الصبري : حل أزمات اليمن لن يأتي من الخارج
الوحدوي نت
الوحدوي نت

أجرت‭ ‬قناة‭ ‬سهيل‭ ‬الفضائىة‭ ‬الخميس‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬برنامجها‭ ‬‮«‬حوار‭ ‬المستقبل‮»‬‭ ‬حواراً‭ ‬مع‭ ‬الأخ‭ ‬محمد‭ ‬يحيي‭ ‬الصبري‭ ‬عضو‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتنظيم‭ ‬الوحدوي‭ ‬الشعبي‭ ‬الناصري،‭ ‬ونظراً‭ ‬لأهمية‭ ‬الحوار،‭ ‬الوحدوي‭ ‬تعيد‭ ‬نشره‭ ‬كما‭ ‬ورد‭:‬
تحولت‭ ‬اليمن‭ ‬الى‭ ‬مشكلة‭ ‬بالنسبة‭ ‬للعالم،‭ ‬وعُقد‭ ‬من‭ ‬أجلها‭ ‬مؤتمراً‭ ‬دولياً‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬الأربعاء‭ ‬الماضي‭ ‬وقد‭ ‬رحبت‭ ‬السلطة‭ ‬بنتائجه،‭ ‬وأكدت‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الرسمية‭ ‬بأنه‭ ‬كان‭ ‬صفعة‭ ‬لأعداء‭ ‬اليمن‭ ‬وأن‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬الذي‭ ‬عقد‭ ‬لمدة‭ ‬ساعتين‭ ‬فقط‭ ‬أنجز‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬تنجزه‭ ‬مؤتمرات‭ ‬مماثلة‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الدكتور‭ ‬أبوبكر‭ ‬القربي،‭ ‬فيما‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬للشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬البريطاني‭ ‬أن‭ ‬اليمن‭ ‬ليست‭ ‬دولة‭ ‬فاشلة‭ ‬بل‭ ‬دولة‭ ‬هشة‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬معقول،‭ ‬وقد‭ ‬ناقش‭ ‬المؤتمر‭ ‬أسباب‭ ‬فشل‭ ‬اليمن‭ ‬في‭ ‬إنفاق‭ ‬تعهدات‭ ‬المانحين‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2006م‭ ‬التي‭ ‬بلغت‭ ‬خمسة‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬فيما‭ ‬انتقد‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬اليمني‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬أمام‭ ‬المؤتمر‭ ‬القول‭ ‬بأن‭ ‬اليمن‭ ‬دولة‭ ‬فاشلة‭ ‬واستدل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬بوجود‭ ‬التعددية‭ ‬الحزبية‭ ‬وحرية‭ ‬الرأي‭ ‬والتعبير‭ ‬وانتخابات‭ ‬ديمقراطية،‭ ‬وقال‭ ‬بأن‭ ‬المشكلة‭ ‬الرئيسية‭ ‬هي‭ ‬مشكلة‭ ‬اقتصادية‭ ‬بالدرجة‭ ‬الأولى،‭ ‬وأوضح‭ ‬أن‭ ‬نصف‭ ‬سكان‭ ‬اليمن‭ ‬لايزالون‭ ‬خارج‭ ‬نطاق‭ ‬الخدمات‭ ‬الأساسية‭ ‬وبالذات‭ ‬الكهرباء،‭ ‬التي‭ ‬تغطي‭ ‬احتياجات‭ ‬42‭% ‬من‭ ‬السكان‭ ‬والمياه‭ ‬26‭% ‬وأن‭ ‬نسبة‭ ‬32‭% ‬تواجه‭ ‬نقصاً‭ ‬حاداً‭ ‬في‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي،‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬ملايين‭ ‬طفل‭ ‬خارج‭ ‬نطاق‭ ‬التعليم‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬اليمن‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬قطعت‭ ‬شوطاً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬محاربة‭ ‬الإرهاب‭ ‬وأنها‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬دعم‭ ‬دولي‭ ‬لإكمال‭ ‬المشوار‮.‬

أعدها للنشر- محمد شمسان


‭ ‬والمفارقة‭ ‬العجيبة‭ ‬كما‭ ‬يرى‭ ‬بعض‭ ‬المحللين‭ ‬السياسيين‭ ‬أن‭ ‬السلطة‭ ‬اليمنية‭ ‬تواجه‭ ‬بعض‭ ‬مطالب‭ ‬قوى‭ ‬الحراك‭ ‬الجنوبي‭ ‬بالرفض‭ ‬بحجة‭ ‬أنها‭ ‬مدفوعة‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬وهي‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ -‬أي‭ ‬السلطة‭- ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬الدولي‭ ‬وتوافق‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬بضربات‭ ‬عسكرية‭ ‬جوية‭ ‬لقواعد‭ ‬تنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬ويرى‭ ‬بعض‭ ‬المتابعين‭ ‬للشأن‭ ‬اليمني‭ ‬أن‭ ‬اليمن‭ ‬قد‭ ‬فتح‭ ‬على‭ ‬نفسه‭ ‬باباً‭ ‬الى‭ ‬المجهول‭ ‬فماذا‭ ‬ينفع‭ ‬الدعم‭ ‬المالي‭ ‬والمساعدات‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يضع‭ ‬سيادته‭ ‬وقراره‭ ‬رهن‭ ‬تصرف‭ ‬الخارج؟‭ ‬فيما‭ ‬أعلن‭ ‬تكتل‭ ‬اللقاء‭ ‬المشترك‭ ‬المعارض‭ ‬بأن‭ ‬تعامل‭ ‬السلطة‭ ‬اللامسؤول‭ ‬سينتهي‭ ‬بالبلاد‭ ‬نحو‭ ‬الوصاية‭ ‬وأن‭ ‬قرارات‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬الغامضة‭ ‬تستهدف‭ ‬إنقاذ‭ ‬السلطة‭ ‬لا‭ ‬الدولة‮.‬
وهنا‭ ‬نضع‭ ‬عدة‭ ‬تساؤلات‮..‬‭ ‬هل‭ ‬يعتبر‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬البداية‭ ‬لتدويل‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية؟
ومن‭ ‬المعني‭ ‬بإنقاذ‭ ‬اليمن‭ ‬الداخل‭ ‬أم‭ ‬الخارج؟‭ ‬وعلى‭ ‬أي‭ ‬نجاح‭ ‬تتحدث‭ ‬السلطة‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أصبحت‭ ‬اليمن‭ ‬مشكلة‭ ‬دولية؟‭ ‬وهل‭ ‬لازالت‭ ‬الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬قادمة‭ ‬على‭ ‬الوفاء‭ ‬بمتطلبات‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي؟‭ ‬ولماذا‭ ‬لم‭ ‬يتطرق‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬الى‭ ‬المعارضة‭ ‬اليمنية؟‭ ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬التهميش‭ ‬متعمد‭ ‬أم‭ ‬أنه‭ ‬يعود‭ ‬لعدم‭ ‬فاعلية‭ ‬المعارضة؟‭ ‬بل‭ ‬لماذا‭ ‬تجاهل‭ ‬المؤتمر‭ ‬دعوة‭ ‬الجامعة‭ ‬العربية؟‭ ‬وأخيراً‭ ‬هل‭ ‬شخص‭ ‬المؤتمر‭ ‬الأزمة‭ ‬الحقيقية‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬اليمن‭ ‬وقدم‭ ‬الحلول‭ ‬أم‭ ‬أنه‭ ‬يحوم‭ ‬حول‭ ‬الحمى؟
للإجابة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الأسئلة‭ ‬وغيرها‭ ‬يسرنا‭ ‬أن‭ ‬نستضيف‭ ‬الخبير‭ ‬والمحلل‭ ‬السياسي‭ ‬الأستاذ‭ ‬محمد‭ ‬يحيي‭ ‬الصبري‭- ‬عضو‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتنظيم‭ ‬الوحدوي‭ ‬الشعبي‭ ‬الناصري،‭ ‬والناطق‭ ‬الأسبق‭ ‬باسم‭ ‬أحزاب‭ ‬اللقاء‭ ‬المشترك‭ ‬وعضو‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬لأحزاب‭ ‬اللقاء‭ ‬المشترك،‭ ‬ورئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬الإعلامية‭ ‬للجنة‭ ‬التحضيرية‭ ‬للحوار‭ ‬الوطني،‭ ‬والناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للحوار‭ ‬الوطني‮.‬
‭< ‬أستاذ‭ ‬محمد‭ ‬مرحباً‭ ‬بك‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬وسنخصص‭ ‬هذه‭ ‬الحلقة‭ ‬لمناقشة‭ ‬البعد‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية‮.‬
الحدث‭ ‬الأخير‭ ‬الذي‭ ‬شهدته‭ ‬اليمن‭ ‬‮«‬مؤتمر‭ ‬لندن‮»‬‭ ‬بداية‭ ‬كمدخل‭ ‬لهذا‭ ‬الحوار‭ ‬كيف‭ ‬تقيمون‭ ‬المشهد‭ ‬السياسي‭ ‬اليمني‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن؟
‭- ‬أولاً‭ ‬أسمح‭ ‬لي‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬أن‭ ‬أشكر‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬في‭ ‬متابعة‭ ‬كل‭ ‬جديد‭ ‬ولكن‭ ‬أيضاً‭ ‬ضمن‭ ‬رؤية‭ ‬المستقبل‮.‬
أعتقد‭ ‬أن‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬المستقبل‭ ‬والحوار‭ ‬حول‭ ‬المستقبل‭ ‬يكاد‭ ‬يكون‭ ‬أكثر‭ ‬الأشياء‭ ‬المطلوبة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالحوار‭ ‬السياسي‭ ‬والحوار‭ ‬الإعلامي‭ ‬والحوار‭ ‬مع‭ ‬الرأي‭ ‬العام،‭ ‬ولكن‭ ‬المستقبل‭ ‬يكاد‭ ‬يكون‭ ‬هو‭ ‬أهم‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬نحن‭ ‬معنيون‭ ‬بها‭ ‬والشكر‭ ‬موصول‭ ‬لسهيل،‭ ‬وللجهود‭ ‬التي‭ ‬بذلت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‮.‬
أسمح‭ ‬لي‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬بأن‭ ‬المشهد‭ ‬السياسي‭ ‬الوطني‭ ‬أو‭ ‬البعد‭ ‬الخارجي‭ ‬أو‭ ‬الدولي‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالأزمة‭ ‬الوطنية‭ ‬يفتح‭ ‬أبواب‭ ‬اليمن‭ ‬نحو‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الاحتمالات‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬المسارات‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬طيبة‭ ‬إذا‭ ‬ظلت‭ ‬الأمور‭ ‬تسير‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬عليه‭ ‬الآن،‭ ‬وإذا‭ ‬ظل‭ ‬الخطاب‭ ‬الرسمي‭ ‬والسياسي‭ ‬للسلطة‭ ‬كما‭ ‬أشرت‭ ‬إليه‭ ‬في‭ ‬مقدمة‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭ ‬يتجرد‭ ‬من‭ ‬أبسط‭ ‬مسؤولياته‭ ‬المتعارف‭ ‬عليها‭ ‬تجاه‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بعلاقات‭ ‬اليمن‭ ‬الخارجية‭ ‬وعلاقاته‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولية‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬الأزمة‭ ‬الوطنية‮.