د. علي مهيوب العسلي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. علي مهيوب العسلي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. علي مهيوب العسلي
أكتوبر الانتصار و التضحيات 2
أؤيد حملة صرف الرواتب..!
قبائل اليمن ورسائلها القوية..!
شبوة رمز الرجولة وأمل بقاء الوحدة ورد الاعتبار للشرعية والجيش الوطني ..!
الحوثيون يحكمون على السيد غريفيث بالإعدام..!
أهو الضعف و الوَهَن يا سيد ترامب أم ماذا..؟! قبل 2 يوم, 4 ساعة
المطلوب إنجاح شرعية الشرعية.. لا إنجاح المبعوث الأممي..!
الرئيس القائد الوحدوي والانسان.. خلود و بقاء الوحدة اليمنية يكمن في انسانيتها..!
موتوا بغيظكم ايها الحاقدون ..فهادي الرئيس الشرعي ولن تضروه بكيدكم شيئا ..!
ضربة معلم يا فخامة الرئيس ..فالوقت مناسب جداً..!


  
أكتوبر الانتصار و التضحيات ..(1 )
بقلم/ د. علي مهيوب العسلي
نشر منذ: شهر و 25 يوماً
الجمعة 09 أكتوبر-تشرين الأول 2020 11:52 ص


في أكتوبر العظيم تحقق الانتصار، وقدم فيه الرجال الابطال كل التضحيات؛ فلا ينبغي نسيان انتصارات أكتوبر، ولا نسيان من ناضلوا وقدموا التضحيات، فينبغي علينا التذكير بهم وتضحياتهم، والترحم عليهم؛ ينبغي تعريف الأبناء والاحفاد بمناقبهم، ينبغي أخبارهم أنه كان هناك رجال ليسوا منبطحين أو مستسلمين أو مدهونين.. وعليهم هم أخبار أبنائهم واحفادهم من بعدهم...!

