علي أحمد العمراني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed علي أحمد العمراني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
علي أحمد العمراني
الربيع اليمني ... كان محاولة للإنقاذ..
26 سبتمبر .. الثورة التي سُرقت
التحشيد ولكن لا جديد..!
مثلث الشر وفرض الإنفصال بالقوة
المؤتمر والحوثي وجزاء سنمار
عندما تحدث العالم عن الحكمة اليمانية
مأساة حلب : أسباب وتداعيات ..
السلام في اليمن.. ممكنات وتمنيات ..
أمريكا.. خطوات إلى الخلف !!
خدعة تطيح بأمة.


  
لمن يهمه الأمر، قبل فوات الأوان
بقلم/ علي أحمد العمراني
نشر منذ: 10 أشهر و 16 يوماً
السبت 08 يوليو-تموز 2017 11:28 ص


غير مجدٍ توجيه خطاب متعقل ومسؤول لمتطرفين.. الوقت وحده كفيل بجعلهم يعيدون حساباتهم، وينزوون في دهاليز التاريخ، اذا اتجهت أحداثه في الطريق الصحيح.. شيء آخر يجعل المتطرفين يحجمون ويتعقلون: الحسم من قبل القادرين عليه، وفِي هذه الحالة التحالف وحده مسؤول وقادر على الحسم مع الإنفصاليين بالذات.
تكلمت أكثر من مرة، عن مثلث الشر في اليمن، وقلت إن أحد أضلاعه، الحراك الإنفصالي العنصري، إضافة إلى الحوثي والقاعدة.. بالمناسبة كل انفصالي عنصري، حيث لسان حاله يقول: لا أستطيع العيش مع فئات من أبناء الوطن تحت سقف وطن واحد.
في كل أمة وشعب يبرز متطرفون من أبنائها تحت رايات عدة، خاصة في الظروف الإستثنائية وحال الأزمات، ويتلاشى وجودهم في الظروف الطبيعية.

وقد تغفر الأمم للطائشين من أبنائها وتتجاوز عنهم، لكنها لا تغفر لمن يستغل ظروفها ويتبنى الطائشين ويسندهم من خارج الحدود.
الذي سمعناه اليوم في شارع مدرم ينم عن جنون كامل وخطر كامن لا يقل عن خطر الحوثي والقاعدة، بل إنه قد يزيد عن كل خطر في قادم الأيام.
ومرة أخرى نود التأكيد بأن التحالف قادر على الحد من هذا الخطر، بل ودحره تماما .. وأظنه سيفعل مشكوراً قبل فوات الأوان .. أما إذا لم يفعل قبل فوات الأوان، فأعاننا الله وإياهم على فوضى عارمة ومحبطة ومكلفة أكثر مما يحدث الآن.. وبإمكاننا وإياهم تذكر أيام كان الحوثي لا يزال خارج صنعاء.

كان الحوثي يهدد مثل التهديدات التي نسمعها اليوم من قبل الإنفصاليين، الذين قالوا في بيانهم إنهم سيتولون أمر الجنوب، في حال فشلت الحكومة الشرعية.. لكأنما يتحدث الإنقلابيون في صنعاء وعدن بلسان واحد ويحركهم هدف واحد.. وكلهم عمل جاهداً على إفشال الحكومة، فعل ذلك إنقلابيو صنعاء من قبل، وهاهي عملية الإفشال تتكرر من جديد، في عدن ، الآن .
ومرة أخرى، لا بد من التنبيه، قبل فوات الأوان، مثلما قال رئيس الوزراء بن دغر في مقال سابق .
التحالف معني بما يحدث ومسؤول أدبياً وتاريخياً، وهو قادر بحول الله أن يفعل كلما من شأنه الحد من العبث والطيش .
وليس هناك ما هو أكثر رفضاً من شرذمة اليمن وتفكيكها تحت أي ظرف أو مبرر أو حجة.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
د. ياسين سعيد نعمان
الحرب اليمنية والوضع الانساني وجهود السلام
د. ياسين سعيد نعمان
خالد الرويشان
يمارسون السياسة بالإشاعات
خالد الرويشان
د. عمر عبد العزيز
من صنع الانفصال في اليمن؟
د. عمر عبد العزيز
فتحي أبو النصر
إلى أين يمضي جنوب اليمن!
فتحي أبو النصر
باسم الحكيمي
بن دغر يدق جرس الانذار
باسم الحكيمي
ياسين التميمي
الاحتمالات السيئة لتصعيد 7يوليو في عدن
ياسين التميمي
المزيد