ميسي اليمن!!
علي عبدالملك الشيباني
علي عبدالملك الشيباني

كثيرة هي مواقف المخلوع التي شعرت تجاهها بالخجل ، منها مثلاً لقاءاته التلفزيونية على الفضائيات العربية.

فخلال زمن الحوار ، أظل أتنفس بشكل متسارع واتصبب عرقاً ، يا الله يا ساتر تعينه على قول ولو جملة مفيدة تستقيم على رجليها ، وأتخيل الصحفي وهو ينظر إليه ولسان حاله يقول " هذه القمة كيف القاعدة " . أما على القنوات الأجنبية فكان المترجم كفيلاً بما يصدر عنه .

محاولته التوسط لحل الخلاف بين ماليزيا وسنغافورة ، حل القضية الصومالية ، تصحيح أوضاع الأمم المتحدة والجامعة العربية ، مطالبته بأرض ينطلق منها لتحرير فلسطين ، مطالبته بإخلاء سراح الصحفي " تيسير علوني " ، هي أيضاً من المواقف التي أشعرتني بالخجل حين تصدر عن رئيس يدير بلده بقوانين ما قبل الدولة " المحدعش " وذبح الأثوار وبنادق العدل.

ولن تكون أخرها اشتراطه لمغادرة البلاد ، أن تلتزم دولة الإمارات بدفع 5 مليون دولار تكاليف أقامته الشهرية هناك ، ابتزاز درج عليه طوال سنوات حكمة.

لكأنه بهذا الشرط ذاهباً لتدريب المنتخب الإماراتي لكرة القدم ، وليس مخلوعاً من السلطة بفعل ثوره شعبية.

  
في الأحد 29 إبريل-نيسان 2012 05:07:02 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=785