‬‭ ‬اليمن‭ ‬كانت‭ ‬باستمرار‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬تاريخ‭ ‬ليس‭ ‬بالقصير‭ ‬تتداخل‭ ‬أزماتها‭ ‬الداخلية‭ ‬مع‭ ‬الجانب‭ ‬الدولي‭ ‬والجانب‭ ‬الإقليمي‭ ‬ولكن‭ ‬نحن‭ ‬اليوم‭ ‬أمام‭ ‬مشهد‭ ‬مختلف‭ ‬عن‭ ‬الفترات‭ ‬الماضية،‭ ‬أزمة‭ ‬اليمن‭ ‬اليوم‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة،‭ ‬أزمة‭ ‬اليمن‭ ‬اليوم‭ ‬معقدة‭ ‬ومتشابكة،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬نحن‭ ‬أمام‭ ‬تداخل‭ ‬إقليمي‭ ‬وخارجي‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬التعقيد،‭ ‬وللأسف‭ ‬الشديد‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تسطيح‭ ‬في‭ ‬الخطاب‭ ‬الرسمي،‭ ‬ويجري‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الكذب‭ ‬والدجل‭ ‬على‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬لايجوز‭ ‬أن‭ ‬يستمر‭ ‬على‭ ‬الإطلاق،‭ ‬نحن‭ ‬اليوم‭ ‬نعتقد‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬والحكومات‭ ‬الخارجية‭ ‬سواءً‭ ‬كانت‭ ‬إقليمية‭ ‬أو‭ ‬دولية‭ ‬حين‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬اليمن،‭ ‬هذه‭ ‬ليست‭ ‬جمعيات‭ ‬خيرية‭ ‬أو‭ ‬جمعيات‭ ‬للرفق‭ ‬بالحيوان‭ ‬ولا‭ ‬هم‭ ‬معنيين‭ ‬بما‭ ‬نسمعه‭ ‬يومياً‭ ‬يتردد‭ ‬في‭ ‬الخطاب‭ ‬الإعلامي‭ ‬والرسمي‭ ‬بأن‭ ‬العالم‭ ‬سيهب‭ ‬لنجدة‭ ‬اليمن‭ ‬لماذا‭ ‬سيهب‭ ‬لنجدة‭ ‬اليمن؟‭ ‬نحن‭ ‬لسنا‭ ‬ضاحية‭ ‬من‭ ‬ضواحي‭ ‬لندن‭ ‬ولا‭ ‬ولاية‭ ‬من‭ ‬ولايات‭ ‬أمريكا،‭ ‬نحن‭ ‬بالأخير‭ ‬كما‭ ‬ينظر‭ ‬لنا‭ ‬التقرير‭ ‬الدولي‭ ‬بأننا‭ ‬دولة‭ ‬عجزت‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بواجبها‭ ‬ووظائفها‭ ‬الداخلية‭ ‬والخارجية،‭ ‬يعني‭ ‬دولة‭ ‬عاجزة‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬تحقق‭ ‬مصالح‭ ‬أبنائها،‭ ‬ودولة‭ ‬عاجزة‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬تحمي‭ ‬المصالح‭ ‬الدولية‭ ‬لكن‭ ‬بالاخير‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬أو‭ ‬الدول‭ ‬حين‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬مخاوفها‭ ‬على‭ ‬مصالحها‭ ‬وليس‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬طرح‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية،‭ ‬موضوع‭ ‬التنمية‭ ‬وموضوع‭ ‬الدعم‭ ‬هذا‭ ‬شأن‭ ‬يمني‮.‬‭ ‬لذلك‭ ‬أنا‭ ‬أعتقد‭ ‬بأن‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬العربي‭ ‬والرأي‭ ‬العام‭ ‬اليمني‭ ‬بدرجة‭ ‬رئيسية‭ ‬تعرض‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬تقريباً‭ ‬في‭ ‬حدود‭ ‬الخمسة‭ ‬أو‭ ‬الستة‭ ‬الأشهر‭ ‬الماضية‭ ‬الى‭ ‬حملة‭ ‬استطيع‭ ‬أن‭ ‬أسميها‭ ‬حملة‭ ‬غسيل‭ ‬دماغ‭ ‬أو‭ ‬غسيل‭ ‬وعي،‭ ‬عدوان‭ ‬على‭ ‬العقل‭ ‬بمعنى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الترويج‭ ‬بأن‭ ‬الخارج‭ ‬سيأتي‭ ‬منقذ‭ ‬لليمن‭ ‬أمر‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬إعادة‭ ‬تفسير‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬محاسبة‭ ‬وأنا‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الحقائق‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬مجال‮....‬
‭< ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬لكن‭ ‬ألا‭ ‬ترى‭ ‬أن‭ ‬واحد‭ ‬وعشرين‭ ‬دولة‭ ‬تحضر‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬لتناقش‭ ‬موضوع‭ ‬اليمن‭ ‬يعطي‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬للسلطة،‭ ‬كما‭ ‬تقول‭ ‬السلطة‭ ‬ويعد‭ ‬مفخرة‭ ‬كبيرة‭ ‬لليمن‭ ‬يستقطب‭ ‬مساعدات‭ ‬دولية‭ ‬للتنمية‭ ‬في‭ ‬اليمن؟
‭- ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬خلط‭ ‬في‭ ‬المفاهيم‭ ‬بين‭ ‬حقائق‭ ‬الأشياء‭ ‬وبين‭ ‬الأوهام‭ ‬والدعاية،‭ ‬نحن‭ ‬نقول‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الطبيعي‭ ‬أن‭ ‬تهتم‭ ‬الدول‭ ‬الإقليمية‭ ‬أو‭ ‬الغربية‭ ‬باليمن،‭ ‬لكن‭ ‬لماذا‭ ‬تهتم‭ ‬بها؟‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نجيب‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬السؤال‭ ‬بطريقة‭ ‬صحيحة‭ ‬حتى‭ ‬نعرف‭ ‬هذه‭ ‬الأكاذيب‭ ‬التي‭ ‬يحاول‭ ‬البعض‭ ‬وأنا‭ ‬أقول‭ ‬البعض‭ ‬لأن‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬يحترم‭ ‬مسؤولياته‭ ‬ويتحدث‭ ‬من‭ ‬موقع‭ ‬أنه‭ ‬يمثل‭ ‬اليمن،‭ ‬وأنه‭ ‬يمثل‭ ‬الدولة‭ ‬اليمنية‭ ‬والجانب‭ ‬السيادي‭ ‬والاستقلالي‭ ‬لليمن،‭ ‬أما‭ ‬البعض‭ ‬الآخر‭ ‬الذي‭ ‬انفلت‭ ‬زمام‭ ‬اللغة‭ ‬منه‭ ‬للأسف‭ ‬الشديد‮.‬
لماذا‭ ‬الواحد‭ ‬والعشرين‭ ‬وزير‭ ‬خارجية‭ ‬أو‭ ‬دولة‭ ‬يجتمعون‭ ‬في‭ ‬لندن؟‭ ‬هل‭ ‬حباً‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬أو‭ ‬سواد‭ ‬عيون‭ ‬اليمنيين؟‭ ‬في‭ ‬الأخير‭ ‬العلاقات‭ ‬الدولية‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬درسناه‭ ‬نحن‭ ‬وما‭ ‬يدرس‭ ‬في‭ ‬جامعات‭ ‬العالم‭ ‬بأسره‭ ‬وما‭ ‬يعرفه‭ ‬علماء‭ ‬العلاقات‭ ‬الدولية‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬دول‭ ‬اجتمعت‭ ‬خوفاً‭ ‬على‭ ‬مصالحها‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬و‭ ‬ليس‭ ‬حباً‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬لكن‭ ‬كيف‭ ‬تستطيع‭ ‬اليمن‭ ‬أن‭ ‬تنتبه‭ ‬لموضوع‭ ‬المصالح‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬أو‭ ‬المصالح‭ ‬الدولية؟‭ ‬لن‭ ‬تستطيع‭ ‬اليمن‭ ‬أن‭ ‬تحمي‭ ‬المصالح‭ ‬الدولية‭ ‬أو‭ ‬تتعامل‭ ‬معها‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬دولة‮.‬‭ ‬إذن‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬علاقة‭ ‬رئيسية‭ ‬وشهادة‭ ‬لا‭ ‬أتمناها‭ ‬ولا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أقولها‭ ‬لكن‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬شهادة‭ ‬بمفهوم‭ ‬أن‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬الاحتضار‮...‬
‭> ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬يعني‭ ‬هل‭ ‬نفهم‭ ‬من‭ ‬كلامك‭ ‬أن‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬تتجه‭ ‬نحو‭ ‬التدويل؟‭ ‬الآن‭ ‬عقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬وفي‭ ‬شهر‭ ‬فبراير‭ ‬سوف‭ ‬يعقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬في‭ ‬الرياض،‭ ‬بعدها‭ ‬سيعقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬دول‭ ‬المنطقة؟
‭- ‬السؤال‭ ‬أنا‭ ‬أعتقد‭ ‬أنه‭ ‬فوق‭ ‬كونه‭ ‬صحيح‭ ‬هو‭ ‬مشروع‭ ‬أيضاً،‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نتساءل‭ ‬اليوم‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬مستقبل‭ ‬اليمن‭ ‬وعلى‭ ‬كل‭ ‬اليمنيين‭ ‬بعد‭ ‬الذي‭ ‬تعرضت‭ ‬لهم‭ ‬عقولهم‭ ‬كما‭ ‬أشرت‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬أن‭ ‬يتساءلوا‭ ‬الى‭ ‬أين‭ ‬ستذهب‭ ‬هذه‭ ‬البلاد؟‭ ‬الوقائع‭ ‬تقول‭ ‬الخطاب‭ ‬الرسمي‭ ‬الممارسات‭ ‬الحكومية‭ ‬أدوات‭ ‬أجهزت‭ ‬الأمن‭ ‬والجيش‭ ‬كل‭ ‬هذا‭ ‬يقول‭ ‬أن‭ ‬اليمن‭ ‬موضوعة‭ ‬أمام‭ ‬الفحص‭ ‬والاختبار‭ ‬والمراقبة‭ ‬الخارجية‭ ‬والدولية‭ ‬والإقليمية‮.‬
إن‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬أصبحت‭ ‬عاجزة‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬بواجبها‭ ‬وتقوم‭ ‬بوظائفها‭ ‬وأن‭ ‬ما‭ ‬يصدر‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬مهما‭ ‬كان‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬الخطاب‭ ‬الإعلامي‭ ‬الذي‭ ‬يحاول‭ ‬مرات‭ ‬عدة‭ ‬بالتجاوز‭ ‬على‭ ‬الوجبات،‭ ‬يعني‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬أي‭ ‬مسؤول‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬يبعث‭ ‬الخوف‭ ‬في‭ ‬نفوس‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬المستقبل‭ ‬القادم،‭ ‬لكن‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬حقه‭ ‬أن‭ ‬يكذب‭ ‬أن‭ ‬يمارس‭ ‬الدجل‭ ‬والكذب‭ ‬على‭ ‬الناس‭ ‬حتى‭ ‬يقول‭ ‬لهم‭ ‬أن‭ ‬الأمور‭ ‬بخير‭ ‬وهو‭ ‬لا‭ ‬يعمل‭ ‬شيء‮.‬
‭< ‬هم‭ ‬ذهبو‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬كما‭ ‬يقولون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الشعب‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬النظام،‭ ‬هم‭ ‬ذهبوا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬لغرض‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬الشعب‭ ‬اقتصادياً‭ ‬وتنموياً‮.‬