.. أكتوبر الانتصار..
لقد تحقق في أكتوبر العظيم انتصارين هامين...!؛ سنوردهما بحسب تاريخ الحدوث.. ففي 14 أكتوبر ١٩٦٣ قامت ثورة عظيمة، انطلقت من جبال ردفان الأشم، بقيادة راجح بن غالب لبوزة، الذي استشهد مع مغيب شمس يوم الرابع عشر من أكتوبر المجيد _رحمة الله تغشاه هو وجميع شهداء أكتوبر.
انطلقت الثورة ضد الاستعمار البريطاني، قامت من اجل تحقيق الأهداف التالية:" تصفية القواعد وجلاء القوات البريطانية من أرض الجنوب دون قيد أو شرط." فهل يا ترى أبناء الجنوب سيسمحون اليوم لأي طامع أو محتل اخر بإنشاء قواعد عسكرية فيها ...؟! استحالة أن يسمحوا في ذلك ...!! ". إسقاط الحكم السلاطيني الرجعي" فهل ايضا أبناء الجنوب الوحدويون سيسمحون بعودة (22) سلطنة...؟! استحالة أن يسمحوا في ذلك...!! لا يمكن لأبناء الجنوب الوحدويون الاحرار أن يسمحوا بعودة السلطنات أو تسليم السلطة لمليشيات قروية في تكوينها، متطرفة في تفكيرها، تابعة في قراراتها؟!؛ استحالة حدوث ذلك...! ".
إعادة توحيد الكيانات العربية الجنوبية سيراً نحو الوحدة العربية والإسلامية على أسس شعبية وسلمية. استكمال التحرر الوطني بالتخلص من السيطرة الاستعمارية الاقتصادية والسياسية." هذا هو موقف أبناء الجنوب لمن لا يعرف هو "التحرر والتخلص من أي استعمار" ...! ". إقامة نظام وطني على أسس ثورية سليمة يغير الواقع المتخلف إلى واقع اجتماعي عادل ومتطور.. "لا زال هذا الهدف مطلب جماهيري لليمن كله، وقد اتفق اليمنيون في مؤتمر حوارهم الوطني على ترجمة مضمونه.
نحتاج فقط لقيادة "ثورية _شعبية" مؤمنة بالهدف لتنفيذ ما جاء فيه...! ". بناء اقتصاد وطني قائم على العدالة الاجتماعية يحقق للشعب السيطرة على مصادر الثروات.. "وهذا الهدف عولج نظرياً في مؤتمر الحوار الوطني، فالحل هو قيام دولة اتحادية من اقاليم، فبقيامها سيُضمن التوزيع العادل للثروة والسلطة، وهذا الهدف منتهك حاليا فسلطة الدولة (الشرعية) وثروة البلاد ليستا بيد الشعب، ونحتاج فعلا لاستردادهما...!".
توفير فرص التعليم والعمل لكل المواطنين دون استثناء.. كذلك فُصلّ ذلك باستفاضة في مؤتمر الحوار الوطني، وينبغي فعلا إذا أردنا النهوض أن نسعى لتحقيق (تكافؤ الفرص لكل اليمنيين) ...!".
إعادة الحقوق الطبيعية للمرأة ومساواتها بالرجل في قيمتها ومسؤولياتها الاجتماعية "هذا الهدف يحتاج لعقود حتى يتحقق واقعا على الأرض؛ وإن كان مؤتمر الحوار الوطني قد منحهن ٣٠٪ككوتا أو حصة بما يطلق عليه بـــ" الجندر ".
بناء جيش وطني شعبي قوي بمتطلباته الحديثة تمكنه من الحماية الكاملة لمكاسب الثورة وأهدافها.. "هذا الهدف حرص ثوار سبتمبر عليه، ونتمنى أن يتحقق هذا الهدف فإذا ما تحقق سينتهي إلى الابد الانقلابات، واستعراض الفتوات والمتنفذين، وانتشار الجماعات المسلحة، والمغامرين، وكل المليشيات...! ".
انتهاج سياسية الحياد الإيجابي وعدم الانحياز بعيدا عن السياسات والصراعات الدولية.)) تلكم الأهداف العظيمة نوردها في الذكرى السابعة والخمسين لثورة أكتوبر المجيدة التي هي على الأبواب ..؛ أما على مستوى الأمة فقد تحقق في هذا اليوم السادس من أكتوبر عام ١٩٧٣ الانتصار الكبير على العدو الصهيوني في الجبهة المصرية والسورية بمشاركة قوات من دول عربية أخرى.. كانت هذه الحرب تتويجا لحرب الاستنزاف التي رسمها وقادها القائد المعلم جمال عبد الناصر عقب نكبة عام ١٩٦٧، فلقد انطلقت المواجهات في السادس من أكتوبر ١٩٧٣.. انتهت الحرب رسمياً مع نهاية يوم 24 أكتوبر من خلال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الجانبين العربي والكيان الصهيوني، ولكنه لم يدخل حيز التنفيذ على الجبهة المصرية فعليّاً إلا في 28 أكتوبر؛ بعد أن حقق الجيش المصري هدفه من الحرب بعبور قناة السويس وتدمير خط بارليف واتخاذ أوضاع دفاعية تمكنه من الحفاظ على المكاسب التي تحققت.. نقول في الذكرى السابعة والأربعين لذلكم الانتصار العظيم الذي باعه السادات وكسب مقابله لقب "الخائن الكبير" أبو وأم المطبعين؛ نقول الف الف رحمة على شهداء الجيش المصري العظيم والجيش السوري والعراقي ،وكل الجيوش التي شاركت في الحرب ،والف الف رحمة على كل شهداء الأمة في تلك الحرب المقدسة التي دكت الكيان الصهيوني في السادس من أكتوبر 1973،ونقول للمهرولين والمطبعين الجدد أن الامة لن تسامح من يخونها ويخون قضيتها المركزية فلسطين العربية وعاصمتها القدس الشريف.. !؛يتبع عن أكتوبر التضحيات..

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
لبنى القدسي
ارفعو ايديكم عنها، فهي تستحق العيش بكرامة
لبنى القدسي
مدارات
د. ياسين سعيد نعمان
حينما احتشدت أكتوبر في ميدان السبعين
د. ياسين سعيد نعمان
خالد الرويشان
دعوة غداءٍ غادرة
خالد الرويشان
لبنى القدسي
ذكرى ميلاد شهيد
لبنى القدسي
علي ناصر محمد
في مثل هذا اليوم.. مات الزعيم
علي ناصر محمد
عبدالملك المخلافي
في الذكرى الخمسين لرحيل عبدالناصر
عبدالملك المخلافي
محمد شمسان
إلى جمال عبدالناصر..
محمد شمسان
المزيد