آخر الأخبار
التنظيم الناصري يحيي مئوية عبدالناصر بمحاضرة فكرية بصنعاء«رأي اليمن».. صحيفة الكترونية جديدة يطلقها صحفيون يمنيونمؤسسة منصة للإعلام تختتم اللقاء التشاوري الثاني لمواجهة خطاب الكراهية والتحريض في وسائل الإعلام اليمنية بصنعاءالأمين العام المساعد للتنظيم الناصري تبحث مع المبعوث الأممي تطورات الأزمة اليمنية(الوحدوي نت) ينشر نص البيان الختامي الصادر عن اجتماع الامانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري المنعقد في الفترة من 31 مايو حتى 3 يونيو 2018ممنظمة النزاهة تنظم حملة لمبادرة وطنية للسلام في اليمنصنعاء: انعقاد اللقاء التشاوري الثاني لمواجهة خطاب الكراهية والتحريض على العنف في وسائل الإعلام اليمنيةمبادرة شباب الوحدوي تدشن المرحلة الثانية من مشروع لأجلهم السلة الرمضانيةصنعاء: الجامعة الإماراتية تحتفل بتخرج الدفعة الأولى من طلابها في مختلف التخصصات الطبية والهندسية والإداريةالتنظيم الناصري يدعو الى توضيح طبيعة العلاقة بين اليمن ودول التحالف العربي وحدود الدور المطلوب منها
د. ياسين سعيد نعمان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed د. ياسين سعيد نعمان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
د. ياسين سعيد نعمان
اقتصاد الحرب.. أدوات إدارته مختلفة
باب النجار مخلع
مكر التاريخ
المؤتمر "المنتفض"... أين مرساه ؟
المؤتمر الشعبي العام بنصفين متلازمين
ما بين وقف الحرب أو إنهاء الحرب مساحة تكمن فيها سلطة “الغلبة”
مشهد أشبه بكائن خرافي
لماذا نحتفل بثورتي سبتمبر وأكتوبر وثورة فبراير ؟
الفكرة الخاطئة حينما ترتد على صاحبها
نصف الحل ..


  
الاستاذ يحيى عبد الرقيب الجبيحي
بقلم/ د. ياسين سعيد نعمان
نشر منذ: سنة و 3 أشهر و 8 أيام
الجمعة 14 إبريل-نيسان 2017 11:12 ص


الحكم بالإعدام على الصحفي والكاتب يحيى عبد الرقيب الجبيحي في صنعاء لا يفسره شيء أكثر من أن الائتلاف الانقلابي قد دخل مرحلة الموت السريري ويجري إنعاشه بهذاالتهريج الذي يجمع بين القسوة واللامسئولية دون اعتبار لحقيقة أن هذا البلد لم يعد بحاجة الى مزيد من الموت بعد كل هذا النزيف .

من منا لا يعرف الاستاذ يحيى عبد الرقيب بجمال روحه وعشقه لوطنه وحبه لاسرته ووفائه لأصدقائه .. قلمه نسخة من روحه ، يعالج ولا يجرح . والقلم الذي تكون هذه وظيفته لا بد ان يكون متميزاً وبمستوى عال من الوعي بمشاكل وطنه . في مجرى الخصومة الردئية لا يجد القمع غير التهم المنحطة لالصاقها بالخصوم .. هذا هو التاريخ السياسي للقمع ، وهو الميراث الذي يتناقله حراس القمع في كل زمان ومكان .

إن الحكم بذاته ادانة لمن أمر به ولمن اصدره . اما الاستاذ يحيى وابنه حمزة المسجون معه منذ سبعة أشهر فمكانهما بين الناس حيث نبض الحياة لا يزال أقوى من حشرجات الموت الذي بات صنو اليمني المتدثر بحلم البقاء بدون إضافات .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. وديع العزعزي
الثقافة الإعلامية
د. وديع العزعزي
مدارات
ياسين التميمي
مسيرة الميلشيا..من الإختطافات إلى الإعدامات
ياسين التميمي
أحمد عثمان
المعركة في تعز كجزيرة معزولة
أحمد عثمان
عارف أبو حاتم
حصاد عامين من عاصفة إنقاذ اليمن
عارف أبو حاتم
محمد سعيد الشرعبي
نخبة النكبة
محمد سعيد الشرعبي
محمد سعيد الشرعبي
من المقاومة إلى المجاعة
محمد سعيد الشرعبي
د. عبدالله فارع العزعزي
دمعة على قبر الفتى صهيب
د. عبدالله فارع العزعزي
المزيد