الوحدوي نت
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed الموقف الوحدوي
RSS Feed الوحدوي نت
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الوحدوي نت
عبدالله نعمان: أي تسوية سياسية لا تزيل آثار الانقلاب ستكون استراحة مؤقتة لجولات عنف أشد
عبدالله نعمان: أي تسوية سياسية لا تزيل آثار الانقلاب ستكون استراحة مؤقتة لجولات عنف أشد
جمال عبد الناصر.. أسطورة الفقراء
جمال عبد الناصر.. أسطورة الفقراء
المخلافي: أسس الحل في اليمن متاحة عبر القرار الاممي والمبادرة الخليجية
المخلافي: أسس الحل في اليمن متاحة عبر القرار الاممي والمبادرة الخليجية
المؤجر والمستأجر.. علاقةٌ مأزومة
المؤجر والمستأجر.. علاقةٌ مأزومة
الحرب تعيد اليمنيين إلى الطهي بالحطب
الحرب تعيد اليمنيين إلى الطهي بالحطب
الحوثيون في مسقط: التنازلات مشروطة بالحصول على ضمانات سياسية
الحوثيون في مسقط: التنازلات مشروطة بالحصول على ضمانات سياسية
دعم خفي لتحالف الحوثي وصالح
دعم خفي لتحالف الحوثي وصالح
الحوثيون ومأزق الغطرسة
الحوثيون ومأزق الغطرسة
عبدالله نعمان: الشارع انتفض ولن يتوقف
عبدالله نعمان: الشارع انتفض ولن يتوقف
قبلات الوداع.. من رداع
قبلات الوداع.. من رداع


  
حركة 13 يونيو .. الفعل الثوري
بقلم/ الوحدوي نت
نشر منذ: 5 سنوات و 9 أشهر و 6 أيام
الخميس 16 يونيو-حزيران 2011 07:49 م


يحتفل شعبنا الثائر بحلول الذكرى السابعة والثلاثين لحركة 13 يونيو المجيدة. وبهذه المناسبة العزيزة على كل مواطن عربي حر، يتقدم التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بأجمل التهاني والتبريكات للشعب اليمني عموماً- وللناصريين بشكل خاص، راجياً أن ترتفع الأيدي توسلاً لله عز و جل أن يحقق لثورتنا الشعبية النصر المظفر ضد الفساد وعصابته، ويوصل شعبنا إلى حلمه في بناء دولته المدنية الحديثة. لقد جاءت حركة 13 يونيو 1974م استجابة لإرادة الجماهير ورغبتها الجامحة في تصحيح مسار ثورة السادس والعشرين من سبتمبر، التي تعرض مسارها للانحراف عن أهداف النضال العربي ضمن مخطط رجعي- إمبريالي- صهيوني لإجهاض المشروع الحضاري العربي الناصري. الوحدوي نت

ولأن حركة 13 يونيو بمثابة فعل ثوري عملي، رداً على ما أحدثه التحالف الثلاثي من عرقلة للمشروع النهضوي لأمتنا، فقد حظيت بتأييد شعبي، والتفاف جماهيري منقطع النظير، خصوصاً بعد أن بدأت تتكشف الهوية الناصرية لقيادة الحركة وفي طليعتها رئيس مجلس القيادة المقدم إبراهيم محمد الحمدي، الذي كان الشعب ينظر فيه أمل اليمن والأمة، بعد الحزن الذي خيم على وطننا العربي برحيل القائد المعلم جمال عبد الناصر، قبل أن يتمكن من استكمال مشروعه الحضاري.

وعلى الرغم من المدة القصيرة التي عاشها شعبنا في ظل الحركة قبل أن تمتد يد الغدر لإجهاضها، فإن الإنجازات التي تحققت للشعب، في اتجاه بناء الدولة المدنية لا تقاس بالزمن القصير، وإنما بما حفرته في ذاكرة الشعب للصورة المضيئة للحركة الناصرية، التي عجزت قوى الظلام عن إطفائها، فانتقلت إلى أذهان الأجيال التي لم تعاصر الحركة لتظل حاضرة بكل مكوناتها الفكرية والسلوكية مقارنة بالواقع الرجعي الفاسد الذي كرسه نظام علي عبد الله صالح العميل والحاقد على الوطن والشعب. إن الاحتفاء بذكرى حركة 13 يونيو هذا العام يكتسب نكهة خاصة كونها تحل علينا والمجتمع اليمني يعيش مخاضاً ثورياً عسيراً لولادة الدولة المدنية الحديثة التي كانت من أولويات الحركة وقائدها الشهيد إبراهيم الحمدي الذي من أجلها قدم روحه فداءً لها على مذبح الحرية والعزة والكرامة. وإننا نؤكد بأن الثورة الشعبية التي انطلقت من ساحات التغيير وميادين الحرية إنما تستمد طاقتها بل وأسلوبها من وحي حركة الثالث عشر من يونيو السلمية، التي لم تزهق روحاً ولم ترق دما، على الرغم من أن أرواحاً شريرة كان يفترض أن ترسل إلى أسفل سافلين، بيد أن مبدأ السلمية كان هو الأسلم في نظر قادتها، من منطلق أن الدم يجر دماً, وأن الثورة تقاس بمنجزاتها وليس بما تسفكه من دماء.