‭- ‬الصبري‭ ‬مقاطعاً‭: ‬لذلك‭ ‬دعنا‭ ‬نتوقف‭ ‬قليلاً‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬نصل‭ ‬الى‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬نتوقف‭ ‬عند‭ ‬السؤال‭ ‬نفسه‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬البعد‭ ‬الخارجي‭ ‬والإقليمي‭ ‬أو‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية؟‭ ‬وهل‭ ‬سيؤدي‭ ‬هذا‭ ‬البعد‭ ‬الى‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬اليمني‭ ‬أو‭ ‬وضع‭ ‬اليمن‭ ‬كما‭ ‬أشارت‭ ‬أحزاب‭ ‬اللقاء‭ ‬المشترك‭ ‬تحت‭ ‬الوصاية‭ ‬أم‭ ‬لا؟‭ ‬لكي‭ ‬يكون‭ ‬واضحاً‭ ‬أمام‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬اليمني‭ ‬أن‭ ‬عليه‭ ‬واجبات‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬تجاه‭ ‬بلده‭ ‬طالما‭ ‬السلطة‭ ‬وصلت‭ ‬الى‭ ‬هذا‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬العجز،‭ ‬وطالما‭ ‬وصلت‭ ‬الى‭ ‬درجة‭ ‬انهم‭ ‬لا‭ ‬يفرقون‭ ‬حتى‭ ‬بين‭ ‬المفاهيم،‭ ‬يعني‭ ‬موضوع‭ ‬الدولة‭ ‬الفاشلة‭ ‬أو‭ ‬الدولة‭ ‬المنهارة‭ ‬هذا‭ ‬مصطلح‭ ‬ومفهوم‭ ‬ظهر‭ ‬وتم‭ ‬التسويق‭ ‬له‭ ‬دولياً‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬العشر‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬وأصبح‭ ‬أبسط‭ ‬المتابعين‭ ‬لشؤون‭ ‬السياسة‭ ‬الدولية‭ ‬يفهمون‭ ‬هذا‭ ‬إلا‭ ‬أصحابنا‭ ‬في‭ ‬الحكومة‭ ‬مرة‭ ‬يقولون‭ ‬حتى‭ ‬يصححوا‭ ‬على‭ ‬الخطاب‭ ‬الخارجي‭ ‬يقولون‭ ‬أن‭ ‬المسؤول‭ ‬البريطاني‭ ‬لم‭ ‬يقل‭ ‬أن‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬فاشلة‭ ‬ولكنها‭ ‬في‭ ‬طريقها‭ ‬الى‭ ‬الفشل،‭ ‬يعني‭ ‬وصل‭ ‬العجز‭ ‬الى‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬قدرة‭ ‬على‭ ‬التفريق‭ ‬بين‭ ‬المفاهيم‭ ‬والمصطلحات‭ ‬المتداولة‮.‬
أقول‭ ‬إن‭ ‬جانب‭ ‬التدخل‭ ‬الدولي‭ ‬نحن‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬أزمات‭ ‬البلدان‭ ‬الداخلية‭ ‬تتلافى‭ ‬باستمرار‭ ‬مع‭ ‬الأزمات‭ ‬الخارجية‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬أي‭ ‬طرف‭ ‬اليوم‭ ‬أن‭ ‬يتحاشى‭ ‬عدم‭ ‬تداخل‭ ‬المصالح‭ ‬الوطنية‭ ‬الداخلية‭ ‬مع‭ ‬المصالح‭ ‬الدولية‭ ‬والإقليمية،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬شكل‭ ‬التدخل‭ ‬المطلوب‭ ‬اليوم،‭ ‬أو‭ ‬السائد‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬أنا‭ ‬أقول‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المؤشرات‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نقرأها‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬أمارس‭ ‬التبشير‭ ‬بالخراب‮.‬
أمامنا‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤشرات‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نقرأها‭ ‬ونقف‭ ‬أمامها‭ ‬وأول‭ ‬هذه‭ ‬المؤشرات‭ ‬هو‭ ‬انعقاد‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬انعقاد‭ ‬مؤتمر‭ ‬خاص‭ ‬بأفغانستان‮.‬
‭< ‬هل‭ ‬هناك‭ ‬دلالة‭ ‬أو‭ ‬ربط‭ ‬بينهما؟
‭- ‬بالتأكيد‭ ‬هناك‭ ‬دلالة‭ ‬أفغانستان‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬يجري‭ ‬فيها‭ ‬الآن؟‭ ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬الذي‭ ‬اجتمع‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أفغانستان‭ ‬خمس‭ ‬مرات‭ ‬وقدموا‭ ‬واحد‭ ‬وعشرين‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لها؟‭ ‬فهل‭ ‬وصلت‭ ‬أفغانستان‭ ‬الى‭ ‬وضع‭ ‬معين‭ ‬من‭ ‬الاستقرار؟‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬أفغانستان‭ ‬الآلاف‭ ‬يقتلون‭ ‬شهرياً‭ ‬ومئات‭ ‬الآلاف‭ ‬يقتلون‭ ‬سنوياً‭ ‬بمعنى‭ ‬أن‭ ‬التدخل‭ ‬الواضح‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬العربي‭ ‬ابتداءًً‭ ‬من‭ ‬العراق‭ ‬ومروراً‭ ‬بأفغانستان‭ ‬وبلبنان‭ ‬وفلسطين‭ ‬والسودان‭ ‬كلها‭ ‬ذات‭ ‬طابع‭ ‬احتلالي‭ ‬ذات‭ ‬طابع‭ ‬عسكري‭ ‬عدواني،‭ ‬لسنا‭ ‬أمام‭ ‬دول‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نقول‭ ‬أنها‭ ‬تمارس‭ ‬سياسة‭ ‬الرفق‭ ‬أو‭ ‬سياسة‭ ‬الإغاثة،‭ ‬نحن‭ ‬أمام‭ ‬مشهد‭ ‬مفزع‭ ‬ومقلق‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‮.‬
‭< ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬التالي‭ ‬للمؤتمر‭ ‬تحدثت‭ ‬صحف‭ ‬أمريكية‭ ‬عن‭ ‬إرسال‭ ‬قوات‭ ‬خاصة‭ ‬عسكرية‭ ‬الى‭ ‬اليمن؟
‭- ‬في‭ ‬نفس‭ ‬اليوم‭ ‬الذي‭ ‬عقد‭ ‬فيه‭ ‬المؤتمر‭ ‬حدث‭ ‬ذلك‭ ‬وهذا‭ ‬كلام‭ ‬صحيح‮.‬
‭< ‬لاحظ‭ ‬أنا‭ ‬أسوق‭ ‬فقط‭ ‬مقارنة‭ ‬التدخل‭ ‬الأمريكي‭ ‬في‭ ‬باكستان‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬باكستان‭ ‬كما‭ ‬تقول‭ ‬الاحصائيات‭ ‬مختلفة‭ ‬على‭ ‬اليمن‭ ‬تماماً‭ ‬عسكرياً‭ ‬واقتصادياً‭ ‬وبشرياً‭ ‬عدد‭ ‬سكانها‭ ‬يساوي‭ ‬تقريباً‭ ‬نصف‭ ‬سكان‭ ‬الوطن‭ ‬العربي،‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬ثمانية‭ ‬أضعاف‭ ‬عدد‭ ‬سكان‭ ‬اليمن‭ ‬يتجاوز‭ ‬اقتصاده‭ ‬عشرين‭ ‬مرة‭ ‬نسبة‭ ‬اقتصاد‭ ‬اليمن،‭ ‬ترسانتها‭ ‬العسكرية‭ ‬وصلت‭ ‬الى‭ ‬امتلاك‭ ‬السلاح‭ ‬النووي،‭ ‬ومع‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬باكستان‭ ‬تقترب‭ ‬من‭ ‬الانهيار‭ ‬بسبب‭ ‬أن‭ ‬مشرف‭ ‬فتح‭ ‬الباب‭ ‬للدخل‭ ‬الأمريكي‭ ‬وحصل‭ ‬آلاف‭ ‬القتلى‭ ‬والمشردين‭ ‬بسبب‭ ‬هذا‮.‬
‭- ‬نعم‭ ‬صحيح‭ ‬هذا‭ ‬أنا‭ ‬كنت‭ ‬أتمنى‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الخطاب‭ ‬المفلس‭ ‬الذي‭ ‬قيل‭ ‬قبل‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬وبعده‭ ‬وخلال‭ ‬انعقاده،‭ ‬كنت‭ ‬أتمنى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬خطاب‭ ‬دولة،‭ ‬خطاب‭ ‬رجال‭ ‬دولة،‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬انعقد‭ ‬فيها‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬كماً‭ ‬هائلاً‭ ‬من‭ ‬الصحف‭ ‬وكماً‭ ‬هائلاً‭ ‬من‭ ‬الصحفيين‭ ‬ووسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬التي‭ ‬تتابع‭ ‬الشأن‭ ‬اليمني‭ ‬تعال‭ ‬اعمل‭ ‬مقارنة‭ ‬وأنا‭ ‬أتمنى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬برنامج‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬سهيل‭ ‬أو‭ ‬غيرها‭ ‬ليتم‭ ‬عمل‭ ‬تحليل‭ ‬لكل‭ ‬ما‭ ‬نشر‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الغربية‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬سوف‭ ‬نكتشف‭ ‬ونجد‭ ‬وأنا‭ ‬لا‭ ‬أقول‭ ‬أنني‭ ‬تابعت‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬نشر‭ ‬لكن‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬متابعته‭ ‬من‭ ‬قبلنا‭ ‬يقدم‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬والقائمين‭ ‬عليه‭ ‬وحكومته‭ ‬ومسؤوليه‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬السوء‭ ‬الى‭ ‬الحد‭ ‬أنه‭ ‬يقال‭ ‬في‭ ‬مجله‭ ‬أمريكية‭ ‬شهيرة‭ ‬أن‭ ‬الذين‭ ‬يحكمون‭ ‬اليمن‭ ‬هم‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬وكالة‭ ‬الاستخبارات‭ ‬الأمريكية‮.‬‭ ‬إذن‭ ‬اليوم‭ ‬ونحن‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬الشأن‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬نقول‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬أن‭ ‬يهتم‭ ‬باليمن‭ ‬هذا‭ ‬حقه،‭ ‬اليمن‭ ‬يحتل‭ ‬موقعاً‭ ‬استراتيجياً،‭ ‬قريباً‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬مخزون‭ ‬نفطي‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬يطل‭ ‬على‭ ‬أهم‭ ‬ممر‭ ‬دولي‭ ‬مائي‭ ‬إذن‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬العالم‭ ‬أن‭ ‬يقلق‭ ‬إذا‭ ‬جرى‭ ‬لهذا‭ ‬البلد‭ ‬أي‭ ‬شيء‮.‬
‭< ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬ولكن؟
‭- ‬ولكن‭ ‬هل‭ ‬هذا‭ ‬القلق‭ ‬وأن‭ ‬ما‭ ‬طرح‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬العالم‭ ‬سيهب‭ ‬لمساعدة‭ ‬اليمن‭ ‬ونجدته‭ ‬كما‭ ‬طلب‭ ‬نائب‭ ‬وزير‭ ‬التخطيط‭ ‬هشام‭ ‬شرف‭ ‬ورئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬أننا‭ ‬نحتاج‭ ‬ثلاثين‭ ‬مليار‭ ‬فهل‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬سيدفع‭ ‬لليمن‭ ‬ثلاثين‭ ‬مليار؟‭ ‬مقابل‭ ‬ماذا‭ ‬سيدفع‭ ‬ذلك؟‭ ‬ولماذا‭ ‬سيدفع‭ ‬هذا‭ ‬المبلغ؟
‭ < ‬استاذ‭ ‬محمد‭ ‬أنتم‭ ‬تنظرون‭ ‬بنظرة‭ ‬سلبية‭ ‬أين‭ ‬النظرة‭ ‬الإيجابية‭ ‬وصحف‭ ‬المؤتمر‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬إنجاز‭ ‬تاريخي‭ ‬تحقق‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬إحدى‭ ‬الصحف‭ ‬الرسمية‭ ‬قالت‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬صفعة‭ ‬لأعداء‭ ‬اليمن‭ ‬وفي‭ ‬صحيفة‭ ‬الثورة‭ ‬عنوان‭ ‬رئيسي‭ ‬قالت‭ ‬الثورة‭ ‬في‭ ‬افتتاحيتها‭ ‬فليمت‭ ‬طراطير‭ ‬السياسة‭ ‬بغيضهم،‭ ‬يعني‭ ‬النتائج‭ ‬كانت‭ ‬طيبة‭ ‬ومبهرة‭ ‬لكنكم‭ ‬تنظرون‭ ‬بنظارة‭ ‬سوداء‭ ‬الى‭ ‬النتائج‭ ‬وأراك‭ ‬تضحك‭ ‬من‭ ‬هذا‮.‬
