في الذكرى ال52 لتأسيس التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
عبدالملك المخلافي
عبدالملك المخلافي

في الذكرى ال52 لمسيرة عظيمة .. مسيرة مبادئ وعطاء وتضحيات لم تتوقف ..تشرفت ان أكون جزاء منها.. وقائد لها لفترة من الزمن .

مسيرة بدأت في 25 ديسمبر 1965 .. ولكنها لم تولد فجاءة ولا من فراغ وإنما كانت ضاربة الجذور في تاريخ شعبنا .. مجسدة لتطلعاته من اجل الحرية والتحرر والعدل والتقدم والوحدة ..

مسيرة ملهمة لي ولكل حر ووطني أين كان انتماءه ، ومصدر فخر واعتزاز لكل ابنائها .

مسيرة هي نبت الارض الطيبة رويت بدماء الشهداء وعرق الكفاح وانات السجون والآلام الاقصاء والمطاردة واحلام المستقبل فكانت الشجرة الطيبة التي اصلها ثابت وفرعها في السماء.

في هذه الذكرى التحية لأرواح الشهداء والرعيل الاول الأحياء منهم والأموات ولكل المتمسكين في كل حين بالمبادئ والاهداف من اجل يمن جمهوري حر ديمقراطي سعيد ترفرف عليه رايات العدالة الاجتماعية وقوانين المواطنة المتساوية وامة عربية عزيزة كريمة قوية حرة موحدة وكل من يناضل ويضحي من اجل دحر مليشيا الانقلاب الأمامي الطائفي وهزيمة الانقلاب الدموي واستعادة الدولة وتنفيد مخرجات الحوار الوطني والدفاع عن الهوية القومية العربية لليمن وانتمائها الى امتها .

تحية لكل رفاقي ورفيقاتي خاصة ولكل القوى السياسية المؤمنة بالديمقراطية والاعتراف بالآخر.. ولكل يمني جمهوري وحدوي حر، ولكل عربي مؤمن بهذه الأمة وتاريخها ومستقبلها والى روح المؤسس والمعلم والبطل القومي جمال عبدالناصر .

وكل عام والجميع بألف خير .


في الإثنين 25 ديسمبر-كانون الأول 2017 06:23:35 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=3439