د. علي مهيوب العسلي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. علي مهيوب العسلي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. علي مهيوب العسلي
اقتراح.. عمل مبادرة
إن لم تعترفوا بشرعية الرئيس هادي ..؛ فأنتم اذاً لا تستحون..!
محاولة الاصطياد الفاشلة في المقابلة التلفزيونية لمحامي الشعب
الذكرى الأربعون لاغتيال الرئيس الحمدي مشروع الوطن
عمال اليمن مضربون عن الاحتفال، بعيد مايو هذا العام
مهم وهام..!
صحوة ضمير لأجل الراتب..!
تسليم الخمس والاحتفاظ بالأخماس الأخرى..!
من الذي عليه أن يخجل؟
ماذا يعني الراتب ؟


  
لجنة صرف الرواتب هي العرقوب.. فهل هي وراء خلف الوعود أم أخرون..؟!  
بقلم/ د. علي مهيوب العسلي
نشر منذ: 4 أسابيع و يوم واحد و 9 ساعات
الأحد 25 مارس - آذار 2018 12:31 م


يحكى أن عرقوب هو رجل من العماليق كان يعد الناس ويخلف الوعد ، ولا يفي بوعده..!؛ويُقال مواعيد عرقوب : بمعنى عَلَم لكل ما لا يصح من المواعيد..!؛ " لقد كان لعرقوب أخ ذهب إليه يطلب منه شيئاً . فقال عرقوب : إذا أطلعت هذه النخلة فلك حملها . فلما أخرجت " طلعها " أتاه ، فقال له : دعها حتى تصير " بلحاً " . فلما أبلحت أتاه فقال له : دعها حتى تصير " زهواً " . فلما أزهدت قال له : دعها حتى تصير "رُطباً ". فلما أرطبت قال له : دعها حتى تصير "تمراً ". فلما أتمرت ، قام عرقوب بجذّها بالليل قبل أن يأتي أخوه في الصباح . فلما جاء أخوه في الصباح ليأخذ التمر لم يجد شيئاً، و لهذا قالوا فيه : مواعيد عرقوب . فأصبح عرقوب - ولايزال - مَضرِبَ المثل بالمطل وعدم الوفاء : "أمطلُ عرقوب" ،"وأخلفُ عرقوب"

وبالمثل لو حاكينا هذا المثل.. ويا ليتهم تصرفوا كما تخيلنا.. نكون ممنونين لهم، لكنهم بعيدون عن ذلك ..!؛ إنها المحاكاة للمثال يا أعزائي ..!

"فلجنة صرف الرواتب في وزارة المالية هي عرقوب موظفي الدولة اليمنية الظاهر والبادي للعيان بلا منازع ؛ طبعاً نقصد الموظفين في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابين .. فهي ومن ورائها لا شك من العماليق وأصحاب سوابق في الخلف في الوعد وفي عدم الإيفاء به..! ؛ "

لقد كان لعرقوب المالية الظاهرين والذين يقابلون مراجعي الجهات والمؤسسات والوزارات أو مكاتب المحافظات  أو النازحين الذين يصلون لغرض استلام وعود ومواعيد لا تحصى ..!؛ وهذا الكلام بدء من بداية عام 2016م.. فتعالوا نسرد لكم بعض قصصه بأقل مما حصل لعلّ وعسى .. لقد كان عرقوب المالية يقول لهم : إذا أتيتم بكشوفات رواتب ديسمبر من عام2014م الفعلية فستدفع المالية رواتب الخمسة الأشهر السابقة كلها ..فلما سُلمت..! أتوا إليهم .. فَقِيل لهم : مطلوب كذلك أن تسلموا كشوفات رواتب ديسمبر 2016م " للمطابقة " . فلما طابقوا (وطبعاً كل مرحلة تأخذ وقتاً ليس بالقصير ).. فَقِيل لهم : إن الحوثة لا يوردون إيرادات الدولة، وبالتالي فإن الدولة تعاني من نقص شديد في السيولة النقدية ،والمبالغ المستحقة لرواتب الجهات التي التزمت بإيصال المطلوب كبيرة.. فانتظروا حتى تأتي السيولة النقدية المطبوعة من الخارج " دفعات من السيولة وصلت " . فلما وصلت السيولة.. ذهبوا إليهم .. فَقِيل لهم : أصلا المبالغ التي وصلت لا تفي بالمطلوب وصرفت على بعض أولويات الحكومة وكذلك مرتبات بعض موظفي الدولة في المناطق المحررة ..؛فانتظروا قليلاً حتى تعالج مشكلة الموانئ وتتدفق السيولة النقدية للبنك المركزي.. فمن غير المعقول أن تدفع الرواتب وتذهب الإيرادات لخزينة الحوثة لتمويل مجهودهم الحربي لقتل اليمنيين "الموانئ والمنافذ هي علامة استفهام لحد اللحظة..؟!؛ ليس لوحدها ، بل ومعها مبيعات النفط والغاز وايرادات الاتصالات وكل المؤسسات الإرادية الأخرى ". فبالله عليكم ما دخل الموظف بالتدفق النقدي ودوران السيولة النقدية ؟؛وكيف ستذهب للحوثين؟؛وما دخله بالمنافذ والموانئ..؟؛وبعد فترة من الزمن وبعد أن تم تغيير محافظ البنك المركزي .. قيل لهم ابشروا الأمور ستتحسن وسنصدّر النفط ،وهناك خبر مفرح وسار..؛ حيث أودعت المملكة العربية السعودية وديعة بملياري دولار ..؛ وكل الأمور ستصير إلى خير، وسيدفع لكم رواتب سنة بحالها، وستستلمون بشكل منتظم من أول يناير 2018م ..!!؛ بعد فترة ذهبوا إليهم ..هاه قد سُلمت الوديعة.. فَقِيل لهم :انتظروا لما نصدّر النفط ويستلم البنك "الوديعة ". فلما استلموا الوديعة..!؛ فإن عرقوب المالية تخلى ..وقال مشكلتكم صارت بالبنك المركزي ليس عند المالية ،فاذهبوا وانظروا البنك هو مغلق ولا يصرف ، أما نحن فقد حررنا الشيكات ولشهرين كاملين ..يناير وفبراير من العام الجاري ؛ وان شاء الله يوم الخميس المقبل سنُنزل اسماء النازحين الذين ثبت لدينا أنهم نازحين ..أتى الخميس _الماضي طبعاً_ ولم يجد المراجعين والنازحين شيئاً مما قِيل لهم .. يعني مواعيد عرقوب.. فهل ستصبح المالية عرقوب الموظفين ؟؛وهل ستصبح مَضرِبَ المثل بالمطل وعدم الوفاء :"أمطلُ عرقوب" ،"وأخلفُ عرقوب" نتمنى أن لا تكون كذلك وتحل جميع مشكلات المرتبات ،ولجميع موظفي الدولة من غير تميز أو استثناء ..فقد بلغ السيل حد البحار..!