‭- ‬نعم‭ ‬للأسف‭ ‬الشديد‭ ‬كما‭ ‬يقال‭ ‬شر‭ ‬البلية‭ ‬ما‭ ‬يضحك،‭ ‬وأقول‭ ‬لم‭ ‬نصل‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬اليمن‭ ‬الى‭ ‬مستوى‭ ‬هذا‭ ‬الإسفاف‭ ‬من‭ ‬الخطاب‭ ‬الإعلامي‭ ‬والسياسي‭ ‬الرسمي،‭ ‬وأنا‭ ‬أقول‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬صحيفة‭ ‬ممولة‭ ‬من‭ ‬المال‭ ‬العام‭ ‬وناطقة‭ ‬باسم‭ ‬الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬لذا‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬ذرة‭ ‬من‭ ‬الاحترام‭ ‬للذات‭ ‬والاعتزاز‭ ‬بالنفس‭ ‬عند‭ ‬طرف‭ ‬يقول‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬الكلام،‭ ‬وبالمناسبة‭ ‬هذا‭ ‬الكلام‭ ‬ليس‭ ‬موجهاً‭ ‬لنا‭ ‬يعني‭ ‬ما‭ ‬ورد‭ ‬في‭ ‬الصحف‭ ‬الرسمية‭ ‬الثورة‭ ‬الجمهورية،‭ ‬اكتوبر،‭ ‬سبتمبر‭ ‬خلال‭ ‬الثلاث‭ ‬الأيام‭ ‬التالية‭ ‬للمؤتمر‭ ‬هو‭ ‬موجه‭ ‬بدرجة‭ ‬رئيسية‭ ‬لطرف‭ ‬ما‭ ‬داخلي‭ ‬في‭ ‬السلطة‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬أو‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬موجه‭ ‬لعمرو‭ ‬موسى‭ ‬أمين‭ ‬عام‭ ‬الجامعة‭ ‬العربية‭ ‬لكونه‭ ‬انتقد‭ ‬المؤتمر‮.‬
‭< ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬عمرو‭ ‬موسى‭ ‬لم‭ ‬يُدع‭ ‬لهذا‭ ‬المؤتمر‮.‬
‭- ‬هو‭ ‬لم‭ ‬يُدع‭ ‬لكنه‭ ‬انتقد‭ ‬أيضاً‭ ‬طريقة‭ ‬الدعوة‭ ‬للمؤتمر‭ ‬والتحضير‭ ‬له،‭ ‬وأشار‭ ‬الى‭ ‬المؤتمر‭ ‬بانتقادات‭ ‬واضحة‭ ‬وصريحة‭ ‬لكن‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬أنا‭ ‬أقول‭ ‬هذا‭ ‬الخطاب‭ ‬هو‭ ‬نموذج‭ ‬لمن‭ ‬يحكمون‭ ‬هذا‭ ‬البلد،‭ ‬وعلينا‭ ‬أن‭ ‬نتوقع‭ ‬ما‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬سوف‭ ‬تترتب‭ ‬على‭ ‬عقلية‭ ‬تحكم‭ ‬البلد‭ ‬بهذا‭ ‬الشكل‭ ‬وتتعامل‭ ‬مع‭ ‬مجتمع‭ ‬دولي‭ ‬مستنفر‭ ‬ومستفز‭ ‬ومعد‭ ‬كل‭ ‬طاقاته‭ ‬وإمكانياته‭ ‬ليتدخل‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬البلدان‭ ‬لا‭ ‬لشيء،‭ ‬وإنما‭ ‬يريد‭ ‬أن‭ ‬يتابع‭ ‬الأشخاص‭ ‬ويتابع‭ ‬التنظيمات‭ ‬ويريد‭ ‬أن‭ ‬يتابع‮..‬
‭< ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬إذن‭ ‬ما‭ ‬النجاح‭ ‬الذي‭ ‬تتحدث‭ ‬عنه‭ ‬السلطة؟
‭- ‬أنا‭ ‬اعتقد‭ ‬أننا‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬استعادة‭ ‬الوعي‭ ‬في‭ ‬الخطاب‭ ‬الرسمي‭ ‬حتى‭ ‬نتحدث‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬من‭ ‬عدمه،‭ ‬دعني‭ ‬أقول‭ ‬لك‭ ‬هذه‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الحقائق‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬المغالطة‭ ‬بشأنها‭ ‬وتم‭ ‬التمويه‭ ‬حولها‭ ‬بطريقة‭ ‬لا‭ ‬مسؤولة،‭ ‬وأكتفي‭ ‬بالإشارة‭ ‬الى‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬أولاً‭ ‬الحقيقة‭ ‬الأولى‭: ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬دعا‭ ‬له‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬البريطاني‭ ‬دون‭ ‬التشاور‭ ‬مع‭ ‬اليمن،‭ ‬وظل‭ ‬المعنيون‭ ‬بالسلطة‭ ‬والحكومة‭ ‬لا‭ ‬يعرفون‭ ‬طبيعة‭ ‬الدعوة‭ ‬ولا‭ ‬يعرفون‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أجندة‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬طوال‭ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬يوماً،‭ ‬حتى‭ ‬أن‭ ‬وزير‭ ‬الاعلام‭ ‬حسن‭ ‬اللوزي‭ ‬وهو‭ ‬ينظر‭ ‬لجدول‭ ‬اجتماع‭ ‬اللجنة‭ ‬التحضيرية‭ ‬قال‭ ‬لصحيفة‭ ‬الأخبار‭ ‬المصرية‭ ‬بعد‭ ‬عشر‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬إطلاق‭ ‬الدعوة‭: ‬نحن‭ ‬لازلنا‭ ‬ننتظر‭ ‬دعوات‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطاني‭ ‬وما‭ ‬نعرفه‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬حول‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬استقيناه‭ ‬من‭ ‬الشبكة‭ ‬العنكبوتية‭ (‬خلي‭ ‬بالك‭ ‬من‭ ‬الشبكة‭ ‬العنكبوتية‭ ‬هنا‭ ‬في‭ ‬تقدم‭)‬
‭< ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬هذا‭ ‬وزير‭ ‬الإعلام‮.‬
‭- ‬نعم‭ ‬هذا‭ ‬وزير‭ ‬الإعلام‭ ‬والناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬الحكومة‭ ‬ويقول‭ ‬عرفنا‭ ‬موضوع‭ ‬الدعوة‭ ‬من‭ ‬موقع‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطاني‭ ‬إذن‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬الحكومة‭ ‬التي‭ ‬تقول‭ ‬انها‭ ‬حققت‭ ‬إنجازات‮.‬
ثانياً‭: ‬أن‭ ‬يأتي‭ ‬مسؤول‭ ‬ويقول‭ ‬أنه‭ ‬حقق‭ ‬في‭ ‬ساعتين‭ ‬مالم‭ ‬ينجزه‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬بشأن‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية‭ ‬هذا‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬حالة‭ ‬افتقاد‭ ‬الوعي‭ ‬والمعنى‭ ‬للعمل‭ ‬السياسي‭ ‬والحكومي،‭ ‬والمعلومات‭ ‬تقول‭ ‬أيضاً‭ ‬وهي‭ ‬معلومة‭ ‬ثالثة‭ ‬أن‭ ‬الجهاز‭ ‬الحكومي‭ ‬والطاقم‭ ‬الحكومي‭ ‬الذي‭ ‬أعد‭ ‬التقرير‭ ‬الى‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬أعد‭ ‬تقريراً‭ ‬أمنياً‭ ‬حول‭ ‬كم‭ ‬قتلوا،‭ ‬كم‭ ‬سجنوا،‭ ‬كم‭ ‬طاردوا،‭ ‬وعرضوا‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬رسمي‭ ‬فطلب‭ ‬منهم‭ ‬رئيس‭ ‬ذلك‭ ‬الاجتماع‭ ‬أن‭ ‬يقدم‭ ‬التقرير‭ ‬الى‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬لكي‭ ‬يطلع‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يجري‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬لا‭ ‬أن‭ ‬يقدم‭ ‬الى‭ ‬الاجتماع‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬والدول‭ ‬المانحة‮.‬
الاختلاف‭ ‬الذي‭ ‬جرى‭ ‬حول‭ ‬التسمية‭ ‬من‭ ‬مؤتمر‭ ‬الى‭ ‬اجتماع‭ ‬الى‭ ‬جلسة‭ ‬استماع‭ ‬الى‭ ‬لقاء‭ ‬والحقيقة‭ ‬أن‭ ‬الوصف‭ ‬الذي‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬عقد‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬هو‭ ‬جلسة‭ ‬استماع‭ ‬فعلاً‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬بالفعل‭ ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬يتعد‭ ‬الأمر‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬جلسة‭ ‬استماع‭ ‬لمسؤولين‭ ‬يمنيين‭ ‬عاجزين‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬يقولوا‭ ‬ماذا‭ ‬يصنعون؟‭ ‬لكن‭ ‬مع‭ ‬ذلك‭ ‬أنا‭ ‬لا‭ ‬أقول‭ ‬هذا‭ ‬الكلام‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬المناكفة‭ ‬لأنه‭ ‬في‭ ‬الأخير‭ ‬هذا‭ ‬بلدنا‭ ‬ونحن‭ ‬لا‭ ‬نتمنى‭ ‬ولا‭ ‬نرجو‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬وجهنا‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬يتطابق‭ ‬مع‭ ‬أننا‭ ‬دول،ة‭ ‬نحن‭ ‬لسنا‭ ‬موظفين‭ ‬لا‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬ولا‭ ‬مع‭ ‬الوزير‭ ‬البريطاني،‭ ‬لكن‭ ‬ما‭ ‬ظهر‭ ‬في‭ ‬مداولات‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬والمؤتمرات‭ ‬الصحفية‭ ‬أننا‭ ‬ذهبنا‭ ‬نبحث‭ ‬عن‭ ‬فلوس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬وكأنهم‭ ‬موظفين‭ ‬مع‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬والدول‭ ‬الغربية‭ ‬وليس‭ ‬مع‭ ‬اليمن‮.‬
‭< ‬هناك‭ ‬وسائل‭ ‬إعلامية‭ ‬رسمية‭ ‬تقول‭ ‬أنهم‭ ‬حصلوا‭ ‬على‭ ‬خمسة‭ ‬وثلاثين‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬فما‭ ‬صحة‭ ‬ذلك؟
‭- ‬يا‭ ‬سيدي‭ ‬إذا‭ ‬كانو‭ ‬الآن‭ ‬وبعد‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬عقد‭ ‬المؤتمر‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬2006م‭ ‬وهو‭ ‬بالفعل‭ ‬مؤتمر‭ ‬المانحين‭ ‬والذي‭ ‬تم‭ ‬الإعلان‭ ‬بعده‭ ‬أن‭ ‬اليمن‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬خمسة‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬وما‭ ‬تم‭ ‬الحصول‭ ‬عليه‭ ‬بعد‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬بالفعل‭ ‬يقارب‭ ‬900‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬فقط‭ ‬بحسب‭ ‬الاحصائيات‭ ‬الرسمية،‭ ‬وهذا‭ ‬يؤكد‭ ‬لنا‭ ‬أن‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬ليسوا‭ ‬معنيين‭ ‬لا‭ ‬بالسيادة‭ ‬الوطنية‭ ‬ولا‭ ‬بالاستقلال‭ ‬ولا‭ ‬بالوحدة‭ ‬ولا‭ ‬بالأمن‭ ‬ولا‭ ‬هم‭ ‬لهم‭ ‬سوى‭ ‬الفلوس‭ ‬والحصول‭ ‬عليها،‭ ‬وذهبوا‭ ‬الى‭ ‬لندن‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬والحقيقة‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬ليست‭ ‬جمعيات‭ ‬خيرية‭ ‬تدفع‭ ‬فلوس‭ ‬فقط،‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬أي‭ ‬مبالغ‭ ‬ستدفع‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬إلا‭ ‬شكلاً‭ ‬من‭ ‬أشكال‭ ‬الوجود‭ ‬والتواجد‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬ولذلك‭ ‬نحن‭ ‬نقول‭ ‬أن‭ ‬بيان‭ ‬المعارضة‭ ‬كان‭ ‬واضحاً‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الخصوص‮.‬
‭< ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬سنأتي‭ ‬الى‭ ‬بيان‭ ‬المعارضة‭ ‬لاحقاً‭ ‬لكن‭ ‬هل‭ ‬نفهم‭ ‬من‭ ‬كلامك‭ ‬وكما‭ ‬يقول‭ ‬البعض‭ ‬أن‭ ‬القرارات‭ ‬والتوصيات‭ ‬التي‭ ‬خرج‭ ‬بها‭ ‬الاجتماع‭ ‬كانت‭ ‬جاهزة‭ ‬مسبقاً؟
‭- ‬هذا‭ ‬كلام‭ ‬صحيح‮.‬
