لو أنهم إعتزلوا السياسة من زمان..!
علي أحمد العمراني
علي أحمد العمراني

نائب رئيس الجمهورية اليمنية السابق، السيد علي سالم البيض قال أمس : إنه يريد إستعادة دولة الجنوب العربي.. وقال إنه يتحدث بمناسبة ذكرى إعلانه فك الإرتباط الذي قام به يوم 21 مايو 1994 .. الذي أعلنه البيض ، في 21 مايو، 1994 ، هو إعلان قيام جمهورية اليمن الديمقراطية،( لم تقم) ولا علاقة لذلك الإعلان بالجنوب العربي..

الجنوب العربي كتسمية ومفهوم ومشروع ، كان السيد البيض قد ثار عليه مع رفاقه المناضلين ، من قبل، وأقاموا على أنقاضه جمهورية اليمن الديمقراطية الشعيبة، وقالوا هذه الأرض من حوف إلى حرض يمنية، ويجب أن تكون واحدة، ثم جاءت الجمهورية اليمنية .. الجنوب العربي مشروع يتبناه السيد عبد الرحمن الجفري ، وهو مشروع فشل وانتهى من يومه و"غومه"..!

مع إحترامنا للسلاطين والمشايخ الذين كانوا مسؤلين في إتحاد الجنوب العربي، ويربطنا بكثير منهم معرفة وإحترام خاص، لكن لا بد من التأكيد دائماً وأبدا، على أن الأرض يمنية وأن الشعب هناك يمني أيضا منذ الأزل وإلى الأبد ..ولا يغير من الأمر شيء في أن يقول الجفري، نحن لسنا يمنيين ..هو حر دائماً وبإمكانه أن لا يكون يمنيا وأن يقول أنا لست يمنيا .. لكن الآخرين يمنيون من زمان ، منذ البداية ، منذ الأزل، وإلى الأبد .

السيد البيض قال في إعلانه في 21 مايو 1994، إن دستور جمهورية اليمن الديمقراطية التي أعلنها حينذاك ، هو دستور الجمهورية اليمنية، وقال أيضاً في نفس الإعلان ، إن الدولة الجديدة ستقوم على أساس وثيقة العهد والإتفاق.. قال أيضاً السيد البيض حينذاك ، في خطاب بعد ذلك مباشرة لن نكتفي بالحدود الشطرية، التي كانت لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقا، ذراعنا طويلة جدا.. ستصل إلى أماكن بعيدة وكثيرة ..

الآن يتحدث البيض الذي عرفه العالم أمينا عاما للحزب الإشتراكي اليمني (وحط تحت اليمني، كم خط) عن الجنوب العربي ،وعن الإحتلال اليمني..!

مِن غير السيد البيض، الذين تحدث باسم اليمن واليمنيين كثيرا، وكنا نحترمه لذلك وبسبب ذلك، يمكن توقع سماع مثل هذا الكلام، لكن مِن الأمين العام للحزب الأشتراكي اليمني، ورئيس جمهورية اليمن الديمقراطية، ونائب رئيس الجمهورية اليمنية، لا يمكن..

أنا لا أتحسر إلا على هذا الرجل، السيد البيض .. لقد أملنا فيه كثيرا من قبل، واحترمنا فيه أشياء كثيرة ، وكان تنكره لليمن مستبعدا تماما تحت أي ظرف..

أما السيد الجفري، المتبني الرئيسي لمشروع الجنوب العربي، الذي ما إن لاح نجمه حتى انطفأ، وتخلى عنه من زمان البريطانيون أنفسهم وهم أصحاب المشروع فكرة وتسمية وغاية ، فقد قعد الحفري سنوات طويلة، يبرر، وكاد أن يعتذر، بسبب تسمية حزبه من قبل، رابطة أبناء الجنوب، وحَوَّلها بعد ذلك إلى رابطة ابناء اليمن، "رأي "..! لكنه عاد الان ليسميها من جديد رابطة أبناء الجنوب، "راج"..!

لا زلت أتذكر كيف أيدتك يا سيد عبدالرحمن في 2008 في مقال بعنوان : التقسيم إلى أقاليم فكرة صائبة، عندما تبنيت في مؤتمر حزب رابطة أبناء اليمن، التقسيم إلى أقاليم، وكان يرفض ذلك حزبنا السابق، المؤتمر الذي كان حاكما..

لكنك ما رسيت على بر..!

كل مرة موقف، وكل مرة تسمية، وكل مرة تحول ..

"ربشت"علينا السيد البيض..عاش البيض طويلا مناضلا من أجل اليمن..! والآن جنوب عربي..!

كانت أحسن خاتمة للبيض وصالح هي إعتزال السياسة منذ أكثر من عشرين عاما.. أما عبد الرحمن الجفري فكان أولى به أن لا يدخلها أصلا..كان يمكن أن تكون اليمن في الحال أفضل..!


في الإثنين 23 مايو 2016 10:40:54 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=2557