جرائم مليشيات الحوثي لا تنتهي في تعز
د. وديع العزعزي
د. وديع العزعزي
جريمة جديدة ترتكبها مليشيات الحوثي بحق أهلنا المدنيين في تعز ،تتمثل في زرع الألغام الأرضية في مناطق مختلفة من المدينة آهلة بالسكان ، وهي تشكل جريمة جسيمة في حق المدنيين في تعز كونها بكميات كبيرة ، وتحتاج إلى مدة طويلة للبحث عنها وانتزاعها والتخلص منها.
 لم تكتف مليشيات الموت بقصف الأحياء السكنية وقتل السكان من المدنيين ، وإنما قامت بزرع الألغام كوسيلة للموت وحصد أرواح العشرات الأبرياء من المدنيين الذين لا ذنب لهم سوى أنهم أرادوا العيش بحرية وكرامة .
 ان الألغام التي تزرعها الميليشيات الانقلابية تعد واحدةٌ من الجرائم ضد الإنسانية كونها محرمة دوليا ومخالفة للمبادئ الانسانية والقانونية، و هي تضاف كواحدة من أخطر الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح ضد سكان تعز لذا يجب على المنظمات الحقوقية فتح ملف تحقيق بهذه الجرائم ليتم محاسبتهم بطريقة أو بأخرى .
 ويجب على كل الناشطين و الحقوقيين والإعلاميين أن يسلطوا الضوء على تلك الجرائم و كشفها للمنظمات الدولية والمجتمع الدولي التي تقع على عاتقه مسؤلية إدانة ومحاسبة المليشيات، لا أن يقف موقف المتفرج أمام الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين المخالفة للمبادئ الإنسانية والقانونية والأخلاقية .

في الجمعة 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 08:09:20 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=2932