أبحث عن أبي
سلوى علي قناف زهرة
سلوى علي قناف زهرة

في 2006 نزلت المقابر ابحث هناك عن قبر ابي  لعلي اجد هناك ما تستكين به روحي الفاره من بين اضلعي

كنت اتبع الرجل صاحب المقبرة ويحمل بيده دبه ماء الذي وهب نفسه لمساعدتي رغبة منه للحصول على كم قروش

كنت اضحك في نفسي وهو يقول لي علي قناف زهره ,, موجود هناك عند البوابة الشرقية ,لا بل هناك في اقصى اليمين

, لا بل في الطرف الغربي من المقبرة ,طفنا المقبرة شرقاً وغرباً ,تعب الرجل وضحكت انا لاني اعلم في قرارة نفسي اني اتبع رجلاً كاذب ,, لكني في تلك اللحظة لم املك اي خيار غير ان اتبع هذا الرجل لعلي استكين ولو بكذبة

غبطت زميلتي إكرام يوماً من ايام العيد عندما نزلنا لزيارة قبر ابيها , غبطت كل النساء الموجودات او يمكن حسدتهن

عندما ريتهن يتلمسين القبور

في اكتوبر 2012 و 2013 , نزلت مقبرة الشهداء مع الجميع عندما زرنا قبر الشهيد الرئيس الحمدي

وضعت يدي عل قبرة اتلمسه , سألته اذا كان ابي هناك معه ؟ لم اجد صوت يرد عليا غير برودة تسللت الى اوصالي ,

وكأني شككت حتى بوجودك انت داخل هذا القبر

اصعب شيء في الحياة ان تظل تنتظر , تصرخ وتنادي بأسمائهم وانت تعلم ان لا احد سيجيب عليك


في الثلاثاء 11 مارس - آذار 2014 12:23:56 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=1494