دخان من نار تتأجج
نجاة الفهيدي
نجاة الفهيدي

قال تعالى (من المؤمنون رجالا صدقوا ماعاهدوا الله علية فمنهم من قضاء ة نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا) صد ق الله العظيم ،وقال تعالى( لا تحسبنا الذين قتلوا في سبيل الله أ مواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العظيم 

 نعم بقوة الله العظيم وعزته المجيد ة فأننا قادرين على نزع الباطل ورفع رايات النصر متسلحين بقوة إيماننا بالله والتمسك به حق التمسك، و سنقف أمام العدو ونصده ونعلن نصرنا على تلك الجباة الكاسرة بأذن الله وتمسكنا وايماننا بأننا على غلبهم لقادرين ،وعلى تحدى كرامتنا ودما تحديا ننزع عنهم كل غطا ونكشفهم عاريا أمام أ نفسهم وأمام التاريخ سنفجر فضايحهم ونكشف عنهم وأقع كله خزي وحقارة ليكونوا في نظر شعوب العالم مادة هزء وسخرية وذلك لنتيجة أفعالهم الدنية التي ألهتهم فيه المصالح والرغبات في سبيل ضياع العزة والشرف أمامنا التاريخ خير شاهد هذا التاريخ الذي سطر بأحرف الحقيقة مصارع الظالمين وهم بلغو القوة والمتعةفاين قوم عاد وثمود وأين قوم فرعون وهامان ثم أين زعيم ألمانيا الفاشي هتلر الذي سام العباد سؤ العذاب وماذا فعل أبرهة بفيله وجيشه أمام قرارات السماء يقيني أنهم يعلمون ولكن يتغاضون ودعوكم من هولأء الذين يقولون أنهم فوق الجميع أمانحن فنقول الله فوق الخلق وحده ودعوكم من هؤلاء الذين يحاولون أن يجعلوا من النعاج رجالا فإن الأقزام لن تستطيع أن تمدالى السماء يد شلاء ولن يتجرأ السهى على أن يقول للشمس أنتي ضئيلة أويقول الدجى للصبح لونك حائل ولكن أن حدث ذلك فلامانع من أن نقول للموت زرفإن الحياة مريرة ويانفس جدى فإن دهرك هازل 

 نعم لن نقف ولن يثير بنا الخوف من مجابهة الواقع سنثور ونعتصم بساحة الحرية والكرامة ليلا ونهار ومهما كانت بلطجية تلك النفوس المريضة التي باتت اليوم تعيش مرحلة اختبار خطير تائهة منتظره لابتداء للمرحلة القادمة إنها كارثة تاريخية غير معقولة لمثل هذا الحدث التاريخي الذي في هو حقيقة الأمر ظاهره انتحارية بحتة للظالمين واليوم أتيحت فرصة التجول والنمو والترعرع لنا بين أحضان الحرية العربية أن جريمة كجريمة ذلكم الظالمين في سيطرتهم وأعتقالهم والتي أجمعت الكثيرة الساحقة من شعوب العالم على السكوت عنها واليوم الهزيمة تطيلهم في كل صباح ومساء بوجهها البشع وموضوعيتها الصارخة القارعة تقول لهم أنا عربي أنا أبن التصريحات التي ملأ ت به زعامتكم فضار العرب الضياع والخزي أنتم تركتموني أية على ولادة أبشع فضيحة في تاريخكم كله



في الخميس 10 مارس - آذار 2011 12:15:17 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=440