د. عبدالله فارع العزعزي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. عبدالله فارع العزعزي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. عبدالله فارع العزعزي
الشهيد الحمدي..باني أسس الدولة الحديثة وصناعة السلام
وسنمضي رافضين
إن إبراهيم كان أمة
ما أرخص الإنسان في وطني
وجهان لعملة واحدة
دمعة على قبر الفتى صهيب
النقابات لا تتسول
عدن وحضرموت ودورهما في النضال المدني
اعقلوها وتوكلوا
كلية الآداب والاختبار الصعب


  
رحيل باصرة خسارة وطنية
بقلم/ د. عبدالله فارع العزعزي
نشر منذ: 3 أسابيع و 3 أيام و 17 ساعة
الأربعاء 21 نوفمبر-تشرين الثاني 2018 11:12 م


في العشرين من نوفمبر 2018م خسر الوطن أرضاً وإنساناً قامة وطنية شامخة وهو الأستاذ الدكتور صالح باصرة, وكان رحمه الله متعدد, ومتنوع الملكات والقدرات.

فهو مؤرخ حصيف, وأكاديمي متميز, ونقابي بارع, وإداري محنك, وسياسي شجاع, داعية ورائدا من رواد النضال السلمي والدولة اليمنية الاتحادية الحديثة, التي حلم بها طيلة سنين عمره, حتى وافاه الأجل.

انتقلت روحه الطاهرة بعد حياة حافلة بالعطاء على كل الصعد, حيث كانت جامعة عدن نقطة إنطلاق للإبداع والتميز, بدأ رحلته من قسم التاريخ الحديث والمعاصر, وصولاً إلى رئاسة الجامعة, فاهتم بالعملية التعليمة, والأكاديمية, والبحث العلمي, ومطبوعات الجامعة بالتعاون مع الشارقة التي كانت شاهدة على ذلك, فضلاً عن الندوات, والمؤتمرات العلمية, والحلقات النقاشية التي استضافتها الجامعة في عهده.

وكانت محطته الثانية رئاسة جامعة صنعاء, وقد أوجد حراكاً غير مسبوق في العمل الأكاديمي, والنقابي وكان له دوراً بارزاً في ولادة الكيان الطلابي الموحد "اتحاد طلاب اليمن" بعد حوار مع المكونات النقابية والسياسية استغرق أزيد من عام, وشجع نقابة الموظفين, وتفاعل مع نقابة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المساعدة بجامعة صنعاء, ومجلس تنسيق النقابات الحكومية في مطالبهم الحقوقية, وتحريك سلم الأجور وأراضي أعضاء هيئة التدريس, حيث سجل موقفاً مشرفاً عندما أرادة الهيئة الإدارية توزيع الأراضي على أعضاء هيئة التدريس خاطبها في منزله قائلاً: يبدوأ أنني سأكون شهيد الأرض.

وله بصمات لن ينساها أحد في تسوية أوضاع أسر المتوفين, والمحالين للتقاعد وتمديد الخدمة إلى 70 عاماً.

وكان يثير ملفات ساخنة  ليس بغرض الإثارة ولكن بحثاً عن حلول ومعالجات ناجعة.

ما بدأه بجامعة عدن واصله في جامعة صنعاء وغيرها من الجامعات من الاهتمام بالطباعة والنشر للإنتاج العلمي, والاهتمام بالقوانين, واللوائح, والأنظمة, وبانتقاله إلى منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي أثمرت جهوده في جميع الجامعات اليمنية حكومية, وأهلية, كان من أبرزها المؤتمرات العلمية, وأثار ملفاً كان مسكوتاً عنه وهو ملف البعثات وتكللت جهوده بالنجاح وشهدت الوزارة تفعيلاً لجميع هياكلها من حيث التشريع والسياسات, والتنفيذ, والرقابة, ولم تكن أعماله الإدارية تعيقه عن الاهتمام بالشأن الأكاديمي تدريساً, وبحثاً, وإطلاعاً, وتوثيقاً لأعماله.

 حيث قام بالإشراف والمناقشة لعدد من الرسائل العلمية, وخاض في الهم الوطن من أوسع أبوابه, وكان ذو رؤية ثاقبة استلهم فيها وعي المؤرخ بالماضي, وحنكة السياسي, وكان محاوراً, ومفاوضاً, ومناوراً بارعاً, وجريئاً في قول كلمة الحق... يرهق المقابل في التفاوض, لكنه إذا وقع على اتفاق لا يتراجع عن التنفيذ وإذا شعر بخطأ ما لا يمنعه شيء من العودة إلى جادة الصواب.

قد تتفق أو تختلف معه لكنه يجبرك أن تحترمه وتجله وتقدره...

 

وفي سنوات الأحداث الأخيرة سجل موقفاً مستقلاً وغير تابع لأي طرف من الأطراف فعاش وحيدأ مثل أبي ذر الغفاري, ومات مهاجراً وشريفاً هناك في مدينة عمان...

رحيلك أيها العزيز خسارة للوطن أرضاً وإنساناً... في وقت ما أحوجنا لآرائك ومواقفك الشجاعة... نم قرير العين يا أبا شادي.. وتعازينا لأسرتك, وطلبتك ومحبيك, وكل من عرفك... وأسكنك الله فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون...

رسالة إلى الجامعات:

هل تستطيع الجامعات تخليد اسمه في قاعه من قاعاتها وفاءً وعرفاناً لدوره.

 

———-

استاذ التاريخ المعاصر بجامعة صنعاء

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
ما العمل إذا أفشل الحوثة المحددات الدولية للمشاورات في السويد...؟!
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
أحمد عبدالمغني
بضائع يمنية تغزو أسواق أمريكية
أحمد عبدالمغني
د. ياسين سعيد نعمان
السلام بين "المفارعة" والموقف من الدولة
د. ياسين سعيد نعمان
صالح المنصوب
مواطن يمني يبحث عن وطن بدون حواجز
صالح المنصوب
همدان العليي
مهام سياسية لمنظمات دولية في اليمن
همدان العليي
عبد الباري طاهر
لماذا اعتُقلنا؟
عبد الباري طاهر
محمد جميح
الدين بين "صوت الشعب" و"سوط الحاكم"
محمد جميح
المزيد