الرئيس هادي واللحظة التاريخية
د.سمير الشرجبي
د.سمير الشرجبي

خضبت إصبعي وكذا خُضبت أصبع أمي وابي ومعنا أصابع اولادي وجيراني واصدقائي عندما ذهبنا جميعا لنقول نعم لك أيها المواطن / عبده ربه هادي , صوتنا لك من أجل ان نطوي جميعنا صفحة تاريخية مظلمة من تاريخ شعبنا حكمنا و(غصباً عنا) قاتل إستهوى القتل ومارسه غدرا وإستمتاعا برؤية الدماء تنهار والجماجم تسقط تحت ضربات مسدسه تارة وتحت سياط وسيوف وعبوات جلاديه الناسفة ورصاصاتهم الغادرة وصواريخهم الفتاكة تارات عدة.

خضبت يدي وكنت فرحا بها لاني حققت بسلميتي التي إخترتها ومعي شعب رائع قادته الاقدار والصدف التاريخية ليلتقط لحظة تاريخية لا تتكرر فاشعل بها ثورة هي إحدى ثورات شعوب عربية مقهورة ومغلوبة من المحيط الى الخليج.

صبغتها فرحا وهكذا كان ابني الاكبر الذي مارس حقه الانتخابي لاول مرة ولم ينحرم منها إبني الاصغر الذى ابى إلا ان يوثق لهذا اليوم التاريخي فشاركنا المسيرة الى صندوق الاقتراع وصور كل خطوات اليمنيين السائريين على أقدامهم شبابهم وشيوخهم رجالهم ونسائهم وهم في طريقهم ليطوون صفحة ذلك الطاغية والى الابد .

الليل أسدل عن ستارته وإكتملت العملية التصويتيه بنجاح رغم الدماء التي سالت والارواح التي أزهقت بسبب تبعات زلازل الرئيس المخلوع التي ضرب بها جنوب الوطن .

الليلة سانام حالما وأتمنى أن التقي  الاخ الرئيس عبده ربه هادي  واوصل له رسالة من ملايين الثوار الذين توقف حلمهم عند حائط المؤامرات الاقليمية والدولية طالباً منه أن يحترم كل هذه الملايين التي خرجت لتعطيه صوتها وتفويضها له ليقتنص الفرصة التاريخية ويدرك حجم اللآمال التي رسمها الناس عليه وليقف مع نفسه ويستحضر قيم الرجولة والشهامة والفداء فيه ’ ليستلهم قيم الثورة والعلم والاصالة التي ملكها ويفجر مواصفات القائد التاريخي التي تكون قد تم تنحيتها جانبا لهذا اليوم التاريخي.

ساحلم واتمنى أن ينفض رئيسنا الذي خترناه عن كاهله كابوس الطاغية وجبروته وخبثه ويقتنع ان الاقدارإختارته ليكون رجل هذه المرحلة التاريخية من تاريخ شعبنا وامتنا العربية.

لتعلم إيها الاخ الرئيس , أن شباب الثورة يقولون لك , ليتك تلتقطها وتحمل بدلا عن الخوف الشجاعة وبدلا من الجهل العلم وبدل من الاستسلام المقاومة.

ليتك تعرف كم نحن محتاجين الى أب وأخ وقائد يفهمنا , منا ومن تربة وطننا رأى بعينية معاناة شعب قدم تضحيات جسام من ارواح ودماء ابناءه وبناته نستذكرهم ونذكرك بهم لتدرك حجم المسؤلية التي تحملتها لتعمل على تحقيق أمال شعب يستحق الحياة باطفاله وشبابه وشيوخه بارضه وسماه.

ليتك تبداء بعهد منك للشعب ان تكون ألرئيس لليمن وليس رئيسا على اليمن وأنك خادم الشعب وليس سيدا عليه.

ليتك تبداء وتتبراء من ماضي أبقاك أسير لحظة تاريخية اخرى ولكنها سلبية رمت بك في أحضان نظام فاسد فبقية فيه متفرجا وكما يوقولون وتعرف انت, مركوزا...

ليتك تبداء تاريخك الجديد لتعلن نفسك رئيسا لكل اليمنيين وليس عضوا في حزب يرأسة الرئيس المخلوع.

 د/ سمير الشرجبي

صنعاء

21 فبراير 201 2


في الأربعاء 22 فبراير-شباط 2012 12:50:11 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=716