علي عبدالملك الشيباني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed علي عبدالملك الشيباني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
علي عبدالملك الشيباني
خمسون سؤال وسؤال..!! (3)
خمسون سؤال وسؤال..! (2)
خمسون سؤال وسؤال..(1)
خطب التهريج..!
تاريخ اغتيال الدولة والمواطنة!
اضافة عصرية..!
الم اقل لكم !
تعز ... ماهيش تعز
الحمدي.. سحابة صيف
عائلة أبو حاتم.. نموذج للاقتداء وشرفا للانتماء


  
روسيا من الأنسنة إلى الوحشنة
بقلم/ علي عبدالملك الشيباني
نشر منذ: 8 أشهر و يومين
الجمعة 16 ديسمبر-كانون الأول 2016 08:17 م


بداية الثورة السورية المسلحة كتبت عن الموقف المفترض اتخاذه من قبل الرئيس بشار الأسد وهو يشاهد سقوط عدد من الديكتاتوريات العربية , وما ذا لو انه دعى المعارضة السياسية السورية الحقيقة وليس احزاب السلطة الشبيهة باحزاب " التكتل " عندنا الى حوار جاد يفضي الى انتخابات رئاسية وبرلمانية نزيهه دون مشاركته ومن ثم مغادرته خارج البلد. بهذه الخطوة يكون الاسد قد اشرف على نقل السلطة بطريقة مدينة وارساء قيمة وثقافة وطنية يتاءسس عليها المستقبل الديموقراطي للبلد عموما , وقبل ذلك سيجنب بلده وشعبه ماقد يطاله من الاقتتال والدمار والانقسام الاجتماعي والوطني في بلد تتعدد فيه المذاهب والاديان والقوميات . لكن الوارث للسلطة خلال ساعتين من اجتماع للبرلمان وتفصيل الدستور على مقاسه العمري بعد وفاة والده الذي ظل في الحكم هو الاخر عشرات السنين ابا الا ان يخوض معركة الكرسي ليوصل الحال السوري الى ماهو عليه الان.

على بساط " الفودكا " غادر الدب الروسي نحو سوريا نافشا ريش اسلحته الفتاكة صوب الاحياء السكنية في تدخل مباشر وسافر بالوضع السوري.

روسيا ارادت بهذا التدخل تاكيد وراثتها للاتحاد السوفيتي وانها مازالت قوة نووية يجب ان يحسب لها الف حساب في ميزان المصالح الدولية.

لهذا فاننا نلاحظ ان تدخلها في سوريا ومن خلال قيامها بعمليات القتل والتدمير العبثي للمدن وتحديدا مايجري في حلب , لايعدو عن كونه مجرد اثبات ذات ليس الا ولو بهذه الطريقة الهمجية.

في سوريا حضر الجميع القوى الدولية والاقليمية والمذهب والطائفة والدين , بما في ذلك استجلاب جماعات المذهب من خارج الحدود من افغانستان وباكستان وايران والغراق ومليشيا حسن زبالة اللة.

درست في الاتحاد السوفيتي وعرفت الانسان السوفيتي عن قرب , بقيمة وبساطته واخلاقة وكم الشعور الانساني الذي تحلى به. تابعنا وعشنا انذاك باهتمام مسار السياسة السوفيتية الخارجية ومدى وحجم مناصرتها للمجتمعات الفقيرة وقضاياها الوطنية ودعمها المباشر لتحرر الشعوب في كل قارات العالم , وتاءهيلها العلمي للكثير من ابناءها الفقراء والمعدمين وكنت واحدا منهم.

تفكك الاتحاد السوفيتي وانتقل للنظام الراسمالي مترافقا بتلك الفوضوية التي صاحبته من فساد وانتشارا للجريمة وغيابا للدولة , اذ ظن زعماء التحول حينها ان مجرد قيامهم بالرقص على منصات الاحتفالات والسير في الشوارع العامة يمثل اساس ومضمون مشروعهم الجديد بالانتقال للديموقراطية التي ارادوا تقليدها وان بطرق مشوهة , شاهدنا نماذجها بوضوح من خلال انتقال الرئيس بوتن من رئاسة البلاد الى رئاسة الوزراء بعد انقضاء دورتين انتخابيتين ومن ثم العودة الى رئاسة الجمهورية بطريقة فاضحة وتمادي في استهبال المواطن الروسي والعالم.
وحشية القصف للمدن السورية لايحمل اي مصلحة روسية يمكن لنا الوقوف عليها غير ايصال رسالة مفادها نحن هنا, كما كان اولى بالرئيس بوتن ان يولي اهتمامه ونظامه بالاوضاع الداخلية لبلادة والناجمة عن عملية التحول الفوضوي الذي قاد الي سيادة الفوضى والفساد وحكم المافيا , بدلا عن الهروب خارج حدود بلده على هذا  النحو الذي نشاهده في سوريا , وقد يتمرر عما قريب في اليمن. 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
علي عبدالملك الشيباني
خمسون سؤال وسؤال..! (2)
علي عبدالملك الشيباني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. عمر عبد العزيز
حارس الجوهرة
د. عمر عبد العزيز
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي عبدالملك الشيباني
خمسون سؤال وسؤال..!! (3)
علي عبدالملك الشيباني
مدارات
عبد الرحمن الحمدي
من أجل اليمن من أجل الحقيقة..
عبد الرحمن الحمدي
علي أحمد العمراني
مأساة حلب : أسباب وتداعيات ..
علي أحمد العمراني
عارف أبو حاتم
توريث جينات العبودية
عارف أبو حاتم
باسم الحكيمي
الخليج العربي في خطر وجودي
باسم الحكيمي
محمد سعيد الشرعبي
الحق الأعزل والباطل الأرعن
محمد سعيد الشرعبي
خالد الرويشان
حلب اليوم..
خالد الرويشان
المزيد