علي عبدالملك الشيباني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed علي عبدالملك الشيباني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
علي عبدالملك الشيباني
خمسون سؤال وسؤال..!! (3)
خمسون سؤال وسؤال..! (2)
خمسون سؤال وسؤال..(1)
خطب التهريج..!
تاريخ اغتيال الدولة والمواطنة!
اضافة عصرية..!
الم اقل لكم !
تعز ... ماهيش تعز
الحمدي.. سحابة صيف
عائلة أبو حاتم.. نموذج للاقتداء وشرفا للانتماء


  
بحث عن دور سعودي مغاير
بقلم/ علي عبدالملك الشيباني
نشر منذ: 7 أشهر
الخميس 19 يناير-كانون الثاني 2017 09:33 ص


من المسلمات الراسخه في اذهاننا ماتمثله المملكة السعودية بالنسبة للمصالح الامريكية واعتبار نفطها نتيجة لذلك قبلة السياسة الامريكية على هذا الصعيد. وكنا الى ماقبل المواجهات العسكرية بين الحوثيين والجيش السعودي على الحدود الجنوبية للمملكة نظن ان مجرد التفكير في ايذاء السعودية كفيل بالقبض على زر السلاح النووي الامريكي في وجه اي قوة دولية او اقليمية كانت , غير ان مثل هذا لم يحدث ونحن نرى وصول التهديد الايراني المباشر الى حدودها الجنوبية , مايدفع بنا الى قراءة الموقف الامريكي والغربي عموما على نحو يمكنه من ملامسة هذه الحالة السياسية غير المتوقعة.

نعي تماما بان القوى الدولية ليست جمعيات خيرية وجدت لتهتم بعالم الغجر , وفي المقدمة منه عالم " الضم والسربلة " , بل قوى دولية تتعامل وفقا لمصالحاها وبما يقود الى اشباع " كروش " شعوبها وتوفير الضمانات الصحية والمعيشية لهم.

مع ذلك يظل السؤال قائما فيما يخص تغاضي امريكا تحديدا عن التهديد الايراني عبر الحوثيين للمملكة السعودية !؟ 

كما ان برود الموقف الامريكي ياتي ضمن سياق علاقة تبدو اكثر من طيبة مع ايران في اكثر من منطقة ساخنة , يبدو ذلك جليا من خلال غض الطرف الامريكي.لبصره عن كل العبث الذي تمارسه ايران في العراق وسوريا وتدخلها العسكري المباشر في اوضاع الدولتين عبر قاداتها المتواجدون هناك ومليشياتها الشيعية التي جلبتها من لبنان وافغانستان وباكستان وايران , وفي ظل توافق روسي ايراني كان من المفترض ان يشكل مصدر تهديد للحضور الامريكي بالنظر الى تناقض المصالح الخارجية للدولتين.

بات من المؤكد ان هناك بوادر سياسات امريكية جديدة ستطال كل الجغرافيا العربية , وان الدور الايراني في المنطقة يشكل ارضية ومقدمات ايجابية لتنفيذ مشروعها والذي يظهر جليا بانه سيطال المملكة السعودية هذه المرة , مالم تتنبه لهذه المالات عبر تبني سياسات مدروسة وتوظف كل امكانياتها في سبيل القيام بما يرتقي لامكانياتها المادية وقيمها الروحية على مستوى العالمين العربي والاسلامي من الادوار القومية , بعيدا عن سياسات النظر الى مالا يتجاوز اقدامها والتي عرفت بها منذ تشكلها السياسي والجغرافي.

على المملكة اذا ان تعي حجم المخاطر الدولية التي تتهدد الوطن العربي والمعزز بالدور الايراني بادواته المذهبية وحقدها التاريخي , مالم قد نشاهد عما قريب لاسمح الله ظهور شعارات متفق عليها مع الشيطان الاكبر تملاء ساحات مدن المنطقة الشرقية على نحو " الموت لامريكا واسرائيل واللعنة على اليهود

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
فتحي أبو النصر
عن غلطتنا مع الكويت
فتحي أبو النصر
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
فتحي أبو النصر
لعبة الاغتيالات القذرة
فتحي أبو النصر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. وديع العزعزي
اليمنيون وشبكات التواصل الاجتماعي
د. وديع العزعزي
مدارات
د. عبدالعزيز المقالح
متى تنتهي حرب البسوس المعاصرة؟
د. عبدالعزيز المقالح
د. ياسين سعيد نعمان
امريكا وانتقال السلطة
د. ياسين سعيد نعمان
عبد الباري طاهر
محمد العبسي مدون مشهور وشاعر مغمور
عبد الباري طاهر
نبيل البكيري
اليمن في معادلة الصراع الدولي الراهن
نبيل البكيري
ميساء شجاع الدين
تغيير الحوثيين مناهج التاريخ
ميساء شجاع الدين
غمدان أبو أصبع
قرابين على أبواب البطنين
غمدان أبو أصبع
المزيد