علي عبدالملك الشيباني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed علي عبدالملك الشيباني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
علي عبدالملك الشيباني
مشروع الاشغال العامة كان الاجدر بهذا المخصص!!
خمسون سؤال وسؤال..!! (الأخيرة)
خمسون سؤال وسؤال..!! (3)
خمسون سؤال وسؤال..! (2)
خمسون سؤال وسؤال..(1)
خطب التهريج..!
تاريخ اغتيال الدولة والمواطنة!
اضافة عصرية..!
الم اقل لكم !
تعز ... ماهيش تعز


  
الانتماء المعيب!!
بقلم/ علي عبدالملك الشيباني
نشر منذ: 6 أشهر و 9 أيام
الخميس 08 يونيو-حزيران 2017 12:19 ص


ماذا ابقينا نحن العرب مما يمكن لنا ان نتفاخر به امام شعوب العالم, خاصة تلك التي بلغت اقطار السماوات والارض بسلطان العلم والمعرفة , ودولة النظام والقانون والمواطنة والديموقراطية القائمة على القبول بنتائج الصناديق وحرية الفرد المحكومة بالقوانين واحترام الامكنة والذوق العام!!.

اكان ذلك على مستوى الحكم وادارة الدولة او على مستوى التعايش الديني والاجتماعي وعلاقات الانسان بالحياة واحترام حقوقه المشروعة والمكفولة شرعا وقانونا.

بل قل ماذا ابقينا لأنفسنا كي نبدو بشرا طبيعيين نستحق ان نعيش الحياة ونشغل حيزا من مساحة كرتها الارضية ونستهلك هذا القدر من الهواء والماء والغذاء !!.

كنا ومازلنا وسنظل نقدم اسواء ما ارتبط بالإنسان من السلوك ومظاهر الحياة , بحيث نبدو في كل مرة وكائننا نخوض غمار سباق في تقديم انفسنا على هذا النحو المخجل في عالم ينظر لنا باعتبارنا عالة واساءة كونية , او لكأن الله اراد ان يضرب بخلقنا مثلا للشعوب كيف تكون المجتمعات المفرغة من كل ما يمت للحياة الانسانية والانتاجية بصلة , غير القتل والدمار والصراعات واستهلاك ما ينتجه عقول المستخلفين في الارض في كل ما يدمر الانسان واركان حياته المفترضة.

لقد بتنا نشعر بالخجل من كوننا عرب , لا يرتبط بنا سوى القتل والدمار والمذهب والطائفة والقبلية , ولا يوجد ما نتباهى به غير تاريخ " ثقافة الخيل والليل والبيداء تعرفني... " وانتصارات مضى عليها 1400 عام , عدتها سيف ورمح وصهيل خيول يسبقها حلم سبي جميلات فارس وشقراوات روما.

كل شيء معيب في حياتنا: تاريخنا مكائد وصراعات وحاضرنا خصومات وعداوات وقتل واستحضارا لكل ما يفرق الناس.

الحكم حق الهي واسري , ونظام الحكم فساد وشراء للذمم وتغذي على الصراعات بمختلف مضامينها , وضربا للقيم وافسادا للضمائر والخلق.

السلطة اجهزة امنية ومخبرين , زنازن وقمع واخفاء , ادواتها طابور من الانتهازيين والمنتفعين والمخبرين وعديمي الاخلاق والاحساس بالمسؤولية.

الدين لا يتجاوز فتوى ولحية وثوب للركب ومذاهب هي مصدر كل ما نشهده ونعيشه من شتات ودماء وتفنن بأساليب القتل والتنكيل وكله باسم الله.

مظاهر الحياة الفقر والجوع والعوز والشحاذة والفوضى بمختلف اشكالها وصورها.

انظمة لا تمتلك الحد الادنى من مشاريع بنا الدولة ولذا تتحول نحو البحث عن ما تعتقد انه يقود الى اثبات الذات من الخصومات والصراعات البينية التي يوارون خلفها فشلهم , وينفقون في سبيلها كل ما وهبهم الله من ثروات, دفعت بوش الاب للقول حين غزت قواته الكويت , انهم قدموا لتغيير خطأ الرب.

ماذا ابقى لنا كل هؤلاء غير الشعور بالغبن والحزن , والاحساس بالحياء , حين ندرك اننا اقل مخلوقات الارض انتماء للحياة واستخلاف في الارض.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. ياسين سعيد نعمان
المؤتمر "المنتفض"... أين مرساه ؟
د. ياسين سعيد نعمان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
نبيل البكيري
تركة صالح السياسية وورثتها
نبيل البكيري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
مراد هاشم
جولة جديدة من الحرب.. أم من المفاوضات؟
مراد هاشم
مدارات
محمد جميح
تحقيق المجاز
محمد جميح
محمد الحجافي
عن الزمن الجميل وتقية الطويلة
محمد الحجافي
فتحي أبو النصر
آفة السلاح.. وإدمان العنف
فتحي أبو النصر
د. عيدروس النقيب
عن الأزمة الخليجية الراهنة
د. عيدروس النقيب
قادري أحمد حيدر
حديث الراتب
قادري أحمد حيدر
نبيل سبيع
نبيل سبيع يرسل اعتذارا إلى قبر القشيبي
نبيل سبيع
المزيد