محمود ياسين
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمود ياسين
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمود ياسين
سبتمبر: الحق الإنساني الذي لا يحتاج لأسانيد
الناس وصلوا ذروة التعب والوعي بالخذلان
ثأر لا ينام
صحفيون في مواجهة عصابة
خطابات قتال وتهديدات مبطنة
هذه ليست عاصمتنا
سنخرج مجددا
كلنا في الثلاجة يا محمد العبسي
بين ذاكرة شعب وذكرى جريمة
الجريمة من اول الحكاية


  
لا تقنط يا عنتر..!
بقلم/ محمود ياسين
نشر منذ: سنتين و أسبوعين و يوم واحد
الثلاثاء 03 نوفمبر-تشرين الثاني 2015 07:31 م


قال الفتى عنتر : والله لنحمل الماء لتعز على ظهورنا. 

الوحدوي نت

فارس مبارزي من اب ، سمعته ذات ليلة يبتهل الى الله في ظلمة الزنزانة "قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله "

لا تقنط يا عنتر وان انكشف ظهرك لسياط تدعي انها سياط الله ، الله يرسل امثالك يحملون الماء ويرسل الشيطان من يريق دمهم في الزوايا

الله الذي كان وحده من تبقى للجارية العبسية وهي تلد عنترها وحيدة في العراء وتصرخ : يا الهي ساندنا نحن الذين نولد كالذباب ونموت كالذباب .

لكن الشريف يختار كيف يحيا وبأي وجه يموت

دخل الشتاء وانت في الزنزانة ، هل تشعر بالبرد ؟

الله يدفئ قلوب المظلومين يا عنتر .

 

- عن صفحة الكاتب في الفيس بوك

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
علي عبدالملك الشيباني
مشروع الاشغال العامة كان الاجدر بهذا المخصص!!
علي عبدالملك الشيباني
مدارات
منيف العميسي
وأقول: (لم يمُتْ الحمدي)
منيف العميسي
محمود شرف الدين
الحسم السياسي
محمود شرف الدين
صلاح السقلدي
انتصاراً للتاريخ والجغرافيا
صلاح السقلدي
صدام الزيدي
تشابالا.. ما الذي تُخَبِّئهُ لنا في الساعات القادمة؟
صدام الزيدي
محمود شرف الدين
ما أحوجنا الى الالتحام
محمود شرف الدين
غازي المفلحي
الى اهلنا في الجنوب.. تعز سبقت بالعطاء وقد حان وقت الوفاء
غازي المفلحي
المزيد