محمد جميح
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد جميح
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد جميح
السلطة..."اختيار إلهي" أم "انتخاب شعبي"؟
هل اتضحت الصورة؟
ولاية علي أم ولاية الحوثي ؟
تحالفوا مع "أبناء الشعب" لا مع "أبناء السماء"
أوهام معطلة للحل في اليمن
الخروج إلى السبعين
إسلام وظيفي
قصّة معسكر خالد
هل ينعقد "رياض 2"؟
فصل "الجين" عن السياسة


  
يحيى الحوثي: اسحبوا كتب "العملاء" من المدارس
بقلم/ محمد جميح
نشر منذ: 10 أشهر و يومين
الأربعاء 14 ديسمبر-كانون الأول 2016 10:57 ص


شقيق زعيم الحوثيين المعين وزيراً للتربية والتعليم في ما يسمى "حكومة الإنقاذ"، يحيى الحوثي اجتمع بوكلاء وزارة التربية والتعليم، وأصدر توجيهاته لهم بوجوب سحب الكتب التي ألفها "عملاء ومرتزقة السعودية"، حسب قوله، من مدارس الجمهورية، وإتلاف ما هو موجود منها في "مطابع الكتاب المدرسي" التابعة للوزارة.

أحد الوكلاء الذين حضروا الاجتماع نبَّه يحيى الحوثي على ضرورة مراقبة المدارس الأهلية، لأنها حسب قوله مليئة بكتب "العملاء والمرتزقة".

الحوثيون يسعون لتغيير الهوية اليمنية باستهداف مناهج التربية والتعليم، وتغيير كتب "الدراسات الإسلامية"، ومناهج التاريخ المدرسي بشكل خاص.

هناك مقررات تجهزها الجماعة لتحل محل كتب الدراسات الإسلامية، والتاريخ في مدارس الجمهورية.

عرض على يحيى الحوثي أحد كتب "الدراسات الإسلامية"، وفيه رسم توضيحي لفتاة تصلي وهي "تضم" يديها، فقال الحوثي بأن هذا الكتاب يخدم "التوجهات الوهابية".

كتب مواد التاريخ – بدورها - كذلك يعدها الحوثيون مزورة، ولديهم مواد أخرى تعنى بدراسة تاريخ "الأئمة" في اليمن، لـ"تصحيح الأخطاء التي دخلت مناهج التاريخ حول الأئمة رضوان الله عليهم"، حسب مصدر حوثي.

ولتنفيذ هذه الخطة صدرت قرارات لتغيير مدراء العموم في محافظات الجمهورية، وفي ديوان عام الوزارة، وتعيين مقربين من الحوثي في هذه المناصب.

وقد شكل الحوثي لجنة لإعادة صياغة مناهج التربية الإسلامية والتاريخ في مدارس الجمهورية، وتم استبدال "النشيد الوطني"، وترديد "الصرخة" الحوثية مكانه في مدارس يسيطر عليها الحوثيون.

ما هو موقف المؤتمر الشعبي العام، شريك الحوثيين في وزارتهم، من هذه الخطوة الخطيرة التي تهدف إلى إيصال الشرخ المذهبي إلى المناهج الدراسية.

المعلومات أن "المؤتمر" يعارض هذه الخطوة، ولكن ما مدى جدية هذه المعارضة، وما هي قدرته على وقف هذه الخطوات الخطيرة؟

هذه القضية لا يجب أن تخضع للمماحكات الحزبية، لأنها تخص مستقبل الأجيال التي نشأت في مدارسنا على مناهج الوسطية والاعتدال، دينياً، وعلى الولاء للجمهورية، ورفض الكهنوت على المستوى السياسي.

كفانا مماحكات، فلولاها لما دخل الحوثي صنعاء، ولا وصل إلى سواحل عدن.

 

*من صفحة الكاتب على فيس بوك

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أشرف الريفي
إبراهيم الحمدي وتمسح العاجزين
أشرف الريفي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. أحمد محمد قاسم عتيق
الاحتفال ب14 أكتوبر يؤكد على إيمان اليمنيين بواحدية المصير
د. أحمد محمد قاسم عتيق
مدارات
خالد الرويشان
حلب اليوم..
خالد الرويشان
محمد سعيد الشرعبي
الحق الأعزل والباطل الأرعن
محمد سعيد الشرعبي
باسم الحكيمي
الخليج العربي في خطر وجودي
باسم الحكيمي
صادق ناشر
إيران وأصابعها في اليمن
صادق ناشر
عامر الدميني
ماذا بقي لصالح والمؤتمر؟
عامر الدميني
باسم الحكيمي
الوحش الكبير داعش
باسم الحكيمي
المزيد