لذلك يزداد إيماننا بأن الأسلوب السلمي هو السبيل الأنجع لتحقيق أهداف ثورتنا، وإن الدماء التي يسفكها النظام المهترئ هي التي ستفقده أعصابه وتوازنه وتجعله ينهار ويضوي إلى الأبد.

إن الصراع بين قوى الثورة والتغيير وقوى التخلف صراع أبدي، لأنه صراع بين مشروعين؛ مشروع تقدمي عروبي يهدف إلى بناء الدولة اليمنية المدنية المؤسسة على سيادة النظام والقانون واحترام حقوق الإنسان، كان لحركة 13 يونيو الناصرية شرف وضع حجر أساسه بيد الشهيد إبراهيم الحمدي الطاهرة، ومشروع رجعي متخلف أسس له نظام علي عبد الله صالح العائلي، ومن يقف خلفه من قوى رجعية إقليمية واستعمارية دولية، يهدف إلى إعادة اليمن إلى العصور الوسطى تتجاذبه الصراعات القبلية والمذهبية والمناطقية ليتسنى لقوى الاستعمار استغلال موقعه الاستراتيجي لتثبيت أمن واستقرار العدو الصهيوني، واستمرار نهب ثروات الوطن العربي. لذا ليس أمام القوى الوطنية إلا الاستمرار في دعم الثورة الشعبية الشبابية بصفتها إحدى أدوات الصراع مع الاستعمار، لا تستهدف فقط إسقاط النظام العميل وإنما تطهير البلاد من أشكال التبعية للاستعمار والرجعية والصهيونية، وفي نفس الوقت ندعو أبطال الثورة إلى الصمود وإفشال مراهنة التحالف الرجعي والاستعماري على الوقت.

إن أهم ضمانات الصمود وتحقيق الانتصار للثورة الشعبية المباركة يتمثل في:

-1 تشكيل قيادة موحدة للثورة وانضواء كافة الأشكال الثورية المعلنة تحت لواء هذه القيادة الموحدة، بعيداً عن الانتماءات التي يجب أن تكون عامل قوة وليس مدخلاً إلى التشتت والتفتت.

-2 تعطيل كافة أشكال الاختراقات التي تحاول قوى الظلام إحداثها في جسد الثورة بهدف إجهاضها، وفضح كل تلك الأشكال على الملأ، وسد كل الثغرات التي قد تجد العناصر المندسة فيها سبيلاً لاختراق الثورة.

 -3 تطوير وتقوية العلاقة بين قوى الثورة وبين أحزاب اللقاء المشترك، واستمرار توزيع الأدوار المتناسقة بحيث يقوم اللقاء المشترك بالدور السياسي الحريص على تحقيق أهداف الثورة، ويقوم الثوار بتوفير أدوات الضغط الشعبي ليستخدمها اللقاء المشترك في القيام بدوره السياسي. وهنا يجب التنبيه إلى الوقوف الحازم من قبل الثورة ضد كل الحملات الإعلامية الدعائية السلبية التي تحاول أن تصور أن ثمة تناقضاً وصراعاً بين قوى الثورة والمعارضة السياسية، وأن لا تسمح بارتفاع الأصوات النشاز التي تحاول أن تشوه الصورة المتكاملة بين الثورة وأحزاب اللقاء المشترك.

 -4 التعجيل بإعلان مجلس الرئاسة الانتقالي لأن الأيام التي تلت رحيل الرئيس المخلوع أثبتت عدم أهلِّية عبد ربه منصور هادي للقيام بمهمة الرئيس المؤقت بحكم الدستور، لأن يديه المرتعشتين تؤكدان أن الرجل سيظل أسير سجن النائب المنزوعة عنه كل الصلاحيات من قبل ما تبقى من الأسرة الحاكمة، وبالتالي تكون الثورة بريئة من الأيدي المرتعشة التي لا تقوى على البناء. 