‭< ‬معظم‭ ‬المؤتمرات‭ ‬والاجتماعات‭ ‬تعقد‭ ‬وتكون‭ ‬قراراتها‭ ‬جاهزة‭ ‬مسبقاً‭ ‬ما‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الأمر؟
‭- ‬لا‭ ‬دعنا‭ ‬نأخذ‭ ‬السياق‭ ‬الذي‭ ‬سار‭ ‬فيه‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن،‭ ‬السياق‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬به‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬أنه‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬أمني‭ ‬أي‭ ‬بعد‭ ‬العمليات‭ ‬التي‭ ‬نفذتها‭ ‬الطائرات‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬المحفد‭ ‬محافظة‭ ‬أبين،‭ ‬وبعد‭ ‬تلك‭ ‬المجزرة‭ ‬أظهرت‭ ‬ستين‭ ‬قتيلاً‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬والأطفال‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬التي‭ ‬جاءت‭ ‬تحت‭ ‬ذريعة‭ ‬أنهم‭ ‬يطاردون‭ ‬عناصر‭ ‬القاعدة،‭ ‬السياق‭ ‬الأمني‭ ‬الأمريكي‭ ‬البريطاني‭ ‬والغربي‭ ‬بشكل‭ ‬إجمالي‭ ‬يعتمد‭ ‬في‭ ‬المعادلة‭ ‬الأمنية‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بالدبلوماسية‭ ‬السرية،‭ ‬بمعنى‭ ‬أنه‭ ‬جرت‭ ‬عدة‭ ‬اجتماعات‭ ‬ومنها‭ ‬الاجتماع‭ ‬الذي‭ ‬ذهب‭ ‬إليه‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬أبوبكر‭ ‬القربي‭ ‬قبل‭ ‬اجتماع‭ ‬لندن،‭ ‬الاتفاقيات‭ ‬الأمنية‭ ‬الموقعة‭ ‬مع‭ ‬الجانب‭ ‬الأمريكي‭ ‬ولم‭ ‬يعلن‭ ‬عنها‭ ‬وتم‭ ‬نفيها‮.‬‭ ‬إذن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬جلسة‭ ‬استماع‭ ‬لندن‭ ‬أو‭ ‬جلسة‭ ‬المحاسبة‭ ‬للمسؤولين‭ ‬اليمنيين‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬طريقة‭ ‬فقط‭ ‬لإخراج‭ ‬اتفاق‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬التوصل‭ ‬اليه‭ ‬مسبقاً‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالجانب‭ ‬الأمني‭ ‬ونحن‭ ‬نتوقع‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬ينتبه‭ ‬اليه‭ ‬جميع‭ ‬اليمنيين،‭ ‬وأنا‭ ‬أقولها‭ ‬بخوف‭ ‬وقلق‭ ‬هناك‭ ‬مناطق‭ ‬موجودة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬يجري‭ ‬التركيز‭ ‬عليها‭ ‬وهي‭ ‬محل‭ ‬للتدخل‭ ‬الدولي‭ ‬القادم‮.‬

‭> ‬ما‭ ‬دلالة‭ ‬انعقاد‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬البريطانية‭ ‬لندن؟
‭- ‬أولاً‭ ‬الحكومة‭ ‬البريطانية‭ ‬كانت‭ ‬باستمرار‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬قراراتها‭ ‬تابعة‭ ‬للأمريكان،‭ ‬وهذا‭ ‬ليس‭ ‬استعداءً‭ ‬لبريطانيا‭ ‬أو‭ ‬البريطانيين،‭ ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬يقوله‭ ‬معظم‭ ‬البريطانيين‭ ‬عن‭ ‬حكومتهم‭ ‬بأن‭ ‬المسؤولين‭ ‬البريطانيين‭ ‬هم‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬طلائع‭ ‬سياسية‭ ‬وأمنية‭ ‬ودبلوماسية‭ ‬للأمريكان،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مفهوماً‭ ‬بالنسبة‭ ‬للجميع‭ ‬بمعنى‭ ‬أن‭ ‬البريطانيين‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬لهم‭ ‬بعض‭ ‬المصالح‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬بحكم‭ ‬الإرث‭ ‬التاريخي‭ ‬القديم‭ ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬البريطانيين‭ ‬هم‭ ‬العربة‭ ‬الأولى‭ ‬للتدخل‭ ‬الأمريكي‭ ‬لكن‭ ‬إجمالاً‭ ‬أنا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أقول‭ ‬وبدون‭ ‬ذكر‭ ‬تفاصيل،‭ ‬إن‭ ‬اليمنيين‭ ‬يقع‭ ‬عليهم‭ ‬دورٌ‭ ‬كبير‭ ‬بأن‭ ‬يتنبهوا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬مناطق‭ ‬سواءً‭ ‬في‭ ‬الحدود‭ ‬الشمالية‭ ‬أو‭ ‬الحدود‭ ‬البحرية‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬تكاد‭ ‬تكون‭ ‬محل‭ ‬اهتمام‭ ‬ومحور‭ ‬يتم‭ ‬التركيز‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأمريكان‭ ‬والبريطانيين،‭ ‬وأقول‭ ‬إن‭ ‬الواجب‭ ‬الوطني‭ ‬اليوم‭ ‬أمام‭ ‬الواقع‭ ‬الذي‭ ‬نشهده،‭ ‬وأمام‭ ‬الفشل‭ ‬الذريع‭ ‬للسلطة‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬يتصرف‭ ‬اليمنيين‭ ‬بحكمة‭ ‬عالية‭ ‬ومسؤولية‭ ‬تامة‭ ‬وأنا‭ ‬اليوم‭ ‬لا‭ ‬أستطيع‭ ‬أن‭ ‬أبرر‭ ‬لشخص‭ ‬يطلع‭ ‬بكل‭ ‬بساطة‭ ‬أمام‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬وبيده‭ ‬الأولى‭ ‬قنبلة‭ ‬واليد‭ ‬الأخرى‭ ‬مسبحة‭ ‬وفي‭ ‬الأخير‭ ‬يكون‭ ‬كل‭ ‬اليمنيين‭ ‬هم‭ ‬من‭ ‬يدفعون‭ ‬الثمن‭ ‬وتقع‭ ‬الكارثة‭ ‬عليهم‭ ‬جميعاً‮.‬
إجمالاً‭ ‬يا‭ ‬أخي‭ ‬أنا‭ ‬أقول‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬أو‭ ‬جلسة‭ ‬الاستماع‭ ‬أو‭ ‬أي‭ ‬مؤتمرات‭ ‬أخرى‭ ‬مماثلة‭ ‬جميعها‭ ‬ستفتح‭ ‬باباً‭ ‬للتدخل‭ ‬الخارجي‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬والتدخل‭ ‬الخارجي‭ ‬هو‭ ‬أصلاً‭ ‬موجود،‭ ‬ولكن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المؤتمرات‭ ‬ستفتح‭ ‬الباب‭ ‬بطريقة‭ ‬مشروعة‭ ‬ونحن‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬تعرضنا‭ ‬لحملة‭ ‬إعلامية‭ ‬كبيرة‭ ‬لتبرير‭ ‬هذا‭ ‬التدخل‭ ‬إما‭ ‬تحت‭ ‬مبرر‭ ‬الأوهام‭ ‬والأكاذيب‭ ‬التي‭ ‬تبثها‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬أو‭ ‬تحت‭ ‬منطق‭ ‬كالذي‭ ‬قالته‭ ‬وزيرة‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬هيلاري‭ ‬كلينتون‭ ‬بأن‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬يهدد‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬العالمي،‭ ‬وقالت‭ ‬بعد‭ ‬اختتام‭ ‬هذا‭ ‬الاجتماع‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمرها‭ ‬الصحفي‭ ‬إن‭ ‬الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬والمسؤولين‭ ‬اليمنيين‭ ‬وهم‭ ‬يبدأوون‭ ‬في‭ ‬تأدية‭ ‬دورهم‭ ‬الجديد‭ ‬أو‭ ‬مهمتهم‭ ‬الجديدة‭ ‬إنما‭ ‬هم‭ ‬يعملون‭ ‬على‭ ‬حماية‭ ‬أمن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‮.‬
بمعنى‭ ‬أننا‭ ‬أمام‭ ‬وضع‭ ‬سيكون‭ ‬بالتأكيد‭ ‬أقرب‭ ‬الى‭ ‬ما‭ ‬شهدته‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر،‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬جميع‭ ‬السفارات‭ ‬والملحقيات‭ ‬تتدخل‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬لبنان‭ ‬الداخلي‭ ‬فسميت‭ ‬بدولة‭ ‬القناصل،‭ ‬يعني‭ ‬أننا‭ ‬سنكون‭ ‬شكل‭ ‬من‭ ‬أشكال‭ ‬تلقي‭ ‬الأوامر‭ ‬أو‭ ‬تلقي‭ ‬السياسات‭ ‬أو‭ ‬صناعة‭ ‬القرارات،‭ ‬وفقاً‭ ‬لما‭ ‬يقره‭ ‬هؤلاء‭ ‬السفراء‭ ‬والقناصل،‭ ‬وقد‭ ‬شكلوا‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬الأدب‭ ‬جمعية‭ ‬سموها‭ ‬جمعية‭ ‬أصدقاء‭ ‬اليمن‭ ‬وهذه‭ ‬هي‭ ‬كما‭ ‬يبدو‭ ‬وكما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬البيان‭ ‬الختامي‭ ‬أنها‭ ‬ستراقب‭ ‬وتدرس‭ ‬وتخطط‭ ‬وستعمل‭ ‬على‭ ‬التنفيذ‭ ‬وتمرير‭ ‬تلك‭ ‬التدخلات،‭ ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أننا‭ ‬قادمون‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬ليس‭ ‬بالجيد‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‮.‬
‭> ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬د‮.‬‭ ‬علي‭ ‬محمد‭ ‬مجور‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬عندما‭ ‬دافع‭ ‬عن‭ ‬اليمن‭ ‬وقال‭ ‬بأن‭ ‬اليمن‭ ‬ليست‭ ‬دولة‭ ‬فاضلة،‭ ‬وقال‭ ‬عندنا‭ ‬تعددية‭ ‬حزبية‭ ‬وعندنا‭ ‬انتخابات‭ ‬ديمقراطية،‭ ‬ولدينا‭ ‬حرية‭ ‬الرأي‭ ‬والتعبير‮.‬‭ ‬هل‭ ‬تفهمون‭ ‬أنتم‭ ‬كمعارضة‭ ‬أن‭ ‬السلطة‭ ‬تستخدم‭ ‬المصطلحات‭ ‬لتحسين‭ ‬صورتها‭ ‬أمام‭ ‬الخارج‭ ‬ولو‭ ‬كان‭ ‬بالفعل‭ ‬يوجد‭ ‬ديمقراطية‭ ‬وتعددية‭ ‬وحرية‭ ‬تعبير‭ ‬فلماذا‭ ‬عقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن؟
‭- ‬للمرة‭ ‬الثانية‭ ‬أقول‭ ‬إن‭ ‬ما‭ ‬تعرضنا‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬حملة‭ ‬إعلامية‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬السابقة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمؤتمر‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬يجعلنا‭ ‬نقتنع‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬يعد‭ ‬مؤتمر،‭ ‬نحن‭ ‬لسنا‭ ‬قادرين‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬أن‭ ‬نقتنع‭ ‬بأنه‭ ‬مؤتمر‭ ‬بالفعل‮.‬
‭> ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭ ‬يعني‭ ‬هل‭ ‬هو‭ ‬مؤتمر‭ ‬أم‭ ‬اجتماع‭ ‬أو‭ ‬جلسة‭ ‬استماع؟