لقد أتى بعض النازحين في الموعد المحدد يوم الخميس الماضي، لكنهم يجدوا من أحد ، ولم تعلق الكشوفات كما وعدوا بها من قبل..؛ وفي تمام الساعة الواحدة والنصف تقريبا تابع بعضهم موظفي عرقوب وأين اختفوا ..؟!!؛فاكتشفوا أنهم موجودين بمكان ما..؟!؛ ليس له علاقة بالمالية اطلاقا..!؛إنهم في مبنى المجلس الأعلى للقضاء..!؛ما يفعلون هناك..؟!!؛ طيب وماذا قرروا..؟!!؛لقد قرروا دفع رواتب النازحين المقيدين لديهم ولشهرين كاملين من العام الجديد عام 2018م .. كل سنة وانتم طيبون ..اما السابقة فتحتاج لخطة "مرشال" فانتظروا تلك الخطة ..عادي ..فمن الطبيعي أن تتوقع بعد أن عاملت للأربعة الأشهر الأولى من عام 2017م وتذهب للكريمي وتجد يناير وفبراير من عام 2018م .. توقعوا أي شيء يحدث .. لقد ضاعت اليمن والشرعية بحالها..!؛ المهم..!؛ فإن أوفوا.. فذلك خير وبركة ، وبداية طريق يتطلب النضال للمتأخرات .. وإن لم.. فالكل يستاهل صابر ثمانية عشر شهرا ولا حركة جالس يكذب على نفسه ويصدق الوعود وينتظر .. طبعا الأكثرية مدركون أن الجميع يكذب عليهم ويستخدم رواتبهم كقضية سياسية للمساومة والمقايضة ..فالله ..الله .. يا شرعية اصدقوا قبل ان يزاود عليكم الحوثة ..هذه قصة العرقوب بين ايديكم فعرقوب صنعاء وعد ولم يفي..؛ وعرقوب عدن كذلك وعد ولا يزال يماطل ويخلف.. اللهم اشهد عليهما !! ؛

لكن صدقوني يا جماعة الأخطر ليس موظفي العرقوب الذين يظهرون أمامك وتتشاكل أحيانا معهم.. تكتشف بعد المخاصمة والتمشكل أنهم طيبون ،وأنهم غلابا ، وأن الوضع يبدوا أعقد وأكبر منهم ..؛وأن المسألة تحتاج لتدخل وإرادة لحل هذه العقدة والتي قد هي مسمار أبو ثمانية عشر شهراً ..!؛ وقد تكتشفون أن من يجعل العراقيب يعدون ويخلفون هم ذاتهم ،بدليل أن معظم المعاملات الفردية تنفذ دون إعاقات ،أما الجماعية فلا ..!!؛ ففكروا وشوفوا من هم..؟؟!؛ بالنسبة لي قد اهتديت وسأساعدكم في التفكير وأقول أن المسألة ترجع فقط لإرادة إثنين ،أوجهتين حصراً..!؛يمكن البحث عنهم لنصل جميعا لعرقوب بلادي أوعراقيب بلادي لنعريهم ونفضحهم ..وقبل أن نصل إلى ذلك.. نسأل الله أن يهديهما كي يفرجا عن رواتب الموظفين الغلابا..!؛ والسلام..

أختم بقول الشاعر ..: كَانَتْ مَوَاعِيدُ عُرْقُوبٍ لَهَا مَثَلاً وَمَا مَوَاعِيدُهَا إِلاَّ الْأَبَاطِيلُ..

وفيه يقول أخر :وَعَدْت وَكاَنَ الخُلْفُ مِنْك سَجِيَّةً ... مَوَاعِيدَ عُرْقُوبٍ أخَاهُ بِيَتْربِ

.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
فخر العزب
قراءة في التصريحات الأخيرة للوزير المخلافي
فخر العزب
مدارات
أحمد طارش خرصان
الناصريون... القلّة التي تملك الشرف
أحمد طارش خرصان
علي عبدالملك الشيباني
المخلافي و"اللبان الصومالي" !!
علي عبدالملك الشيباني
محمد عبد الوهاب الشيباني
عبد الله علوان المثقف " الحَنِك" الذي تنكر له الجميع !!
محمد عبد الوهاب الشيباني
توفيق الشعبي
الافلات من العقاب يؤسس لمزيد من الانتهاكات
توفيق الشعبي
صادق ناشر
مفاوضات جديدة في اليمن
صادق ناشر
المزيد