تعليقات:
1)
العنوان: الحمدي في ساحة الحرية بمدينة اب
الاسم: محمد ناجي اغا
الشهيد ابراهيم الحمدي حاضرا وبقوه في ساحة الثورة في اب حيث تتزين المخيمات بصوره وترتفع صوره بكثافه في المسيرات الثورية واصبحت صوره مصدر دخل لعدد من الاسر حيث يلاحض الاقبال على شرائها نعم صور الحمدي ترتفع وتقبل ويكرم فيما صور المخلوع عفاش تحرق وتمزق وتداس على الاقدام انها عدالة السماء وقد احيت ساحة الحرية في اب ذكرى حركة يونيو وتعهد شباب الثورة باعادة الاعتبار لهذه الحركة وقائدها في المناهج الدراسية 0 الوحوي نت محمد ناجي اغا
الخميس 16/يونيو-حزيران/2011 10:10 مساءً
2)
العنوان: حي في قلوبنا
الاسم: عامر السقاف
نحن الجيل الذي جاء بعد رحيل الشهيد الرئيس إبراهيم الحمدي ولكننا أحببناه وتمنينا لو كنا موجودين في تلك الفترة الذهبية من تاريخ اليمن ولكننا سنعمل على أن تكون الدولة القادمة كماأرادها الرئيس الشهيد وكل المخلصين من أمثاله وهذا يدل على أن اليمن فيها من الكوادر الفذة وهي قادرة على قيادة مركب التطور والنهوض ببلدنا الحبيب .
الأحد 19/يونيو-حزيران/2011 08:13 مساءً
3)
العنوان: على دربك سائرون
الاسم: عبدالحليم السامعي
ماتزال حاضرا في قلوب كل اليمنيين فالصغير والكبير والغني والفقير يترحمون عليك دائما وابدا حتى صورك التي ارتفعت في ساحات التغيير والحريه دليله على تقدير هذا الشعب لكل وفي ومناضل فالعهد مننا اننا على دربك سائرون
الإثنين 20/يونيو-حزيران/2011 11:10 مساءً
4)
العنوان: ستضل خالد الذكر في قلوبنا الى ان نموت
الاسم: بشير المسني
لايسعني القول الا ان القادة العظام الذين خدمو شعوبهم لن تمحى سيرتهم ابدآ وابراهيم الحمدي نال وسام استحقاق ذلك بأن ينحت اسمه في كل قلب يمني عاصره او لم يعاصر فترةحكمه ودعاء الرحمة عليه من كل اليمنين صغيرى وكبيرآ دائمه وبكل قناعه وحب ويرجع ذلك لسبب ان الرجل اعطى لشعبه اقصى مايستطيع فوجد رد الجميل حبآ مخلدآ
الأربعاء 22/يونيو-حزيران/2011 10:34 صباحاً
5)
العنوان: الرجل في قلوب الشعب
الاسم: اباالمنج
الشهيد البطل سيضل في عقولنا وظمائرنا حتى تحقق كل امنياتة في خطاباتة الثي كانهااليوم التي تصب في مصلحة الوطن والشعب اللة يرحمة ويرحمنامعة ويخقق اللة للوطن كل ماكان يريدة وكانة لم يمت ويشر القاتل بقتل ولو بعد حين 0000000000
السبت 25/يونيو-حزيران/2011 07:54 مساءً
6)
العنوان: الحمدى سيفونيه الشعوب الحره
الاسم: كمال محمدعلى
كيف لايكون سيفونيه وكل من عاصرايام الحمدى
ووعى فى ذلك العصرفقدعرف معنى كلمه
المواطنه وعاش المواطن اليمنى بكبريائه
فى جميع الاقطار وخاصه دول الجوارفكانت قوه
اليمنى وكبريائه مستمده من قوه قائده وقوه
دولته وشموخه هو شموخ هذاالقائد الذى
جعل اليمنيين يرفعون رؤسهم دون ان ينكسوها
كما هوالحال الان فلا يسعنى ان اقول رحمه
الله تغشى هذه الهامه التى افتقدنها
وانا على دربك لماضون وسائرون دون ان ننكس رؤسنا000
الأربعاء 06/يوليو-تموز/2011 11:51 مساءً
7)
العنوان: الحمدي لم يمت
الاسم: بشير محرم
