مأرب.. نموذج من حيث لا نحتسب
علي عبدالملك الشيباني
علي عبدالملك الشيباني
 

عرفت مارب باعتبارها اكثر المحافظات انفلاتا وغيابا للامن، لهذا السبب ظلت تحضر في الذهن العام بكونها رائدة جرائم التقطع والنهب وتفجير انابيب النفط واختطاف الاجانب ومعها محافظة الجوف .

لدى كلا منا رغبة جامحة للتعرف على جغرافية المحافظة ومظاهر الحياة فيها , وقبل ذلك الحضور التاريخي لسد مارب ومعبد وقصر الملكة بلقيس , مع هذا كنا نتردد في الذهاب الى هناك خوفا مما قد يطالنا فيها كمحافظة تصنف بغير الامنة.

 مابين العامين 98- 99 شاءت الاقدار ان اعمل هناك مديرا لمشروع معالجة اضرار السيول الناتجة عن فيضانات 96 , وقد اتاح لي طبيعة عمل المشروع ومهامه فرصة التعرف على كل مديريات المحافظة والوقوف عن قرب امام حقيقة اسباب ودوافع ماعرف عن المحافظة من سلوكيات مسيئة لأبنائها وتاريخها العريق, وقد كنت احد ضحايا مظاهر هذا الانفلات والتقطعات المتكررة وحتى الاختطاف , في عملية كانت معيبة بكل معاني الكلمة لقبيلة من دعاني ضيفا وقام بهذا الفعل المشين.

كان واضحا ان الدولة هي من تتعمد اضعاف اجهزتها في المحافظة وتجذير هذه الواقع الفوضوي من خلال مكافاة من يقوم بتلك الجرائم لدرجة تحولها الى ثقافة عامة ارتبط بالمقولات والامثال على نحو " فجر البيب تركب الجيب " 

في اعتقادي كان نظام المخلوع يهدف من وراء تكريس هذه الاوضاع الى ايصال رسالة للخارج مفادها ان المجتمع اليمني مجتمعا مسلحا وقبليا ولا يستطيع احدا غيره من ادارته وحكمه , وما على القوى الدولية عندئذ سوى القبول به ودعم سلطته وتوريثها لو امكن, اما داخليا فكانت واحدة من اهم المصادر التي تغذى عليها خلال سنوات حكمه الطويلة.

اليوم , لا اصدق نفسي وانا ارى هذه المحافظة وهي تقدم نموذجا في الادارة والتعايش والامن والحركة العامة النشطة , بعد ان شكلت قبل ذلك نموذجا للمقاومة الموحدة التي قادة الى تحرير المحافظة . لقد احرجت مارب بتقديم هذا النموذج محافظات اخرى كنا نثق مسبقا بانها ستمثل القدوة والمثل في كل شيء مثل تعز وعدن وبقية المحافظات الجنوبية المحررة والتي فشلت في ان تتبوأ هذا المكان , مسببة لنا صدمة كبيره لن نفيق من هولها على المدى البعيد ونتيجة سيئة لم تكن يوما في الحسبان. ما تقدمه مارب الان يؤكد حقيقة ماذهبت اليه في ان نظام المخلوع هو من كان يكرس تلك الاوضاع الفوضوية في عموم المحافظة.

كل التحية لمارب وابناءها ومحافظها اللذين اكدوا حقيقة ان العرق الحضاري لابد له ان يكون حاضرا في تشكيل وعي وسلوك الن


في الثلاثاء 28 فبراير-شباط 2017 10:44:22 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=3112