‭- ‬نعم‭ ‬لكن‭ ‬أنا‭ ‬لا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أضاعف‭ ‬من‭ ‬حجم‭ ‬المأساة‭ ‬اليمنية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المصيبة‭ ‬التي‭ ‬حلت‭ ‬علينا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬من‭ ‬يحكمون‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬نحن‭ ‬بالفعل‭ ‬مصابون‭ ‬بمسؤولين‭ ‬في‭ ‬الغالب‭ ‬وليس‭ ‬عموماً‭ ‬أنهم‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬سيئة‭ ‬من‭ ‬الإرباك،‭ ‬وفي‭ ‬وضع‭ ‬متدنٍ‭ ‬من‭ ‬الاهتراء‭ ‬وعدم‭ ‬ضبط‭ ‬النفس‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالحديث‭ ‬عن‭ ‬الشركاء‭ ‬في‭ ‬الوطن‭ ‬وبما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالحديث‭ ‬عن‭ ‬الشركاء‭ ‬الدوليين‭ ‬والشركاء‭ ‬الإقليميين‭ ‬إذا‭ ‬جاز‭ ‬الوصف‮.‬
الوضع‭ ‬الرسمي‭ ‬والوضع‭ ‬الحكومي‭ ‬اليمني‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬يرثى‭ ‬لها‭ ‬وأنا‭ ‬أقول‭ ‬إن‭ ‬الضرب‭ ‬في‭ ‬الميت‭ ‬حرام‮.‬
‭> ‬الآن‭ ‬الحكومة‭ ‬التزمت‭ ‬كما‭ ‬التزمت‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2006م‭ ‬أمام‭ ‬مؤتمر‭ ‬المانحين،‭ ‬الآن‭ ‬التزمت‭ ‬أمام‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬في‭ ‬2010م‭ ‬أنها‭ ‬ستحارب‭ ‬الإرهاب‭ ‬وأنها‭ ‬ستنفذ‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يطلب‭ ‬منها‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‮.‬‭ ‬هل‭ ‬برأيك‭ ‬النظام‭ ‬قادر‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يلتزم‭ ‬بما‭ ‬يطلب‭ ‬منه‭ ‬أمام‭ ‬المانحين؟
‭- ‬قل‭ ‬لي‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬استجد‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬حتى‭ ‬تكون‭ ‬أنت‭ ‬على‭ ‬ثقة‭ ‬أو‭ ‬أكون‭ ‬أنا‭ ‬كمواطن‭ ‬يمني‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬هويتي‭ ‬الحزبية،‭ ‬وأنا‭ ‬أسأل‭ ‬هنا‭ ‬وليس‭ ‬السؤال‭ ‬لك‭ ‬بل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لكل‭ ‬اليمنيين‭ ‬ما‭ ‬الذين‭ ‬استجد‭ ‬في‭ ‬سلوك‭ ‬الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬حتى‭ ‬نكون‭ ‬على‭ ‬ثقة‭ ‬ونطمئن‭ ‬بأن‭ ‬السلطة‭ ‬والحكومة‭ ‬ستكون‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الوفاء‭ ‬بهذا‭ ‬الالتزام‭ ‬الذي‭ ‬التزمت‭ ‬به‭ ‬امام‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي،‭ ‬وأن‭ ‬هذا‭ ‬الالتزام‭ ‬سوف‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬نتيجة؟‭ ‬ولذلك‭ ‬أنا‭ ‬اقول‭ ‬إننا‭ ‬أمام‭ ‬مشكلة‭ ‬خطيرة‭ ‬نحن‭ ‬أمام‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الالتزامات‭ ‬للخارج‭ ‬تعرض‭ ‬وتقدم،‭ ‬ونحن‭ ‬نعرف‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتغير‭ ‬شيء‭ ‬لا‭ ‬من‭ ‬أداء‭ ‬الحكومة‭ ‬ولا‭ ‬من‭ ‬أداء‭ ‬المسؤولين‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الأمنية،‭ ‬بل‭ ‬بالعكس‭ ‬كان‭ ‬الوضع‭ ‬الأمني‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2005م‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2006م،‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2006م‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2010م‭ ‬مما‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬الأمني‭ ‬في‭ ‬منحدر‭ ‬متدنٍ،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬قبل‭ ‬عام‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬وهكذا‭ ‬مستوى‭ ‬الأداء‭ ‬يتجه‭ ‬نحو‭ ‬الصفر‭ ‬إذن‭ ‬أنا‭ ‬أوافقك‭ ‬الرأي‭ ‬نحن‭ ‬أمام‭ ‬مشكلة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحكومة‭ ‬ماذا‭ ‬لو‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحكومة‭ ‬وأدائها‭ ‬لم‭ ‬تنجح‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬ما‭ ‬يطلب‭ ‬منها‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بمكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬سيجري؟‭ ‬ألن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬تدخل‭ ‬خارجي‭ ‬قادم؟‭ ‬أي‭ ‬بمعنى‭ ‬ألن‭ ‬يأتي‭ ‬الطرف‭ ‬الخارجي‭ ‬بنفسه‭ ‬لينقذ‭ ‬المهمة؟
لذلك‭ ‬أنا‭ ‬أقول‭ ‬اليوم‭ ‬المخرج‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المأزق‮...‬‭ ‬دعني‭ ‬أقول‭ ‬لك‭ ‬ما‭ ‬سمعته‭ ‬بالأمس‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬الخارجية‭ ‬الأمريكية‭ ‬والناطق‭ ‬باسم‭ ‬الخارجية‭ ‬البريطانية‭ ‬يتحدثون‭ ‬أن‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬وبالذات‭ ‬الوضع‭ ‬الرسمي‭ ‬غير‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬استيعاب‭ ‬المساعدات،‭ ‬غير‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬الأداء‭ ‬الأمني‭ ‬غير‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬آلياته‭ ‬العسكرية،‭ ‬لقد‭ ‬وضعونا‭ ‬في‭ ‬مأزق‭ ‬في‭ ‬موضوع‭ ‬التعامل‭ ‬ونحن‭ ‬لا‭ ‬نمتلك‭ ‬أمام‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬نظل‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬نراقب‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬سيفعلونه‭ ‬إزاء‭ ‬تلك‭ ‬التعهدات‭ ‬والالتزامات‮.‬
‭> ‬هذا‭ ‬يقود نا‭ ‬الى‭ ‬سؤال‭ ‬مهم‮.‬‭ ‬كيف‭ ‬ستتعامل‭ ‬قوى‭ ‬المعارضة‭ ‬مع‭ ‬مجمل‭ ‬التطورات‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬مخرجات‭ ‬اجتماع‭ ‬لندن؟‭ ‬بمعنى‭ ‬آخر‭ ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬حل‭ ‬المشاكل‭ ‬اليمنية‭ ‬سيتم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المؤتمرات‭ ‬الخارجية؟‭ ‬ومن‭ ‬المسؤول‭ ‬عن‭ ‬إنقاذ‭ ‬اليمن‭ ‬الخارج‭ ‬أم‭ ‬الداخل؟
‭- ‬هذا‭ ‬سؤال‭ ‬جميل‭ ‬ومهم‭ ‬أيضاً‭ ‬وكنت‭ ‬أتمنى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬السؤال‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬الحلقة،‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬حال‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬ستعمله‭ ‬المعارضة‭ ‬أنا‭ ‬اعتقد‭ ‬أن‭ ‬قوى‭ ‬المعارضة‭ ‬ناقشت‭ ‬خلال‭ ‬اليومين‭ ‬الماضيين‭ ‬نتائج‭ ‬ومخرجات‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬وما‭ ‬جرى‭ ‬خلاله‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬لها،‭ ‬وذلك‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬توفر‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬وما‭ ‬نتج‭ ‬عن‭ ‬اتصالات‭ ‬من‭ ‬قيادة‭ ‬المعارضة‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬الجهات‭ ‬المنظمة‭ ‬للمؤتمر‭ ‬وانتهت‭ ‬المعارضة‭ ‬الى‭ ‬موقف‭ ‬أولي‭ ‬يقول‭ ‬إن‭ ‬السلطة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬تعبث‭ ‬بعلاقات‭ ‬اليمن‭ ‬الخارجية‭ ‬أيما‭ ‬عبث‭ ‬وهذا‭ ‬العبث‭ ‬لم‭ ‬يسبق‭ ‬له‭ ‬مثيل‭ ‬وأن‭ ‬هذا‭ ‬العبث‭ ‬وهذا‭ ‬الافساد‭ ‬ونشر‭ ‬الأكاذيب‭ ‬والأوهام‭ ‬حول‭ ‬ما‭ ‬جرى‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬أو‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الوعود‭ ‬والأحلام‭ ‬الزائفة‭ ‬والدعاية‭ ‬الكاذبة‭ ‬التي‭ ‬تروج‭ ‬لها‭ ‬السلطة‭ ‬لتظلل‭ ‬بها‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬ولتقول‭ ‬إن‭ ‬الأمور‭ ‬ستكون‭ ‬بخير،‭ ‬كان‭ ‬الموقف‭ ‬يتركز‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬اليمن‭ ‬خلال‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬ستقبل‭ ‬على‭ ‬مرحلة‭ ‬تكون‭ ‬فيها‭ ‬تحت‭ ‬الوصاية‭ ‬نتيجة‭ ‬تلك‭ ‬السياسات‭ ‬الخاطئة‭ ‬التي‭ ‬تمارسها‭ ‬السلطة‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬وأنا‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬المعارضة‭ ‬موقفها‭ ‬هنا‭ ‬واضح‭ ‬وهي‭ ‬تقول‭ ‬للمواطن‭ ‬إنها‭ ‬ستعمل‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬أوتيت‭ ‬من‭ ‬قوة‭ ‬وإمكانيات‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تصل‭ ‬اليمن‭ ‬الى‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‮.‬
