حقيقة لا بد منها..
حمدان عيسى
حمدان عيسى

إن "الإخوان المسلمين" هم شركاء بامتياز في اشعال ثورات الربيع العربي، تلك الثورات التي منها أجهضت باسم المبادرة العفنة "اليمن"، وتخلي بعضها على السلمية ودخولها مستنقع الحرب التي استزفت فيها الارض والإنسان "ليبيا وسوربا "..

أما ثورتي "مصر وتونس" فقد استطاعت تحقيق الهدف الأول من مطالب الشعوب العربية الحرة وهو "إسقاط النظام"، أما الاهداف الثورية الأخرى التي يتطلب لتحقيقها كمرحلة ثانية ان يكون اختيار "إدارة الحكم" عبر وسيلة الانتخابات والتي فاز بها الشركاء الثوريين "الإخوان المسلمين" في مصر وتونس إلا أنهم وتحديداً في "مصر" وبعد مرور ما يقارب أكثر من عام على توليهم إدارة الحكم لم يستطيعوا تحقيق ولو جزء بسيط من مطالب الشعب: "عيش .. حرية .. عدالة اجتماعية.." وسعوا إلى أخوانة الدولة غير مبالين بالشراكة ومطالب الكادحين والطبقة المسحوقة تحت مبرر "الديمقراطية ".

هذا الفشل الذريع ادى إلى خروج 33 مليون مصري الى الشارع "حركة تمرد" يطالبون بالتغيير وتصحيح مسار ثورة 25 يناير ... والتي قوبلت تلك المطالب بالاستخفاف السياسي المتنوع من قبل "الإخوان" غير مدركين أن الشعب لا صوت يعلو عليه .. أدى إلى تدخل الجيش الذي اعلن إقالة "مرسي"... وهنا تحديداً ادركوا أن "سلطة الحكم" تم سحبها منهم من قبل الجيش والذي كان أحد الأسباب الرئيسية لانتصار ثورة 25 يناير بإسقاط نظام "مبارك " ...

هذا التدخل العسكري جعل الإخوان ينتهجون أساليب من خلال اشعال الفوضى وتخويف المواطنين تحت مبرر "الديمقراطية - الشرعية" مما أدت تلك الممارسات إلى توتر الشارع المصري والاصطدام بعيداً عن قيم وأخلاقيات الثورة التي تعلمنها جميعاً في ثورات الربيع العربي ..

كما تلتها الأحداث وازدياد حدة الخلاف كانت نتائجه تدمير الممتلكات العامة وسفك دماء المواطن المصري كان نصير "لمرسي أو لسيسي".. مما تحول المشهد برمته إلى صراع على السلطة بين طرفين، الأول: باسم الارهاب، والثاني: باسم الاسلام، حتى ولو كان ذلك على حساب الوطن ودماء الشهداء .

وفي الأخير أنا مع صوت الشعب المصري الحر الذي لا صوت يعلوا على صوته ... وضد سفك الدماء لأنها حـــــرام..!! في التشريعات السماوية جمعا ..!!


في الأربعاء 21 أغسطس-آب 2013 10:48:19 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=1264