رحل جسمه ولم ترحل روحه فروحه الطاهره تجوب شوارع اليمن الحبيب وصورته تخلد ذكراه فهو من احب الناس ولم يطمع في الحكم او المال فاحبه الناس فذكراه تسري في دم كل انسان يفقد الحريه والامان وكل وطني يحلم بالعيش الكريم علي مر الازمان فقدناه ففقد اليمن الحبيب الامان فااليمن في نفق مظلم لاينيره الي شعاع من روحه الطاهره فروحه ترفرف في كل ميادين الحريه وتنير لنا الدروب في كل درب مظلم فقدناه وفقدنا الامان فبذكره سوف نحطم قبودنا الذي قيدنا قيها الزمان وسنتبع خطاك طريق الكرام فقد حان كسر الصمت والحقيقه سوف تظهر وتبان والله علي نصر المظلومين مستعان لن ننسي من اغتالك واغتال فيك اليمن الحبين فقتلك محاوله لقتل كل شريف حر ينبض قلبه بالحريه فقد حاولو الجبنا طمس معالمك التاريخيه في اركان اليمن ولم يعلمو ان قلوبنا تخفق بذكراك وصورتك محفوره في باطن ذاكرتنا لا يستطيع الزمن اخذها منا كما يتمنون الجبنا فالثوره ثارك
الخميس 08/سبتمبر-أيلول/2011 09:18 مساءً
8)
العنوان: الرجل الغائب الحاضر
الاسم: محمد ابوجها
الشهيد ابراهيم الحمدى الذى اغتالته عصابة على صالح والسعودية لانة كان يعمل ومعة كل شرفاءاليمن من اجل بناءدولة يمنية حديثة دولة العدل والنظام والقانون دولة اليمن الوحد لاظلم ولاسرقة ولامشائح ولانهابة ولااسرة تلعب بمقدارات البلد كمايحلولها انة رجل دولة من الطراز الاول لكن ربنالايضيع شئ بعداربعة وثلاثون سنة الشعب يعيدالاعتبارلهذا االرجل العظيم فصورة الشهيدالرمز لاتفارق اى مسيرة ولامظاهرة تخرج في اليمن الى وهوى يعتلى هذة التظاهرة انة الرمز الذى تالق حيا وميتاالىجنة الخلد ايها الرجل العظيم والخيز ولعار لهذاالص والعفاش الذى لوث اليمن واليمنين وحول البلد الى ضيعة لة والجهلة حقة
الخميس 22/سبتمبر-أيلول/2011 05:43 مساءً
9)
العنوان: رحم الله ابراهيم
الاسم: عبدالله كرش
في الواقع تتوارى الكلمات ويتجمد الوجدان ولا نجد غير الدموع عندما نريد أن نقول شيئاً عن ابراهيم الحمدي وقد فارقناه بعد أن اهدانا الله اياه فارقناه ونحن في امس الحاجه الية فهل يدرك القتلة أي جرم بحق هذا الوطن وبحق الإنسانية لو انهم يدركوا لما ارتكبوا تلكة الجريمة ولما عاشوا
السبت 07/إبريل-نيسان/2012 10:59 مساءً
10)
العنوان: ابراهيم الحمدى
الاسم: المجيدى
الشهيد ابراهيم الحمدى رجل نادر
الإثنين 16/إبريل-نيسان/2012 01:14 مساءً
11)
العنوان: تعازي الحارة لأبناء الوطن عامة
الاسم: مصطفى القدسي
أفتقدناااااااااااااااااااااااك يا غالي
و لكني أتسأل لو كنت موجوداً هل سترضة عن عملنا كناصريين حقيقيين كنت في يوم من الأيام واحداً منهم.
حسبنا الله و نعم الوكيل
الأربعاء 12/يونيو-حزيران/2013 12:23 صباحاً
12)
العنوان: الحمدي قائدا لكل اليمنين
الاسم: منصور الراشدي
سيظل الشهيد إبراهيم الحمدي القائد المثالي لكل الأجيال اليمنية المتعاقبة التي أمنت بحب الوطن بعد حبها لله .
الجمعة 30/أغسطس-آب/2013 02:12 صباحاً
13)
العنوان: باقي في قلوبنا
الاسم: مغترب
حتى نحنو ابناء الجنوب افتقدناك ياشهيداليمن
انت باني الوحدة اليمنية
الأحد 10/نوفمبر-تشرين الثاني/2013 10:30 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى الموقف الوحدوي
الموقف الوحدوي
جمال عبدالناصر
جمال عبدالناصر: لن تستطيع أي قوة أن تضرب ثورة الشعب اليمني (شاهد الفديو)
جمال عبدالناصر
الوحدوي نت
عن هادي وضرورة التخلص من هاجس النائب الشكلي
الوحدوي نت
الوحدوي نت
الذكرى الثالثة والخمسون للوحدة العربية التي لم تكتمل
الوحدوي نت
الوحدوي نت
أخيراً.. سقط رهان الرجعية العربية
الوحدوي نت
المزيد