د. عبدالله فارع العزعزي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. عبدالله فارع العزعزي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. عبدالله فارع العزعزي
إن إبراهيم كان أمة
ما أرخص الإنسان في وطني
وجهان لعملة واحدة
دمعة على قبر الفتى صهيب
النقابات لا تتسول
عدن وحضرموت ودورهما في النضال المدني
اعقلوها وتوكلوا
علينا أن نكون أحرارا
الثقافة التدميرية.. من القتل إلى نبش القبور


  
كلية الآداب والاختبار الصعب
بقلم/ د. عبدالله فارع العزعزي
نشر منذ: 11 شهراً و 3 أيام
الجمعة 13 يناير-كانون الثاني 2017 07:48 م


غدا السبت 14/1/2017م، سيكون أساتذة كلية الآداب ومساعديهم أمام اختبار صعب في تحديد الموقف، و الانحياز لأي قرار.

الالتزام بقرار النقابة وعدم تسليم نماذج الأسئلة أو المشاركة في إجراء الاختبارات حسب قرار مجلس الكلية.

هذه الكلية الرائدة وطليعة بقية الكليات في جامعة صنعاء، والتي كان وما زال الدور الريادي في قيادة الحراك المجتمعي والتنويري، في جميع المجالات، كلية ينتمي إليها قامات وهامات علمية تتلمذ على أيديهم الكثير من أساتذة الجامعات اليمنية، والعربية قادوا جامعة صنعاء، ونقابتها وغيرها من الجامعات.

وسأذكر بعض أعلامها وليعذرني من لم يرد اسمه هنا، وهؤلاء الأساتذة والعلماء الأجلاء:

أ.د. عبدالعزيز المقالح (رئيس جامعة صنعاء- سابقا).

أ.د. عبده عثمان (أستاذ علم الاجتماع وشغل العديد من المواقع في أجهزة الدولة)

أ.د. عبدالله المقالح(رئيس نقابة جامعة صنعاء ومؤسسها مع بقية زملائه)، أ.د.حمود العودي رائد من رواد علم الاجتماع والحركة التعاونية، أ.د. خالد طميم رئيس النقابة ورئيس الجامعة سابقا، أ.د. عبدالحكيم الشرجبي رئيس الجامعة سابقا، أ.د. قائد الشرجبي نائب رئيس الجامعة عضو الهيئة الإدارية للنقابة، أ.د.عادل الشرجبي (رائد من رواد علم الاجتماع والثورة الشبابية الشعبية، وغيرهم من الأساتذة والعلماء أبرزهم د.فؤاد الصلاحي، أ.د.نورية حمد، أ.د.عبدالجبار ردمان، أ.د. إبراهيم المطاع، وحسن الكحلاني، والإرياني، وأبوبكر السقاف، وجميل عون، وآمنة النصيري، أحمد الصعدي، محمد الحاج (الكمالي)، يوسف محمد عبدالله، حسين عبدالله العمري، عبدالله الشيبة، سيد سالم، عبدالرحمن الشجاع، أحمد الصائدي، أحمد السري، محمد الشجاع، عبدالعزيز المسعودي، حسين الباكري، البابكري، حميد العواضي، محمد ناصر حميد، رؤوفه حسن، إبراهيم الصلوي، غيلان حمود غيلان، السروري، عبدالله أبو الغيث، فضل أبو غانم، إبتسام المتوكل، عبدالرحمن جار الله، عبدالحافظ الخامري، فهمي البناء...إلخ

أما الجيل الثاني والثالث من أساتذة كلية الآداب فعلى عاتقهم تقع المسؤولية الأكاديمية والنقابية في المحافظة على كيانهم النقابي وعدم كسر الإضراب.

فهل هذه الكلية التي احتوت هؤلاء الأعلام ستكسر إرادة نقابتها أم ستنتصر للقيم التي أفنوا حياتهم من أجلها..؟!

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. ياسين سعيد نعمان
المؤتمر "المنتفض"... أين مرساه ؟
د. ياسين سعيد نعمان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
نبيل البكيري
تركة صالح السياسية وورثتها
نبيل البكيري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. ياسين سعيد نعمان
مكر التاريخ
د. ياسين سعيد نعمان
مدارات
فائز عبده
13 يناير.. 31 عاماً
فائز عبده
عارف أبو حاتم
الفساد المتدثر بالدين
عارف أبو حاتم
غمدان أبو أصبع
قرابين على أبواب البطنين
غمدان أبو أصبع
عبد الباري طاهر
أحمد قاسم دماج وعظمة الإنسان
عبد الباري طاهر
دكتور / ياسين سعيد نعمان
التصالح والتسامح كعملية موضوعية
دكتور / ياسين سعيد نعمان
ياسين التميمي
محاصرة نشاط إيران في اليمن
ياسين التميمي
المزيد