رصاص آل سعود تقتل اليمنيين
فاطمة الاغبري
فاطمة الاغبري

منذ عرفت نفسي في هذا الوجود وأنا اسمع عن قبح نظام آل سعود وتدخله السافر في الشؤون الداخلية لعدد من البلدان العربية على رأسها اليمن التي يتواجد فيها العديد من العبيد الذين اشتراهم نظام آل سعود منذ زمن بأوراق البنكنوت التي تصرف عليهم بسخاء من اجل أن يحققوا كل ما يأمرهم به هذا النظام الرجعي الذي لا يريد لليمن أن يتقدم إلى الأمام بل يريده أن يبقى دائماً محلك سر.. يوم بعد يوم ونحن نجد أن هذا النظام أو كما أحب أن أطلق عليه نظام الخالة(( زوجة الأب )) يتجاوز في ظلمه وقهره للمغتربين اليمنيين ابتداء من ترحيلهم ومروراً بمعاملتهم الغير إنسانية وانتهاء بقتلهم وهو ما حدث بالفعل يوم الأحد 2/3/2014م بسجن الشميسي من إطلاق الرصاص على المساجين بشكل عشوائي مما أدى إلى قتل وجرح العشرات بحسب ما تناولته المواقع الإخبارية ، وجريمة قتل اليمنيين برصاص نظام آل سعود ليست الأولى من نوعها فهي تحدث منذ فترة ولكن وسط تعتيم إعلامي سوى داخلي أو خارجي .

إن نظام آل سعود مع الأسف.. نظام لا يعرف منه سوى لغة الظلم والقتل والامتهان من كرامة الإنسانية فهم يستقوون على أبناء اليمن الذين لم يغتربوا ويبتعدوا عن أهلهم من اجل أن يبحثوا عن أهواهم ، أو يسرقوا، أو يقتلوا تحت اسم الدين الأبرياء ، وإنما اغتربوا من اجل أن يسدوا رمقهم ورمق أهلهم الذين يتجرعون الأمرين في ظل وضع اقتصادي سيئ وانعدام فرص العمل داخل اليمن ..صحيح هناك من يدخل بطرق غير شرعية إلى أراضي الشقيقة الكبرى ( زوجة الأب) ولكن دخوله هذا ليس برضاه فهناك من تم استغلال فقرهم وجهلهم بمعاملات السفر وهناك من يتاجر بهم ويقوم بإدخالهم إلى الأراضي السعودية بطرق غير شرعية ، لكن كل ذلك لا يعطي الحق لنظام سعود أن يقوم باعتقالهم لفترة دون ترحيلهم ، أو ترحيلهم بطريقة مهينة للكرامة الإنسان ، أو حرمانهم من ابسط حقوق الإنسانية ، و قتلهم بطريقة بشعة لا تدل إلا على مدى الكره الدفين الذي يكنه هذا النظام القمعي لأبناء وطني الحبيب .

 

أن نظام آل سعود الظالم وبتصرفاته هذه اثبت لنا انه نظام لا يفهم في الشرع ولا القانون ولا حتى العرف ولو كان يفهم كل ذلك لكان فهم كيف يتعامل مع الإنسان وكيف يحرم سفك دماء الأبرياء .. لكان فهم كيف يحترم حق الجوار وكيف يحترم حق وجوده بجوار اطهر بيت وهو بيت الله الحرام .. نظام آل سعود لا يحترم حقوق الإنسان ولا يملك ذرة إنسانية تجاه غيره هو لا يعرف سوى احترام حلفائه من الغرب على رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية التي تعتبر نظم آل سعود خير حليف لها في منطقة الشرق الأوسط ..

 

للأسف الشديد هذا النظام يوم بعد يوم يعمل على خسارة أحبابه وأصدقاءه من العرب فلو ذهبنا إلى أي مكان لوجدنا بأن هناك كره شديد يزداد في الآونة الأخيرة لهذا النظام الذي ينتهك الإنسانية ويدعم الإرهاب إما بفكره المتشدد الذي يسيء للإسلام أو بماله القذر الذي يدفعه تحت مسمى جهاد.

 

في الأخير أريد أن أقول لنظام آل سعود.. عليكم أن تعلموا بأننا سندافع عن كرامتنا ابتداء من محاربة من اشتريتموهم بمالكم من عبيد غرهم المال وانتهاء بمحاكمة كل من انتهك حقوق الإنسان.. فنحن سنصمت ونصمت وبعدها سننفجر فالظلم لا يمكن السكوت عنه طويلاً.

وأقول للحكومة اليمنية ولرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي اخجلوا قليلاً فصمتكم قاتل تجاه ما يحدث للمغتربين اليمنيين في سجون الترحيل بالسعودية .. عليكم أن تحسوا ولو قليلاً بالمسؤولية التي تقع على عاتقكم تجاه هؤلاء المواطنين فكرامتهم من كرامتنا جميعاً وحين تنتهك فهذا انتهاك لشعب ودولة .. ألا يكفيكم السكوت على سفك الدماء في الداخل ؟! إن دم اليمني غالي أغلى من مناصبكم وأغلى من آل سعود .

  
في الخميس 06 مارس - آذار 2014 08:38:59 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=1485