يا فتى الهاشميين توقف
محمود ياسين
محمود ياسين

نبوءة الله ستتحقق لو اسلمت اهلك وتركت الاطفال ينجحون في صف سادس

يا فتى الحلم لو انك تسللت الى السينما بعيدا عن عمامة ابيك بدر الدين لعرفت معنى الوعد الذي يحققه الله في القتال لاجل المظلومين وليس قتلهم

لو انك أغرمت وسهرت الليل في السطح تسمع فيروز ..

لو انك منا لما كنت بحاجة لتكون من ال البيت لتضمخ اليمن بالدم

كنت في زنزانتي أسمع ترداد تحديك للعالم والى جواري اخوك حسين يهمس لي من ملزمة كيف أعرف الله بينما كان ظهري يتوجع ولا انام

يا فتى الحلم ، هم كابوسك هؤلاء الذين يمتطون ظهرك لتسفح الدم

تزوج ثانية ، اقرأ لنا نحن الذين نعرف انك لن تجكمنا ونعرف انك تورطت في تحقيق الكابوس ،

 انت الآن في القبو ، تظن الله يحرس مخبئك ، وقحطان في القبو وعنتر في القبو ، وامين الشفق في القبو وهو يعاني التهاب المفاصل

وبنت عمك قذفتني بقنينة الماء وقالت : يا ابن معاوية ،

والكراز طفل كان عليه الاصغاء لنشيد "رددي ايتها الدنيا نشيدي " لكنك دفعته لمعركة ملاحقة كاتب وهو يردد : انا ابن جلا وطلاع الثنايا ..

اخرج الى الحياة ، اخبرنا اننا أهلك وانك سئمت لعب الدور ، حاول مرة اخيرة ان تكون منا نحن الذين تورطنا معك في هذه الملهاة الدامية

سيجني الكثيرون أرباحهم وستخسر معنا في قصة الوعد والمصير الدموي

اخرج وجد طريقة أخرى للعيش غير هذه ..

وعد الله هو السلام

ووصية نبيه هي كرامة انسان وليست كرامة أهلك ،

انت الآن تعد للخطاب الجديد الذي ستقنع فيه مقاتليك بحتمية الموت بينما يحتدم الشر لتكن انت وريثه الوحيد

لو كنت مكانك لصرخت فيهم ابحثوا لكم عن حصان غيري .! 


في الثلاثاء 12 يناير-كانون الثاني 2016 10:43:34 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=2225