أحلم بالعيش في بلاد ما تعرف الا الحب..
علي عبدالملك الشيباني
علي عبدالملك الشيباني

نعم , احلم بالعيش في بلاد يغمرها المحبة واحترام الاخر , يسودها حب الحياة وتمثل الاخلاقيات والقيم المفترضة وتجسيد الحكمة من وجودنا على هذه الارض المعنيين بتعميرها وتوظيف كل ما فيها لخدمة الانسان وسعادته, احلم بالعيش في بلاد لا يمثل المذهب فيها مصدرا للاصطفاف ولا الطائفة اطار التوحد ولا القبيلة فخرا للانتماء , بل الشعور بالانتماء للارض والانسان والقانون وقيم الانتاج.

احلم بأن اختلف مع افراد اسرتي حول خط السير الذي يجب ان نسلكه والمحافظات والمديريات والعزل التي يجب ان يشملها برنامج رحلتنا السنوية لهذا العام , هل نمر عبر مارب والعبر وسيئون وصولا الى المهرة , والعودة عبر المكلا ابين عدن الضالع وصولا الى صنعاء دون مصادفة نقطة تفتيش او القلق من امكانية تعرض سيارتنا للنهب . ام نوافق على مقترح المهندس اوسان بزيارة صعدة مرورا بالجوف وهي فرصة لزيارة مدينة براقش التاريخية والوقوف على الطراز المعماري للمحافظة بمبانيها الطينية والحياة البدوية لسكانها, وقضاء يومين في مديرية رازح للاستمتاع بأجوائها وخضرتها وروعة مناظر مركزها النظير , دون خوف من عصابة قد تعترض طريقنا او قطاع قبلي قد يؤذي مشاعرنا, ومن ثم العودة عبر الملاحيظ وحرض والتعرف على ميدي وقضاء عدة ايام في مدينة الحديدة, ولا مانع من مواصلة الرحلة عبر الخط الساحلي الى مدينة عدن , وبالتالي هي فرصة للاستجمام برمال شاطئ الخوخة والوقوف على القيمة التاريخية والنشاط المفترض لميناء المخاء وصولا الى الى ذوباب لاستحضار تاريخ هجرات اباءنا واجدادنا الى مصوع وجيبوتي والصومال وتخيل رحلاتهم الى هناك.

احلم بأن اتغلب على جميع افراد اسرتي برسم خط سير رحلة هذا العام من خلال نقل صورة جميلة لمحافظة ريمة بمديرياتها الخمس , عن جبالها الخضراء ومدرجاتها الزراعية وحياتها الريفية الرائعة , عن جمال عتمة وتضاريس وصابين . على ان يتم تأجيل الرحلة الى عمران وحجة والمحويت الى السنة القادمة.

احلم بالعيش في بلاد يغلب على ابناءها الاحساس الجمعي بالانتماء لها والحرص عليها والاهتمام بضرورة تفوقها, سمو احلامهم الوطنية والانسانية.

احلم العيش في بلاد تحترم احزابها خيارات الناس ومجتمع يحترم قناعات الاغلبية , ورئيس دولة قادم من داخل صناديق الاقتراع وخلاصة لنتائجها.

احلم بالعيش في مجتمع لا يستوعب المشاريع الصغيرة ولا يقبلها , تغلب عليه ثقافة اسف والمعذرة وسامحنا وشكرا وممتنا لك , بدلا عن الشخيط والنخيط وثقافة " المحدوش " وذبح الاثوار.

احلم بالعيش في بلاد لايهتم ابناءها لأسئلة من نوع " من اين الاخ " وطباع التحقير والانتقاص والتعالي والتفاخر بالحروب القبلية وعدد ضحاياها.

احلم بالعيش في بلاد لايستمد مواطنها قيمته من جذره القبلى والاسري والمناطقي والسلالي والمشيخي, بل من احترامه للذات والتحلي بالنبل وامتلاك القيم , من مستواه العلمي والثقافي والانتاجي, وقبل كل شيء نظام المواطنة.

احلم بالعيش في بلاد تغدو فيها العادات والتقاليد وتعدد اللهجات قيمة تاريخية ومصدرا للتنوع تحتضنه مسارح العروض والمهرجانات الثقافية السنوية , وليس مصدر للانتقاص وتأليف نكت التحقير المتبادل.

احلم بالعيش في بلاد ما تعرف الا الحب وتقدس الجمال وحقوق الانسان.


في الأحد 02 إبريل-نيسان 2017 08:23:40 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=3176