وفي‭ ‬هذا‭ ‬الخصوص‭ ‬ستعمل‭ ‬المعارضة‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬اليمنيين‭ ‬بمسؤولية‭ ‬كبيرة‭ ‬إزاء‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمصالح‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬وإزاء‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمصالح‭ ‬الإقليمية،‭ ‬نحن‭ ‬سنعمل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬اليمنيين،‭ ‬والمعارضة‭ ‬اليوم‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬تتحدث‭ ‬لوحدها‭ ‬لأن‭ ‬المعارضة‭ ‬اليوم‭ ‬تعمل‭ ‬مع‭ ‬شركاء‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭ ‬التحضرية‭ ‬للحوار‭ ‬الوطني،‭ ‬المعارضة‭ ‬اليوم‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬دعوة‭ ‬جميع‭ ‬أبناء‭ ‬الوطن‭ ‬في‭ ‬الشمال‭ ‬والجنوب‭ ‬والوسط‭ ‬مع‭ ‬الحوثيين‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬الوطن‭ ‬مع‭ ‬الحراك‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬الوطن‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الجميع‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬عالٍ‭ ‬من‭ ‬المسؤولية‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالأزمات‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬اليمن،‭ ‬هذه‭ ‬بلدنا‭ ‬جميعاً‭ ‬ونحن‭ ‬جميعاً‭ ‬مسؤولين‭ ‬عنها‭ ‬وكل‭ ‬تصرف‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬طرف‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬لا‭ ‬يراعي‭ ‬هذه‭ ‬المسؤولية‭ ‬سيعمل‭ ‬على‭ ‬جلب‭ ‬الضرر‭ ‬لكل‭ ‬اليمنيين،‭ ‬وأنا‭ ‬أعتقد‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬طرف‭ ‬من‭ ‬أطراف‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬يحب‭ ‬لنفسه‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬الأزمة‭ ‬ولا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬الحل‭ ‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬الأول‮.‬
الأمر‭ ‬الثاني‭: ‬لايزال‭ ‬هناك‭ ‬متسع‭ ‬من‭ ‬الوقت‭ ‬ونحن‭ ‬لازلنا‭ ‬ندعو‭ ‬إخواننا‭ ‬في‭ ‬الحزب‭ ‬الحاكم،‭ ‬وندعو‭ ‬جميع‭ ‬من‭ ‬لديهم‭ ‬إحساس‭ ‬وقدر‭ ‬من‭ ‬المسؤولية،‭ ‬وندعو‭ ‬من‭ ‬لديهم‭ ‬قدرة‭ ‬على‭ ‬الادراك‭ ‬بالمخاطر‭ ‬القادمة‭ ‬ومن‭ ‬لديهم‭ ‬الشجاعة‭ ‬الكاملة‭ ‬لكي‭ ‬يتحملوا‭ ‬مسؤوليتهم‭ ‬الوطنية‭ ‬إزاء‭ ‬هذه‭ ‬الأوضاع‭ ‬وأن‭ ‬الحوار‭ ‬الوطني‭ ‬هو‭ ‬الطريق‭ ‬الوحيد‭ ‬والصحيح‭ ‬والأسلم‭ ‬والأنسب‭ ‬للخروج‭ ‬من‭ ‬ذلك‮.‬‭ ‬وهنا‭ ‬أقول‭ ‬أي‭ ‬حوار‭ ‬وطني‭ ‬نريده‭ ‬ونطلبه‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ذلك‭ ‬ليس‭ ‬بطريقة‭ ‬الأكاذيب‭ ‬ونشر‭ ‬الدعاية‭ ‬الزائفة‭ ‬وتحريف‭ ‬المعاني‭ ‬والمصطلحات‭ ‬والترويج‭ ‬للمفاهيم‭ ‬الخاطئة‭ ‬عن‭ ‬الحوار‮.‬
اليمن‭ ‬اليوم‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬حوار‭ ‬جاد‭ ‬ومسؤول‭ ‬حوار‭ ‬للإنقاذ‭ ‬الوطني،‭ ‬ونحن‭ ‬نقول‭ ‬بذلنا‭ ‬خلال‭ ‬السنتين‭ ‬الماضيتين‭ ‬جهداً‭ ‬شاقاً‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬الالتقاء‭ ‬بعشرات‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬والمئات‭ ‬من‭ ‬المفكرين‭ ‬والمثقفين‭ ‬والسياسيين‭ ‬وأسفر‭ ‬ذلك‭ ‬عن‭ ‬الخروج‭ ‬بوثيقة‭ ‬للإنقاذ‭ ‬الوطني‭ ‬ومشروع‭ ‬للإصلاح‭ ‬السياسي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬والمالي‭ ‬والإداري‭ ‬لهذا‭ ‬الوطن،‭ ‬وهذا‭ ‬المشروع‭ ‬معروض‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬أطياف‭ ‬الشعب‭ ‬اليمني‭ ‬بمختلف‭ ‬شرائحه‭ ‬وفئاته‭ ‬ومكوناته‭ ‬وسنعمل‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬لكل‭ ‬فرد‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬هذا‭ ‬المجتمع‭ ‬ونقول‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬الطريق‭ ‬الوحيد‭ ‬للإنقاذ‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البلد‮.‬
وما‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬أؤكد‭ ‬عليه‭ ‬هنا‭ ‬أن‭ ‬جميع‭ ‬الحكومات‭ ‬والسلطات‭ ‬بمختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬ستحترمنا‭ ‬إذا‭ ‬نحن‭ ‬احترمنا‭ ‬انفسنا‭ ‬واحترمنا‭ ‬مسؤولياتنا‭ ‬الملقاة‭ ‬على‭ ‬عاتقنا‭ ‬وإذا‭ ‬قمنا‭ ‬بواجباتنا‭ ‬نحو‭ ‬شعبنا‭ ‬ووطننا،‭ ‬عندها‭ ‬سنستطيع‭ ‬أن‭ ‬نقوم‭ ‬بواجبنا‭ ‬ونتعامل‭ ‬مع‭ ‬المصالح‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولية‭ ‬بحكمة‭ ‬وعناية‭ ‬فائقة‮.‬
‭> ‬بالحكمة‭ ‬والحوار‭ ‬والوقوف‭ ‬صفاً‭ ‬واحداً‭ ‬نستطيع‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬مشاكلنا‮.‬
‭- ‬نعم
‭> ‬كيف‭ ‬تقرأ‭ ‬توصيات‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬الخمس؟
‭- ‬خطيرة‭ ‬جداً‭ ‬أول‭ ‬توصية‭ ‬فيها‭ ‬أنا‭ ‬أعتقد‭ ‬أنها‭ ‬تفتح‭ ‬أبواب‭ ‬الجحيم‭ ‬على‭ ‬الشعب‭ ‬اليمني‭ ‬وهي‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭ ‬الحكومة‭ ‬بمناقشة‭ ‬برنامج‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬والبنك‭ ‬الدوليين،‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬نعرف‭ ‬من‭ ‬إيجابياته‭ ‬وفوائده‭ ‬إلا‭ ‬الجرع‭ ‬إذن‭ ‬هذا،‭ ‬هو‭ ‬برنامج‭ ‬رفع‭ ‬الأسعار،‭ ‬هو‭ ‬برنامج‭ ‬تحفيض‭ ‬العملة،‭ ‬هو‭ ‬برنامج‭ ‬رفع‭ ‬الدعم‭ ‬الحكومي‭ ‬عن‭ ‬الخدمات‭ ‬الأساسية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بمعيشة‭ ‬المواطن‭ ‬وأمنه‭ ‬الغذائي،‭ ‬هذا‭ ‬هو‭ ‬أول‭ ‬التزام‭ ‬موجود‭ ‬ضمن‭ ‬التوصيات‮.‬
الإلتزام‭ ‬الثاني‭ ‬موجود‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬ملتزمة‭ ‬بمكافحة‭ ‬ما‭ ‬يسمى‭ ‬بالإرهاب،‭ ‬ونحن‭ ‬الى‭ ‬الآن‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬أمامنا‭ ‬لا‭ ‬تسمية‭ ‬ولا‭ ‬تعريف‭ ‬ولا‭ ‬اتفاقية‭ ‬أمنية‭ ‬ولا‭ ‬قانونية‭ ‬تقول‭ ‬لنا‭ ‬كيف‭ ‬ستقوم‭ ‬الحكومة‭ ‬بواجبها‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بهذا‭ ‬الموضوع‮.‬
نحن‭ ‬ندين‭ ‬الإرهاب‭ ‬بكافة‭ ‬أشكاله‭ ‬وأنواعه‭ ‬وندين‭ ‬كل‭ ‬التصرفات‭ ‬اللامسؤولة،‭ ‬وندين‭ ‬العنف،‭ ‬نحن‭ ‬أصحاب‭ ‬مشروع‭ ‬مدني‭ ‬سلمي‭ ‬لكننا‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬أي‭ ‬مكافحة‭ ‬للعنف‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬القانون‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬نظام‭ ‬الدولة‭ ‬العام‭ ‬المنصوص‭ ‬عليه‭ ‬بالدستور،‭ ‬هذه‭ ‬دولة‭ ‬ولا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬ساحة‭ ‬فراغ‭ ‬للقنص‮.‬
‭> ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬أستاذ‭ ‬محمد‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يعيق‭ ‬التنمية‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬هناك‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬صعدة‭, ‬هناك‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭, ‬هناك‭ ‬تنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬يعيق‭ ‬التنمية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬برأيك‭ ‬ماذا‭ ‬ستفعل‭ ‬السلطة‭ ‬إزاء‭ ‬هذه‭ ‬التحديات‭ ‬كلها؟‭ ‬لماذا‭ ‬لا‭ ‬تنظرون‭ ‬الى‭ ‬الأمور‭ ‬بشكل‭ ‬عقلاني‭ ‬كما‭ ‬تقول‭ ‬السلطة،‭ ‬البلد‭ ‬اليوم‭ ‬تواجه‭ ‬ثالوث‭ ‬مخيف؟
‭- ‬أولاً‭ ‬هناك‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬المغالطة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يستقيم‭ ‬الحديث‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الخصوص،‭ ‬أنا‭ ‬أقول‭ ‬بأمانة‭ ‬لقد‭ ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬لأن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬هبة‭ ‬شعبية‭ ‬وهبة‭ ‬إعلامية‭ ‬من‭ ‬قبلكم‭ ‬أنتم‭ ‬كإعلاميين‭ ‬لوقف‭ ‬الأكاذيب‭ ‬والمغالطات‭ ‬التي‭ ‬تنشر‭ ‬وتروج‭ ‬لها‭ ‬وسائل‭ ‬السلطة‭ ‬لأن‭ ‬مخاطر‭ ‬ذلك‭ ‬الآن‭ ‬هي‭ ‬أخطر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى،‭ ‬يا‭ ‬أخي‭ ‬موضوع‭ ‬التنمية‭ ‬ليس‭ ‬وليد‭ ‬الأمس،‭ ‬هذه‭ ‬حكومة‭ ‬ايضاً‭ ‬ليست‭ ‬وليدة‭ ‬الأمس،‭ ‬دولة‭ ‬الوحدة‭ ‬لها‭ ‬عشرون‭ ‬سنة‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬فماذا‭ ‬صنعوا‭ ‬خلال‭ ‬تلك‭ ‬السنوات‭ ‬العشرين‭ ‬التي‭ ‬مضت؟‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬لنسلم‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تحديات‭ ‬لنسلم‭ ‬أن‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬صعدة‭ ‬والحراك‭ ‬في‭ ‬الجنوب،‭ ‬وأنا‭ ‬أسمي‭ ‬انتفاضة‭ ‬شعبية‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭ ‬لنسلم‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يعد‭ ‬تحدياً‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬مشكلة‭ ‬ماذا‭ ‬فعلت‭ ‬الحكومة‭ ‬والسلطة‭ ‬القائمة‭ ‬لمواجهة‭ ‬تلك‭ ‬التحديات؟‭ ‬هذه‭ ‬السلطة‭ ‬كيف‭ ‬تدير‭ ‬حرب‭ ‬صعدة،‭ ‬ستة‭ ‬حروب‭ ‬وهي‭ ‬تعمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬كيف‭ ‬تتجدد‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬كيف‭ ‬تنتهي،‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬جرى‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭ ‬كيف‭ ‬تعاملت‭ ‬السلطة‭ ‬مع‭ ‬أبناء‭ ‬المحافظات‭ ‬الجنوبية‭ ‬وهم‭ ‬ينتفضون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حقوقهم‭ ‬وكرامتهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬رغيف‭ ‬الخبز‭ ‬بطريقة‭ ‬سلمية‭ ‬ووفق‭ ‬القانون،‭ ‬القتلة‭ ‬والمجرمون‭ ‬اليوم‭ ‬يسرحون‭ ‬ويمرحون‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬والذين‭ ‬خرجو‭ ‬بالطرق‭ ‬السلمية‭ ‬والمدنية‭ ‬السجون‭ ‬تمتلئ‭ ‬بهم‭ ‬في‭ ‬عموم‭ ‬المحافظات‭ ‬إذن‭ ‬كيف‭ ‬نواجه‭ ‬التحديات؟
