مقاومة البيضاء
محمد جميح
محمد جميح

مقاومة البيضاء نموذج للمقاومة التي اعتمدت كلياً على إمكانياتها الذاتية.

البيضاء من أوائل المحافظات التي قاومت الكهنوتيين الجدد.

رداع والزاهر وذي ناعم وقانية وغيرها، أسماء قالت لا.

هل تذكرون "خبزة" التي شن عليها الحوثي حرب إبادة؟

قلة من يقولون لا في زمن الخنوع...

والبيضاء قالتها بملء الفم: لا للسلاليين، الذين قسموا الشعب إلى رعاة ينحدرون من ماء السماء، ورعية مخلوقة من طين الأرض.

نحن أبناء الطين...جدنا الأول الذي نفاخر به .. نحن أبناء الأرض.. أمنا الطيبة التي رضعنا حبها، وسنقول: لا لأبناء السماء...

هكذا يقول البيضاني الذي يحتشد في دمه تاريخ الحميريين...

أهل البيضاء لم يذهبوا لقتال الحوثي في مران، هو الذي جاء لقتالهم ، وهو ليس دولة، وليس له صفة رسمية، وهم إنما يدافعون عن أرضهم ضد عصابة تدعي أنها "أنصار الله"...

عصابة نعرف جميعاً أنها كذبت على الله، عصابة مجرمة، نعرف جميعاً أنها تكذب، وإن امتنع البعض منا عن قول ذلك، خوفاً أو طمعاً.

هل يعقل أن يطلب الحوثي من البيضاني- على سبيل المثال- أن يتضامن معه ضد "العدوان السعودي"، في حين يقتل الحوثي ويقصف البيضاء كل يوم..؟

لينسحب "سليل السماء" أولاً من المدن والأرياف التي دخلها، ثم يطلب بعد ذلك من أهلها أن يدينوا "العدوان".


في السبت 02 يناير-كانون الثاني 2016 12:04:13 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=2202