فرحة من بين ركام الحرب..
أحمد طارش خرصان
أحمد طارش خرصان

بين براعته في منحنا الفرح وحضوره الباعث على الطمأنينة ، يرفع الصديق العزيز أشرف الريفي بيدين عامرتين بالحب ، ما عجز عنه أساطين الحرب والموت، ويحمل اليمن في تفاصيله النقية ، كعاشق أدمن الوفاء لمعشوقته.

تحضر اليمن في فضاءات الصديق العزيز أشرف الريفي كبلد عامر بالمبدعين والطاقات المحبة للحياة ، لكنها تحضر عند أولئك كأضرحة ونياشين ، وجنائز مجهولة الهوية .

يوغل القتلة في إهانتنا جميعاً، لكن أشرف الريفي الصحفي الخلوق منحنا بفوزه بالمركز الأول عن أفضل تحقيق خاص بالمرأة ، ضمن المسابقة التي نظمها الاتحاد العربي للنقابات الفرح والأمل .

مبارك عليك ولك ولنا هذا الإنجاز

ومزيداً من الألق والنجاح في حياتك المهنية يا صديقي..


في الأربعاء 08 مارس - آذار 2017 09:22:29 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=3128