الوحدوي نت
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed الوحدوي نت
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الوحدوي نت
عبدالله نعمان: أي تسوية سياسية لا تزيل آثار الانقلاب ستكون استراحة مؤقتة لجولات عنف أشد
عبدالله نعمان: أي تسوية سياسية لا تزيل آثار الانقلاب ستكون استراحة مؤقتة لجولات عنف أشد
جمال عبد الناصر.. أسطورة الفقراء
جمال عبد الناصر.. أسطورة الفقراء
المخلافي: أسس الحل في اليمن متاحة عبر القرار الاممي والمبادرة الخليجية
المخلافي: أسس الحل في اليمن متاحة عبر القرار الاممي والمبادرة الخليجية
المؤجر والمستأجر.. علاقةٌ مأزومة
المؤجر والمستأجر.. علاقةٌ مأزومة
الحرب تعيد اليمنيين إلى الطهي بالحطب
الحرب تعيد اليمنيين إلى الطهي بالحطب
الحوثيون في مسقط: التنازلات مشروطة بالحصول على ضمانات سياسية
الحوثيون في مسقط: التنازلات مشروطة بالحصول على ضمانات سياسية
دعم خفي لتحالف الحوثي وصالح
دعم خفي لتحالف الحوثي وصالح
الحوثيون ومأزق الغطرسة
الحوثيون ومأزق الغطرسة
عبدالله نعمان: الشارع انتفض ولن يتوقف
عبدالله نعمان: الشارع انتفض ولن يتوقف
قبلات الوداع.. من رداع
قبلات الوداع.. من رداع


  
السلطان.. والثائر الشهيد
بقلم/ الوحدوي نت
نشر منذ: سنتين و 5 أشهر و 8 أيام
الإثنين 13 أكتوبر-تشرين الأول 2014 11:20 ص


(هذه القصيدة كتبها الشاعر اليمني الكبير عبدالله البردوني كحوارية بين الشهيد المغدور إبراهيم الحمدي بصفته ثائراً، وبين السلطان القاتل، حيث الأبيات من 1 إلى 33 على لسان السلطان القاتل، ومن البيت الـ34 على لسان الثائر الشهيد)

الوحدوي نت

أسكن كالموتى يا أحمقْ/ نم.. هذا قبر لا خندقْ

لا فرق لديك؟ نجوت إذن/ واخترت المتراس الأوثقْ

تدري ما الموت؟ ألا تغفو؟/ أقلقت الرعب وما تقلقْ

هل تنسى قتلتك الأولى؟/ وإلى الأخرى تعدو أشوقْ

***

من ذا أحياك أعيدوه؟/ أعييت الشرطة والفيلقْ

هل كنت دفينا؟ لا سمة/ للقبر، ولا تبدو مرهقْ

دمك المهدور- على رغمي-/ أصبحت به، أزهى آنقْ

أملي بالعافية الجذلى/ ومن الرمح (الصعدي) أرشقْ

من أين طلعت أحر صباً/ وأكر من الفرس الأبلقْ؟

قالوا: أبحرت على نعش/ ويقال: رجعت على زورقْ!

أو ما دفنوك وأعلنا؟/ فلماذا تعلو، تتألقْ؟

أركبت المدفن أجنحة/ ونسجت من الكفن البيرقْ؟

***

ماذا يبدو، من يخدعني؟/ بصري أو أنت؟ من الأصدقْ؟

شيء كالحية يلبسني/ سيف بجفوني يتعلقْ

***

من أين تباغتني؟ أنأى/ تدنو، أستخفي، تتسلقْ

تشويني منك رؤى حمر/ يتهددني سيف أزرقْ

شبح حرباوي، يرنو/ يغضي، يتقزم، يتعملقْ

***

من أي حجيم تتبدى؟/ عن أي عيون تتفتقْ؟

الوادي باسمك يتحدى/ والتل بصوتك، يتشدقْ

الصخر ينث خطاك لظى/ الريح العجلى، تتبندقْ

أبكل عيون الشعب ترى؟/ أبكل جوانحه تعشقْ؟

تحمر هناك، تموج هنا/ من كل مكان تتدفقْ

***

قالوا: أخفي... أصبحت على/ سلطاني، تسليطاً مطلقْ

تحتل قرارة جمجمتي/ فأذوب، إلى نعلي أغرقْ

أردي، لا ألقى من يفنى/ أسطو، لا ألقى من يفرقْ

أسبقت إليك؟ فكنت إلى/ تقطيع شراييني أسبقْ؟

***

شككت الموت بمهنته/ لا يدري يبكي أو يعرقْ!

هل شل القتل لباقته/ أو أن فريسته ألبقْ!

هل من دمك اختضبت يده/ أو أن أنامله تحرقْ

***

أقتلت القتل ولم تقتل؟/ أوقعت الخطة في مأزقْ

القتل بصنعاء مقتول/ وروائحه فيها أعبقْ

***

الآن عرفت.. فما الجدوى؟/ سقط التنسيق، ومن نسقْ

أضحى القتال هم القتلى/ أرديت (القائد والملحقْ)

***

كالبذر دفنت، هنا جسدي/ والآن البذر هنا أورقْ

فلقلب التربة أشواق/ كالورد، وحلم كالزنبقْ

لأنوثتها - كالناس - هوى/ يتلظى، يخبو، يترقرقْ

بدماء الفادي تتحنى/ لزفاف مناه تتزرقْ

عمقت القبر فجذرني/ فبزغت من العمق المغلقْ

السطح إلى الماضي ينمو/ وإلى الآتي، يمنو الأعمقْ

من ظلمته، يأتي أبهى/ كي يبتكر الأبهى الأعرقْ

***

هل أهمس بوحي أو أعلي؟/ ما عاد الهمس، هو الأليقْ

يا من مزقني، جمعنا/ - في خط الثورة- من مزقْ

***

ماذا حققت؟ ألا تدري؟/ وطني يدري، ماذا حققْ

ويعي من أين أتى وإلى.../ وعلى آتيه يتفوقْ

عبدالله البردوني -  1977

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبد الباري طاهر
نداء السلام: أوقفوا الحرب!
عبد الباري طاهر
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
غمدان أبو أصبع
نهم.. حرب تحركية أم حرب تحريرية؟!
غمدان أبو أصبع
مدارات
آدم الحسامي
بحثاً عن السريالية في قرية شرعبية
آدم الحسامي
فائز عبده
العيد.. إذ فقد بعض معانيه
فائز عبده
فخر العزب
لنا سيفٌ به نثقُ
فخر العزب
فتحي أبو النصر
شعب تلاحقه اللعنات لأنه فرط بدم إبراهيم
فتحي أبو النصر
د. أحمد قايد الصايدي
الطائفية خطر يهدد التعايش الإجتماعي
د. أحمد قايد الصايدي
سلطان القايفي
ياقائد التنظيم والنهج الحكيم
سلطان القايفي
المزيد