‭> ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬كلما‭ ‬أرادت‭ ‬أن‭ ‬تصلح‭ ‬الوضع‭ ‬إذا‭ ‬بها‭ ‬تأتي‭ ‬بمشكلة‭ ‬جديدة‭ ‬وأنتم‭ ‬في‭ ‬المعارضة‭ ‬تحملون‭ ‬السلطة‭ ‬فوق‭ ‬طاقتها‮.‬
‭- ‬أولاً‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬هناك‭ ‬سراً‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬الافتراء‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الحكومة،‭ ‬أن‭ ‬الذين‭ ‬يديرون‭ ‬شؤون‭ ‬هذا‭ ‬البلد،‭ ‬يدرونها‭ ‬بالأزمات‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬هم‭ ‬لهم‭ ‬سوى‭ ‬أن‭ ‬ينقلوا‭ ‬هذا‭ ‬الشعب‭ ‬من‭ ‬أزمة‭ ‬الى‭ ‬أزمة‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬بقائهم‭ ‬في‭ ‬كراسيهم‮.‬
‭> ‬نعود‭ ‬الى‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن،‭ ‬ونحن‭ ‬قد‭ ‬ناقشنا‭ ‬الأزمات‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬حلقة‭ ‬برأيك‭ ‬لماذا‭ ‬تم‭ ‬تجاهل‭ ‬الجامعة‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬ولم‭ ‬تدعى‭ ‬حتى‭ ‬الى‭ ‬الحضور؟
‭- ‬أنا‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬الطريق‭ ‬الى‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬كان‭ ‬طريق‭ ‬مليء‭ ‬إذا‭ ‬جاز‭ ‬الوصف‭ ‬بالمؤامرات‭ ‬لأن‭ ‬الطابع‭ ‬كان‭ ‬طابعاً‭ ‬أمنياً،‭ ‬وأنا‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬الطرف‭ ‬الذي‭ ‬دعي‭ ‬الى‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬يأتي‭ ‬على‭ ‬السياق‭ ‬الأمريكي‭ ‬البريطاني‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والشأن‭ ‬العربي‭ ‬وهم‭ ‬أساساً‭ ‬أطراف‭ ‬غير‭ ‬مكترثين‭ ‬أو‭ ‬مبالين‭ ‬بهذه‭ ‬الأنظمة،‭ ‬وأنا‭ ‬أذكر‭ ‬حقيقة‭ ‬الرئيس‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬قناة‭ ‬أبوظبي‭ ‬وبعد‭ ‬ستة‭ ‬أو‭ ‬ثمانية‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬الدعوة‭ ‬للمؤتمر‭ ‬قال‭: ‬جاءتنا‭ ‬دعوة‭ ‬من‭ ‬السفارة‭ ‬البريطانية‭ ‬تقول‭ ‬بأن‭ ‬هناك‭ ‬دعوة‭ ‬لعقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬في‭ ‬لندن‭ ‬بخصوص‭ ‬اليمن‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬لدينا‭ ‬تفاصيل‭ ‬بهذا‭ ‬الخصوص،‭ ‬وهذا‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الصلف‭ ‬والاستهزاء‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬القضايا‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الغرب‭ ‬والرعاة‭ ‬الدوليين‭ ‬الأمريكان‭ ‬والبريطانيين،‭ ‬وإذا‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬تعاملهم‭ ‬مع‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬هم‭ ‬سوف‭ ‬يجتمعون‭ ‬من‭ ‬أجله‭ ‬فكيف‭ ‬بالجامعة‭ ‬العربية‮.‬
‭> ‬خلاصة‭ ‬الموضوع‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحلقة‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬هل‭ ‬شخص‭ ‬الأزمة‭ ‬الحقيقية‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬اليمن‭ ‬وهل‭ ‬قدم‭ ‬لها‭ ‬الحلول‭ ‬أم‭ ‬أنه‭ ‬يدور‭ ‬حول‭ ‬الحمى؟
‭- ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬معني‭ ‬بالتشخيص‭ ‬ثم‭ ‬من‭ ‬قال‭ ‬أنه‭ ‬مؤتمر‭ ‬أساساً‭ ‬أنت‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬مؤتمر‭ ‬وأنا‭ ‬أُصر‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬اجتماع‭ ‬أو‭ ‬جلسة‭ ‬استماع‭ ‬وليس‭ ‬مؤتمراً‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‮.‬
‭> ‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬إذن‭ ‬ما‭ ‬هو؟
‭- ‬هذه‭ ‬جلسة‭ ‬استماع،‭ ‬جلسة‭ ‬استماع‭ ‬أمنية‭ ‬للحكومة،‭ ‬جلسة‭ ‬لإخراج‭ ‬قرارات‭ ‬خطيرة‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬ستأتي‭ ‬نتائجها‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬القادمة،‭ ‬اجتماع‭ ‬لندن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬معني‭ ‬بالتشخيص،‭ ‬بتشخيص‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية‭ ‬إطلاقاً‮.‬
‭>‬سهيل‭ ‬مقاطعاً‭: ‬الاعلام‭ ‬الرسمي‭ ‬قال‭ ‬إنه‭ ‬مؤتمر؟
‭- ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬الكذبة‭ ‬الإعلامية‭ ‬تكرير‭ ‬الكذبة‭ ‬حتى‭ ‬يقطع‭ ‬الحبل‭ ‬الحجر،‭ ‬يعني‭ ‬اكذب‭ ‬ثم‭ ‬اكذب‭ ‬ثم‭ ‬اكذب‭ ‬حتى‭ ‬تصدق‭ ‬نفسك‭ ‬وتكتب‭ ‬عندالله‭ ‬كذابا‮.‬‭ ‬أقول‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬كان‭ ‬معني‭ ‬بوضع‭ ‬إطار‭ ‬في‭ ‬الاعتراف‭ ‬السياسي‭ ‬والاعتراف‭ ‬النفسي‭ ‬والوجداني‭ ‬والاعتراف‭ ‬الإقليمي‭ ‬بالقرارات‭ ‬التي‭ ‬ستتدخل‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬اليمنية‭ ‬قريباً‮.‬
‭> ‬استاذ‭ ‬محمد‭ ‬كيف‭ ‬نوفق‭ ‬بين‭ ‬التدخل‭ ‬الخارجي‭ ‬كما‭ ‬سميته‭ ‬أنت‭ ‬والأوضاع‭ ‬غير‭ ‬المستقرة‭ ‬في‭ ‬الداخل؟
‭- ‬سؤال‭ ‬صحيح‭ ‬وهو‭ ‬في‭ ‬محله،‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬سيستمع‭ ‬إلينا‭ ‬الآن‭ ‬ويقول‭ ‬هؤلاء‭ ‬لايزالون‭ ‬يمارسون‭ ‬الخطب‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬العهد‭ ‬القديم‭ ‬رغم‭ ‬أننا‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬تعود‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬لكي‭ ‬تحفظ‭ ‬للناس‭ ‬كرامتهم‭ ‬وعزتهم‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬ساروا‭ ‬حفاة‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬لكن‭ ‬تبقى‭ ‬لديهم‭ ‬كرامة‭ ‬وعزة‮.‬
لكن‭ ‬أقول‭ ‬التوفيق‭ ‬بين‭ ‬هذه‭ ‬الأوضاع‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬وبين‭ ‬مجمل‭ ‬المصالح‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭ ‬العجلة‭ ‬الوطنية‭ ‬بالتحرك‭ ‬نحو‭ ‬الأمام‭ ‬وتبدأ‭ ‬السلطة‭ ‬بالعودة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬تمارس‭ ‬مسؤولياتها‭ ‬وواجباتها‭ ‬وفق‭ ‬القانون‭ ‬والدستور‭ ‬ولو‭ ‬حتى‭ ‬بالحد‭ ‬الأدنى‭ ‬نحتاج‭ ‬الى‭ ‬مناخ‭ ‬يهيئ‭ ‬للمصالح‭ ‬الوطنية‭ ‬مناخ‭ ‬يطلق‭ ‬الحريات‭ ‬العامة‭ ‬للناس‭ ‬لكي‭ ‬يعبروا‭ ‬عن‭ ‬آرائهم‭ ‬ومواقفهم‭ ‬وعن‭ ‬وجودهم‭ ‬كيمنيين‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬نحتاج‭ ‬الى‭ ‬توافق‭ ‬وطني‮.‬
أنا‭ ‬اعتقد‭ ‬أن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬أبوبكر‭ ‬القربي‭ ‬قال‭ ‬كلاماً‭ ‬برغم‭ ‬اختلافنا‭ ‬معه‭ ‬قال‭ ‬كلام‭ ‬قبل‭ ‬الذهاب‭ ‬الى‭ ‬مؤتمر‭ ‬لندن‭ ‬حقيقي‭ ‬ومسؤول‭ ‬وهو‭ ‬أن‭ ‬الموضوع‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬بأيدي‭ ‬اليمنيين‭ ‬هو‭ ‬تمنى‭ ‬أن‭ ‬يعود‭ ‬العقل‭ ‬لليمنيين‭ ‬لأن‭ ‬الأمر‭ ‬يتعلق‭ ‬بهم‮.‬‭ ‬وأنا‭ ‬أقول‭ ‬اليوم‭ ‬نفس‭ ‬الكلام‭ ‬الموضوع‭ ‬بأيدينا‭ ‬نحن‭ ‬اليمنيين‭ ‬كي‭ ‬نوفق‭ ‬بين‭ ‬مصالحنا‭ ‬وبين‭ ‬مصالح‭ ‬الدول‭ ‬الإقليمية‭ ‬الغربية‭ ‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نعيد‭ ‬الاعتبار‭ ‬أولاً‭ ‬للوفاق‭ ‬الوطني‭ ‬الداخلي‭ ‬ونعيد‭ ‬الاعتبار‭ ‬للدستور‭ ‬الذي‭ ‬يحتكم‭ ‬إليه‭ ‬اليمنيين‭ ‬ونعيد‭ ‬الاعتبار‭ ‬للدولة‭ ‬التي‭ ‬حاول‭ ‬بعض‭ ‬المسؤولين‭ ‬التمريغ‭ ‬بوجهها‭ ‬وإنزالها‭ ‬الى‭ ‬الوحل‭ ‬وأظهرونا‭ ‬أمام‭ ‬العالم‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬أحد‭ ‬الصحفيين‭ ‬إن‭ ‬اجتماع‭ ‬لندن‭ ‬جاء‭ ‬ليؤكد‭ ‬أننا‭ ‬أفشل‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وأفشل‭ ‬حكومة‭ ‬في‭ ‬العالم‮.‬
‭> ‬إذن‭ ‬هل‭ ‬ترى‭ ‬أن‭ ‬المخرج‭ ‬الآن‭ ‬هو‭ ‬بالاصطفاف‭ ‬الوطني‭ ‬والحوار‭ ‬الجاد‭ ‬والمسؤول؟‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬كلمتك‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الخصوص؟
‭- ‬بالمناسبة‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬نقع‭ ‬في‭ ‬شباك‭ ‬استخدام‭ ‬المفاهيم‭ ‬في‭ ‬غير‭ ‬محلها‭ ‬وعلى‭ ‬غير‭ ‬حقيقتها‭ ‬أنا‭ ‬أقول‭ ‬إن‭ ‬اليمنيين‭ ‬يحتاجون‭ ‬الى‭ ‬وثيقة‭ ‬استراتيجية‭ ‬وطنية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفشل‭ ‬ومكافحة‭ ‬العجز‭ ‬وهذا‭ ‬لن‭ ‬يأتي‭ ‬إلا‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬توافق‭ ‬وطني‭ ‬وحوار‭ ‬وطني‭ ‬جاد‭ ‬ومسؤول‮.‬
‭> ‬الأستاذ‭ ‬محمد‭ ‬الصبري‭ ‬أشكرك‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬الشيق‭ ‬وأتمنى‭ ‬لك‭ ‬التوفيق‮.‬
‭- ‬شكراً‭ ‬جزيلاً‮.‬__


في الأحد 28 فبراير-شباط 2010 03:41:42 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=134