علي عبدالملك الشيباني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed علي عبدالملك الشيباني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
علي عبدالملك الشيباني
مشروع الاشغال العامة كان الاجدر بهذا المخصص!!
خمسون سؤال وسؤال..!! (الأخيرة)
خمسون سؤال وسؤال..!! (3)
خمسون سؤال وسؤال..! (2)
خمسون سؤال وسؤال..(1)
خطب التهريج..!
تاريخ اغتيال الدولة والمواطنة!
اضافة عصرية..!
الم اقل لكم !
تعز ... ماهيش تعز


  
للرئيس هادي : قع سُبيع
بقلم/ علي عبدالملك الشيباني
نشر منذ: 11 شهراً و 9 أيام
الأربعاء 04 يناير-كانون الثاني 2017 09:21 م


ركن المخلوع في موافقته السريعة على اختيار نائبة رئيساً توافقياً على ذات الوهم الذي بنا عليه اختياره نائباً له عقب حرب 94بنتائجها المدمرة التي تأسس عليها كل الأوساخ التالية لها بما في ذلك راهن الأوضاع المنذرة بما هو أسوء.

خلال 18 عام ترسخ "هادي " في أذهان الناس بكونه ذلك الرجل الذي لا حول له ولا قوة ،بدوره كان صالح ويوماً عن يوم يزداد قناعة بصوابية قرار اختياره لنائب لا يطمح بأكثر من صفته وظهوره على شاشة التلفاز مفتتحاً لمدرسة او وحدة صحية في واحدة من حارات صنعاء ،إلى جانب اعتباره ممثلاً صورياً للجنوب في شراكة حكم قائمة على ثقافة المنتصر والغلبة التاريخية ، قبل هادي أن يكون كذلك ويسوق على هذا النحو في بلد لا يكتسب المسؤول اعتباره ومكانته من موقعه الوظيفي قدر اكتسابه من انحداره الجغرافي والقبلي والعائلي .

بدوري كنت واحد من اؤلئك الذي يتشفون بحال الرجل لخطاه في حرب 94 المتمثل بقيادته لمجاميع الزمرة مغلباً بذلك مشاعر ثار 86 على مستقبل جغرافيا كان يجب ان تبقى قوية في معادلة حكم لا ينتمي للعصر وقيم الدولة .

صعد هادي إلى كرسي الرئاسة بموجب المبادرة الخليجية ليجد نفسه أمام مسؤولية قيادة بلد ظلت ولسنوات طويلة تدار بواسطة التلفون ونوع المشروبات الروحية ، ناهيكم عن حرس وامن عائلي ، ومسئولين انتموا لشخص المخلوع وفساد نظامه بما في ذلك المحسوبين عليه كوزير الدفاع على سبيل المثال . مع ذلك استطاع بصفته الرئاسية وعشرة من حرسته الشخصية ان يقوم بفعل الكثير اذا سيحسب له مستقبلاً قدرته على تفكيك "صواميل " مراكز القوى – عسكرية وقبلية ومناطقية وسلالية – وفرض معادلات جديدة عبر عنها المخلوع بوضوح حين صرح قبل يومين برفضه لمخرجات الحوار وفي مقدمتها نظام الأقاليم والذي مثل دافعهم الأساسي لشن حربهم اللعينة على محافظات المقاومة .

حياة المخلوع الشبيهة بحياة الجرذان وطفحه المستمر من تفوق هادي يعكسان فارق المنبت الأكاديمي بين "أكاديمية المفرق " وخريج أكاديميات العلوم المصرية والبريطانية والسوفيتية .

ما نأخذه على الرئيس هادي تكرر سوء اختياره للمسئولين بما في ذلك المواقع التنفيذية ، خاصة اؤلئك الذين سبق وان عملوا مع العهد السابق، فإلى جانب كون ما عرف به المخلوع من اختياره لأرذل المخلوقات وقضايا الفساد المرتبطة بفترات عمل هؤلاء ، فإنهم أيضا متورطين بقضايا أخلاقية يمتلئ بها أرشيف الرئيس المخلوع ، وتستخدم في إذلالهم وتوظيفهم بما يخدم مشروعه في مواجهة الشرعية.

على هذا الأساس تؤكد كثير من الوقائع بأن من انتقل من سفينة المخلوع ماهم إلا شوية مخبرين يعملون لصالحه وما فساد السلطة المحلية بعدن وارتباطاتها المشبوهة، والسلاح المهرب للانقلابيين عبر ميناء عدن والمهرة وحضرموت ، ولن تكون أخرها فضيحة ما عرف بنقطة حالمين وغيرها من الوقائع ، ماهي إلا دليلاً ودرساً كافياً لهادي كي يعيد النظر في اختياراته السيئة ، والاستفادة القصوى من سقوط من كانوا في مقدمة المحسوبين عليه محمد ناصر احمد وعبد العزيز بن حبتور .. وانتبه تودف مع ياسر اليماني .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. ياسين سعيد نعمان
المؤتمر "المنتفض"... أين مرساه ؟
د. ياسين سعيد نعمان
مدارات
ياسين التميمي
أسباب هستيريا صالح في وجه الرئيس
ياسين التميمي
فاطمة الاغبري
العبسي ووجبة العشاء الأخيرة
فاطمة الاغبري
محمد جميح
العربي العدو..في الأدبيات الفارسية
محمد جميح
خالد الرويشان
ينطفئ اللهب .. وتبقى وَقْدةُ الجمر!
خالد الرويشان
د. عيدروس النقيب
الموت يختار فرائسه بعناية
د. عيدروس النقيب
د. وديع العزعزي
رسالة تضامن مع الأكاديميين الشرفاء في جامعة صنعاء
د. وديع العزعزي
المزيد