أحمد طارش خرصان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed أحمد طارش خرصان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أحمد طارش خرصان
كائنان لا ينقصهما الخلود
نزاهة الجلاد
الربادي في الذكرى الرابعة والعشرين لرحيله
الورع لابساً بزَّته العسكرية
أنا في إب...
رحلت أم الناصريين..
التاريخ لا يرحم
من على كتف مثقل بالمواجع
من يوميات إب
صداع المدينة المزمن


  
مؤخرة اليمن اليوم
بقلم/ أحمد طارش خرصان
نشر منذ: 3 سنوات و 9 أشهر و 9 أيام
الأربعاء 11 ديسمبر-كانون الأول 2013 12:39 م


كتب رئيس تحرير صحيفة أليمن اليوم على صدر الصفحة الاولى من نفس الصحيفة مقاله الموسوم( تجارة قذرة ).

في هجومٍ قد يضع كاتبه هدفاً لتوصيفات ونعوت قد لا تبتعد كثيراً من عنوان مقاله السالف الذكر، ولقد برعَ الحضرمي في إستحضار مهاراته وقدراته البالغة السوء، والتي تنم عن قلة تهذيب وتربية - يلزم الحضرمي تعلُّم ولو أبجديات هذا الخلق كطريقة مُثلى - قد ترتفع بالحضرمي مع إيماننا بإدمانه -ومن يعمل لصالحهم- السقوط .

لقد أتقن الحضرمي عبدالله وظيفته كموظف لا يحسن سوى الإنبطاح أمام نزوات ورغبات أسياده القائمة على محاولة التشويه والنّيل من قيادات وأحزاب وطنية،

كُلُّ ما فعلته في مسيرتها النضالية، أنها تركت الأدوار الرخيصة - وبأنفة- للحضرمي ومن يتقنون مهارات دنيئة، وخسة مفضوحة للقيام بهذا الدور .

ربما يمثل الحضرمي النموذج السيء للموظف الذي يستطيع الولوج بحنكةٍ قواميس البذاءات ، ومواخير الإنحطاط ....

كذبابٍ لا يمكنه مغادرة النفايات، ومقالب القاذورات .

لقد تناول الحضرمي الداعين للتمديد ، معرضاً بالدكتور ياسين سعيد نعمان أمين عام الحزب، والأستاذ سلطان العتواني أمين عام الوحدوي الناصري مستثنياً في مقاله بقية الأحزاب والمكونات السياسية،

ليُبْرِزَ عوراته كمتسًولٍ لا يجيد سوى الإرتماء على ما تبقّى من فتاتٍ في الموائد العامرة بدماء، وأحلام ، وآهات اليمنيين .

لا يبدُو أن تهمة الإرتزاق التي حاول إلصاقها بالناصريين قادرةً على تجاوز أطراف أحذية الناصريين ، ناهيك عن ظلال أحذيتهم، ويعلم الحضرمي- مع تقديري لكل حضرمي- أن الناصريين أشبه بقلعةٍ حصينةٍ ، عجزت فيما مضى من التأريخ كُلُّ المحاولات من النيل من سموّ هذه القلعة، وتفتيت قيمها ومبادئها .

ربما تناسى الحضرمي محاولات سيده - الخارج من التأريخ- الرامية استنساخ الكثير من الصور المشوهة للناصريين، ويدرك أن الناصريين -ظلوا على مدى عقودٍ -عصيُّون على الكسر والإحتواء ناهيك عن الإرتزاق الذي أورده الحضرمي في مقاله، والذي لا يكاد يبتعد عن الحضرمي المرتزق .

لست بصدد الدفاع عن الدكتور ياسين.أو الأستاذ سلطان

فذلك ما أعجز عن القيام به، لا لشيء ...

إنما لدرايتي بأن للرجلين من التأريخ المشرف ، ما يمكنه من الدفاع عن القامتين، ولمعرفتي المسبقة بمحطات التنظيمين ، وحياتهما القائمة على النظافة -وتأريخ التنظيمين في الحياة السياسية -

 

النظافة التي أتحدث عنها، هي تلك التي تحلل منها الحضرمي في مقاله اليوم في صحيفة اليمن اليوم .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
باسم الحكيمي
ما ورى لقاء صالح وعبدالملك الحوثي
باسم الحكيمي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. عبدالله الخولاني
خالد الجفري.. صاحب النفس الزكية: وداعا!
د. عبدالله الخولاني
مدارات
د. عيدروس النقيب
مانديلا ... أسطورة العصر
د. عيدروس النقيب
د.سمير الشرجبي
إنقاذ جامعة صنعاء
د.سمير الشرجبي
عبدالوهاب الشرفي
الإرهاب.. ظاهرة تستهدف الجميع
عبدالوهاب الشرفي
محمد صالح النعيمي
المرحلة لم تعد تحتمل التسويف
محمد صالح النعيمي
عبدالوهاب الشرفي
ماذا يعني ان الفاعل "القاعدة "؟!!
عبدالوهاب الشرفي
محمد مغلس
الإرهاب كوسيلة لإفشال الحوار وإجهاض حلم الدولة
محمد مغلس
المزيد