ذكرى مجزرة التواهي
أحمد الشامي
أحمد الشامي

عدن مدينة المحبة والسلام يتحدث عنها الأدباء والشعراء والمثقفين ، ويعرف عن أهلها بالنضال وثورة الكفاح ضد الاستعمار البريطاني والاستحمار الحوثي عفاشي .

مدينة تحتل مكانة كبيرة بين المدن اليمنية ، إلا أن مليشيات الحوثي الإرهابية وعصابة المجرم علي عبدالله صالح لم يكن يبالي سوى بقتل أهلها وتدمير هذا المدينة .

جماعة الموت القادمة من كهوف الظلام والجهل والتخلف السلالي ، بعد الانقلاب على مخرجات الحوار الوطني ومشروع بناء الدولة الاتحادية ، مارست مليشيات أبشع أنواع الجرائم في صعدة وعمران والعاصمة صنعاء ، ولم تكتفي بذلك فأرسلت مليشياتها إلى تعز وعدن وباقي المدن التي كانت تعم بالسلام .

مجزرة التواهي - عدن - واحدة من أبشع المجازر وأكثرها دموية وحشية، لتظهر للجميع الوجه القبيح لتلك المليشيات الإرهابية.

جريمة مروعة تسجل في سجل الجرائم لمليشيات الحوثي وعصابة المجرم صالح ، مجزرة التواهي استشهد فيها العشرات من النازحين الهاربين من بيوتهم بسبب الحرب الجرثومية التي شنتها مليشيات الموت والظلام، عقب إطلاق مليشيات الحوثي المدعومة من عصابة صالح قذائف المدفعية عليهم ، حيث كانت هناك عشرات الأسر ممن فروا من مساكنهم في حاله زحام شديد على مرفأ التواهي تنتظر قدوم قوارب الصيادين لنقلهم إلى مكان آمن، أملا في النجاة من الموت ، لكن قذائف هاون أطلقها الحوثيون باتجاه المرفأ ، بشكل مباشر على تجمع النازحين وسط حالة من الخوف والرعب ، لتحصد عدد من الضحايا من بينهم نساء وأطفال سقطوا قتلى وجرحى وبعضهم مات غرقا .

جريمة بشعة مكتملة الأركان حيث خلفت عشرات من الشهداء أغلبهم من النساء والأطفال وكبار السن ، بينهم أسر أبيدت بالكامل .

تدمير الأحياء وقتل الأبرياء نهج المسيرة الشيطانية التي يقودها دجال مران عبدالملك الحوثي بدعم من عصابة المجرم صالح . 


في الأحد 08 مايو 2016 11:00:50 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=2512