم : (لا لتقويض الدولة) بأنه عميل و مرتزق و اسرائيلي و امريكي و يجب قتله. نسفتم كل أعراف القبيلة و المجتمع و الدين و الشرع و المجتمع الدولي و صرختم : (ما نبالي ما نبالي)، و ليتكم تمتلكون مشروعا حقيقيا لنقول لغيركم دعونا ننعم في ظلال القرآن - المنسوبة إليه مسيرتكم - فكيف تريدون غيركم أن يبالي!

عرفتم يا هؤلاء لماذا يسكت الإنسان و في فمه ماء؟!!

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. أحمد محمد قاسم عتيق
إنما أنا يمنيٌ فقط
د. أحمد محمد قاسم عتيق
مدارات
د. عيدروس النقيب
عن مرجعيات الحل السياسي في اليمن
د. عيدروس النقيب
عبد العزيز المجيدي
الى ولد الشيخ وعصابة مصاصي الدماء: الأجواء أيضا إيجابية في الضباب
عبد العزيز المجيدي
ياسين التميمي
هل نحن أمام مؤامرة أممية جديدة على اليمنيين
ياسين التميمي
قادري أحمد حيدر
خطأ في القراءة.. ام حسابات صغيرة؟
قادري أحمد حيدر
ياسين التميمي
هل عقدت المملكة صفقتها الخاصة على هامش الحرب؟
ياسين التميمي
محمد جميح
مهزومون على الأرض ومنتصرون على الفيسبوك
محمد جميح
المزيد