لبنى القدسي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed لبنى القدسي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
لبنى القدسي
ارفعو ايديكم عنها، فهي تستحق العيش بكرامة
ذكرى ميلاد شهيد
تحية للمرأة في يومها العالمي
اسوأ مراحل الصحافة اليمنية
اسوأ مراحل الصحافة اليمنية
تهنئة للمرأة في يومها العالمي
دار سلم ولقاء الحياة والموت


  
النساء ورحلة البحث عن الحياة
بقلم/ لبنى القدسي
نشر منذ: شهر و 3 أيام
الثلاثاء 09 مارس - آذار 2021 03:02 ص


 

لأول مرة تخنقني الحروف في اليوم العالمي للمرأة ولم استطيع كتابة اي كلمة كما اعتدت في كل عام.

والسبب يعود لكلمات زميلة دراسة اثرت في بالغ الاثر قتلتني بكلماتها واي وسيلة قتل استخدمت !

بعد اكثر من عشرين عاماً التقيت بها وبالصدفة ولدقائق معدودة لم نتمكن من معرفة الكثير من تفاصيل حياة بعضنا ..لكن تمكنا من تبادل ارقام التلفونات.

في احد الايام شاهدت حالتي في الواتس ( صورة لي وانا مع صديقاتي في احد الاجتماعات وكاتب عليها مع رفيقات النضال .....)،

وصلني التعليق القاتل منها: (تعالي كمان اتصوري معي وانا مع العربية حقي انقل الماء من السبيل انا وبناتي ونزليها .....).

لا ادري ماذا فعلت بي هذه الكلمات ،لا تدري زميلتي ايضا ان لكل منا قصة كفاح ونضال ووجع ،وهناك من تتغلب عليها وتتحدى وتستمر وهناك من تستسلم وتقع فريسة للوجع والظلم والذل.

لتسطر قصص للنساء عنوانها الابرز الوجع والكفاح والصبر والتجلد والاستمرار في البحث عن مقومات الحياة البسيطة لها ولمن تعول ...

 

نعم يا صديقتي اوجعتني كلماتك قتلتني بلا سلاح انت في قلب العاصمة ومثلك الكثير كل يوم في رحلة البحث عن الماء والمساربة..

واخريات يلفين الشوارع بحثاً عن الكراتين والحطب كي يوقدن النار بدلا عن الغاز..

النساء في قلب العاصمة ولن نقول في اطراف المدن او في الارياف تخرج من بيوتها بحثاً عن الماء والحطب ورعي الاغنام والعمل الشاق لاجل توفر متطلبات الحياة البسيطة ..

انه الوجع الذي لا يقاس ولا يكتب.

انها قصص الكفاح التي يجب ان ترصد وتوثق للنساء اليمنيات الصبورات المجاهدات بحق من اجل الحياة .

لن اتحدث عن العنف الذي يقع على النساء كل يوم ولن اتحدث عن انتهاك حقوقهن لانه فاق الوصف.

لكني في هذه الكلمات احب ان اقول نساء بلدنا يستحقن الحياة ...

فكونوا عوناً لهن ..انظروا لاحتياجاتهن البسيطة ...ادعموهن بمشاريع تعود عليهن واسرهن بالنفع والفائدة ..

خففوا عنهن هذا الحمل الثقيل فما عاد هناك قدرة للتحمل فقد فاق صبرهن كل الحدود.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالرحمن بجاش
لم نعد نندهش!!! هل فقدنا الحلم؟
عبدالرحمن بجاش
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. أيوب الحمادي
كورونا يتمدد بشكل مخيف في اليمن
د. أيوب الحمادي
مدارات
د. ياسين سعيد نعمان
نقاش على هامش زيارة بابا الفاتيكان للعراق
د. ياسين سعيد نعمان
د. محمد علي السقاف
الأزمة اليمنية بين مبعوثين
د. محمد علي السقاف
عادل عبدالمُغني
السياسي محمد الصبري.. حضور رغم الغياب
عادل عبدالمُغني
الوحدوي نت
في رحيل عبدالهادي
الوحدوي نت
د. أحمد قايد الصايدي
عاشق اليمن
د. أحمد قايد الصايدي
محمود كامل الكومي
ميلاد عبد الناصر.. انحياز للفقراء
محمود كامل الكومي
المزيد