العتوانى: صالح يلفظ أنفاسه الأخيرة في السلطة
الوحدوي نت
الوحدوي نت
أكد الأمين العام للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري سلطان العتواني وعضو المجلس الاعلى لتكتل احزاب اللقاء المشترك أن الثورة ستحقق هدفها خلال شهرين، وان صالح سيلفظ أنفاسه في السلطة خلال هذه المدة. الوحدوي نت

وكشف العتواني في حوار مع صحيفة الشروق المصرية عن مساع من المعارضة والحراك الجنوبي والحوثيين لتشكيل مجلس انتقالي يدير البلاد عقب رحيل صالح على غرار ما حدث في ليبيا.

(الوحدوي نت) تعيد نشر نص الحوار الذي اجرته الصحفية المصرية رغدة رأف:

لماذا طالت الثورة اليمنية؟

ــ لسببين الأول: هو أن البلاد لا تملك مؤسسة عسكرية مستقلة تنحاز للشعب مثلما حدث بمصر وتونس، والمؤسسة العسكرية تضم ألوية بقيادة أبناء صالح وأبناء أخوته، ما يجعل ولاءها ليس للشعب، فحتى مع إعلان اللواء محسن الأحمر انضمامه للثورة فإن انضمام فرقته وحدها غير كاف للإطاحة بصالح. والسبب الأخير هو أن المعارضة أفسحت الطريق أمام الحل السياسى عن طريق المبادرة الخليجية التى باءت بالفشل .

ومتى تحقق الثورة هدفها؟

ــ لا أتوقع أن تطول الثورة عن شهرين على الأكثر سيلفظ خلالهما صالح أنفاسه الأخيرة فى السلطة، مع ملاحظة أن استمرار الثورة استقطب أعدادا كبيرة من مختلف القبائل

مع اندلاع القتال بين قوات الأمن وأبناء قبيلة حاشد.. ألا تخشى حربا أهلية؟

ــ بالفعل هذه الاشتباكات هى بداية حرب إرهابية تقودها السلطة ضد الشعب، أما القبائل فهى تدافع عن نفسها وملتزمة بسلمية الثورة .

  لماذا وقعتم المبادرة الخليجية من جانب واحد ورفضتم التوقيع فى القصر الرئاسى؟

ــ لم نوقع من جانب واحد. وقعنا وفقا لإرشادات الوسطاء الأوروبيين والأمريكيين والخليجيين، الذين قرروا أن نوقع فى يوم سابق ليوم توقيع الرئيس، والوثائق كانت تتضمن ثلاث خانات، الأولى لتوقيع المعارضة، والثانية لتوقيع الحزب الحاكم والحكومة، والأخيرة لتوقيع الرئيس، ولكنه اختلق مسألة التوقيع فى القصر الرئاسى ليثبت أنه ما زال رئيسا للجمهورية فى يوم الوحدة الموافق 22 مايو، ويتنصل من الالتزام بالمبادرة. كما أنه ليس من حقه أن يفرض علينا ما يشاء ويجبرنا على الحضور للقصر الرئاسى .

  وما خطتكم بعد رفض صالح التوقيع على المبادرة الخليجية؟

ــ سنشكل ائتلافا لمواجهة الأوضاع الحالية يضم جميع الأطراف السياسية، بمن فيها معارضة الخارج وقيادات الحراك الجنوبي والحوثيين، ونفكر في تشكيل مجلس انتقالي خلال أيام على غرار المجلس الانتقالي الليبي .

بعد تعليق المباردة.. ما رأيك فى دور مجلس التعاون الخليجى تجاه أزمتكم؟

ــ الخليجيون لم يكونوا جادين.. ومبادرتهم أطالت عمره في الحكم ومكنته من التقاط أنفاسه. فمنذ الإعلان عنها في 3 أبريل وحتى إعلان فشلها، لم يبذلوا جهدا حقيقيا ليقنعوا صالح بالتنحي، ودعمهم المادي والسياسي والعسكري لصالح واضح جدا .

هل صحيح أن صالح يراوغ ليبقى رئيسا حتى انتهاء ولايته فى 2013؟

ــ «ده بعده» كما يقول المصريون، هو لا يسيطر إلا على بضعة كيلومترات بالعاصمة صنعاء، وبالتحديد الجزء الجنوبي منها، حيث القصر الرئاسي، بينما تؤيد بقية المحافظات الثورة .

  منذ البداية أعلن شباب الثورة أنه لا حوار.. فلماذا أضعتكم الوقت مع صالح؟

ــ لقد ساهمنا في فضحه أمام العالم.. لم نخسر شيئا عندما حاولنا إنهاء الأزمة بالحوار لتجنيب البلاد مزيدا من الدماء، كما أن مراوغات ألاعيب صالح أكسبت الثورة الكثير من اليمنيين الذي كانوا مترددين .

  وكيف ترى الموقفين الأمريكي والأوروبي؟

ــ في البداية كنا مستاءين من غموض موقفهما، ولكن الآن أصبح الموقفان الأمريكي والأوروبي مع الثورة، وبدا ذلك جليا حينما دعا (الرئيس الأمريكي باراك) أوباما، صالح للتنحي فورا، وبدء انتقال سلمى للسلطة، وهو نفس الشيء بالنسبة للاتحاد الأوروبي .

  هل تتوقع فرض عقوبات دولية على اليمن؟

ــ نعم، فملف اليمن أمام مجلس الأمن الدولي منذ فترة بسبب صالح.. ولكن هذه العقوبات ستحمل البلاد مزيدا من الأعباء الاقتصادية، وكنا نتمنى ألا تصل الأمور إلى هذا الحد .


في السبت 04 يونيو-حزيران 2011 08:41:28 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=511