آخر الأخبار
التنظيم الناصري يحيي مئوية عبدالناصر بمحاضرة فكرية بصنعاء«رأي اليمن».. صحيفة الكترونية جديدة يطلقها صحفيون يمنيونمؤسسة منصة للإعلام تختتم اللقاء التشاوري الثاني لمواجهة خطاب الكراهية والتحريض في وسائل الإعلام اليمنية بصنعاءالأمين العام المساعد للتنظيم الناصري تبحث مع المبعوث الأممي تطورات الأزمة اليمنية(الوحدوي نت) ينشر نص البيان الختامي الصادر عن اجتماع الامانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري المنعقد في الفترة من 31 مايو حتى 3 يونيو 2018ممنظمة النزاهة تنظم حملة لمبادرة وطنية للسلام في اليمنصنعاء: انعقاد اللقاء التشاوري الثاني لمواجهة خطاب الكراهية والتحريض على العنف في وسائل الإعلام اليمنيةمبادرة شباب الوحدوي تدشن المرحلة الثانية من مشروع لأجلهم السلة الرمضانيةصنعاء: الجامعة الإماراتية تحتفل بتخرج الدفعة الأولى من طلابها في مختلف التخصصات الطبية والهندسية والإداريةالتنظيم الناصري يدعو الى توضيح طبيعة العلاقة بين اليمن ودول التحالف العربي وحدود الدور المطلوب منها
د. ياسين سعيد نعمان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. ياسين سعيد نعمان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. ياسين سعيد نعمان
اقتصاد الحرب.. أدوات إدارته مختلفة
باب النجار مخلع
مكر التاريخ
المؤتمر "المنتفض"... أين مرساه ؟
المؤتمر الشعبي العام بنصفين متلازمين
ما بين وقف الحرب أو إنهاء الحرب مساحة تكمن فيها سلطة “الغلبة”
مشهد أشبه بكائن خرافي
لماذا نحتفل بثورتي سبتمبر وأكتوبر وثورة فبراير ؟
الفكرة الخاطئة حينما ترتد على صاحبها
نصف الحل ..


  
فيدل كاسترو
بقلم/ د. ياسين سعيد نعمان
نشر منذ: سنة و 7 أشهر و 24 يوماً
الأحد 27 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 11:35 ص


توفي اليوم فيدل كاسترو زعيم الثورة الكوبية عن عمر ناهز التسعين عاماً .

 كاسترو اخر العمالقة الثوريين الاشتراكيين الذين غيروا وجه العالم بجعل الاشتراكية بمضامينها الاجتماعية وسيلة لأنسنة الأنظمة السياسة والاجتماعية بما فيها النظام الراسمالي العالمي الذي لم ينتصر في المعركة التاريخية الا بعد ان ادخل تعديلات جوهرية ذات طابع بنيوي على علاقات الانتاج ونظام العمل وحقوق الانسان على الصعيد الاجتماعي ، وهي تعديلات أستمدها من النظام الاشتراكي الذي فشل بالمقابل من الاستفادة من مزايا االنظام الراسمالي على الصعيد السياسي وخاصة ما يخص الديمقراطية والتعددية السياسية ، الامر الذي قلص فرص نموه وانتشاره كنظام قابل للحياة والبقاء .

لقد طغت الطبعة الستالينية على النظام الاشتراكي في صيغته الأيديولوجية التي اتسمت بالجمود على ما به من أفكار إنسانية عظيمة استفاد منها النظام الراسمالي في المعركة التاريخية التي انتهت بانهيار جدار برلين وسقوط الاتحاد السوفيتي .

صمدت كوبا بقيادة كاسترو بعد ذلك مدة عقدين من الزمن وأخذت بإصلاحات كبيرة لكنها ظلت محاصرة بالمد اليميني الهائل للمعارضة الكوبية التي تكونت برعاية الولايات المتحدة الامريكية طوال مرحلة الصراع ، وكان كاسترو يدرك ان اي انفتاح سياسي عاجل سيؤدي الى سحق تجربته الاجتماعية التي حققت للطبقات الفقيرة مكاسب ضخمة .

لا يمكن ان ننسى الخدمات الصحية الراقية التي قدمتها كوبا لليمن على مدى سنوات طويلة من التعاون المشترك ، ومن جامعات كوبا تخرج المئات من اليمنيين في مختلف مجالات الطب والهندسة والزراعة .

ولا أنسى لقائي به في مكتبه في هافانا عام١٩٨٤ وانا وزير للثروة السمكية . كان قد خرج لتوه من اجتماع لدول الكوميكون عقد يومها في كوبا . وكان جورباتشوف الزعيم السوفييتي قد وجه رسالة للمؤتمر فهم منها ان الاتحاد السوفيتي قادم على تغييرات جوهرية وان على أعضاء الكوميكون ان يعيدوا ترتيب اوضاعهم وفقاً لذلك . كان يبدو عليه الهم من هذا التطور الخطير كما فسر يومذاك . في اللقاء تحدث بحيوية في موضوعات شتى ، تحدث عن انطباعه عن زيارته لعدن وشبهها في علاقتها بالبحر بمدينة إغريقية تنتظر نحاتاً ماهراًليصنع منها تحفة جميلة .. تحدث في معرض حديثه المركز عن أهمية الفكر الديني في الخطاب السياسي للقوى الثورية حيث قال انه من الخطأ اهمال الدين وتركه للآخرين، تحدث عن التاثير السلبي لنمط الانتاج الآسيوي وتخلف قوى الانتاج في توفير فرص الانتقال الى الاشتراكية ، تحدث عن توصل الكوبيين الى طريقة رائعة في اصطياد اللوبستر وتصديره حياً الى أوروبا عبر مستودعات ضخمة أقيمت لهذا الغرض في فرنسا ، تحدث عن أقفاص الاصطياد كخبير ماهر ، شكى من محاولة تدمير صناعة السكر في كوبا .. كان يتحدث ويدخن الكوهيبا السيجار الكوبي كمغرم بتلك الرائحة التي قال عنها ذات يوم ، عندما طلب منه الأطباء ان يوقف التدخين ، لا تستطيع رئتي ان تتخلى عن رائحة كوبا .

كاسترو صنع من كوبا دولة يعتز بها الكوبيون وكل المناضلين في العالم من اجل اقامة نظام عالمي عادل بعد ان كانت بمثابة ملهى ضخم للموسرين الأمريكيين وغيرهم من تجار المخدرات في دول امريكا اللاتينية .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. وديع العزعزي
الثقافة الإعلامية
د. وديع العزعزي
مدارات
مايا الحديبي
بل لن تكون هذه المرة يا"ليد"
مايا الحديبي
محمد جميح
تعز قبيلتنا ... تعز نكفنا الوطني
محمد جميح
فتحي أبو النصر
كلنا سواء في المواطنة
فتحي أبو النصر
عامر السعيدي
سنوات الحوثي من حجور إلى باب المندب
عامر السعيدي
محمد عبد الوهاب الشيباني
الامام احمد وصناديق الطرب في تعز !!
محمد عبد الوهاب الشيباني
عارف أبو حاتم
الحوثي يحشد القبيلة ضد تعز
عارف أبو حاتم
المزيد