سلق قوانين
توفيق الشعبي
توفيق الشعبي

في اللحظة التي يحلم اليمنيون خلال الفترة الانتقالية ان يتم ترجمة اهداف ثورتهم وأحلامهم الى مبادئ عامة في التشريعات القادمة التي ستحكم العلاقات في المستقبل بحيث يصبح الجميع خاضع لهذه القوانين في المرحلة المقبلة ،فوجود دستور يضمن في طياته مبادئ الدولة المدنية والحكم الرشيد وهذا ما نطمح اليه من خلال ما سيتمخض عنه مؤتمر الحوار الوطني إذا صدقت النوايا ولم يتم التحايل على مؤتمر الحوار من قبل الداخل والخارج ليكون مخرجاته وفق أهوائهم ومصالحهم وليس احلام اليمنيين .وبدلا من ان تات التشريعات الجديدة تجسد احلام وطموحات الشعب بالحرية والقبول بالأخر نجد أن حكومة الوفاق الوطني تعمل على اصدار قوانين خلال هذه المرحلة (بالرغم من مايشوب مايصدر من قوانين خلال هذه المرحلة من عدم المشروعية كون السلطة التشريعية منتهية الصلاحية)اغلبها يتسم بعدم التوافق مع ما يتطلبه العصر من تطور التشريعات ،فالملاحظ لما صدر من قوانين ابتداء من قانون الحصانه سيء الصيت ومرورا بقانون حق الحصول على المعلومة وانتهاء بقانون الحق الفكري الذي اعترض عليه الكثير بكونه جعل من سلطة التنفيذ بمثابة محاكم التفتيش تملك حق المصادرة والتفتيش ودخول المحلات واتخاذ إجراءات ليس من إختصاصها بل من إختصاص السلطة القضائية وهلم جر من المأخذ التي سنأتي على ذكره في وقت اخر بمقالة نقدية من وجهة قانونيه.لاشك أن نفس الاله القديمة في اصدار تشريعات تقيد الحريات العامة الادبية والفكريه وغيرها مازالت تعمل بنفس الوتيرة ماقبل 11فبراير غير مستوعبه اننا في مرحلة انتقالية لابد فيها من التأسيس لمنظومة تشريعيه جديدة تؤسس للدولة المدنيه الديمقراطيه .لايظن الذين يسلقون هذه القوانين على عجاله أنهم سيستغلون الظرف واللحظة التي يمر بها اليمن ليؤسسوا لمنظومة تشريعات تقيد الحريات تضمن لهم الاستمرار بالحكم والاستفراد بالسلطه وباسم القانون أن معركتنا الحالية هي بإيجاد دستور يتضمن المبادئ العامه التي تكفل التأسيس لمرحلة جديدة تقوم على سيادة القانون والتعدد والحريه ومن خلالها سيتم إعادة النظر بكافة التشريعات التي تناهض هذه المبادئ وخاصة ما يتم سلقه من قوانين خلال المرحلة الانتقالية في غفلة من الامر وبالذات أن لا دستوريه ولا مشروعية من الناحية القانونيه لما يصدره مجلس النواب المنتهي ولايته منذ سنوات وسيكون القضاء طريقنا لرفضها واقصد هنا القضاء المستقل والنزيه الذي سيتم التأسيس له بالدستور الجديد.


في الأربعاء 11 يوليو-تموز 2012 12:41:42 ص

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=875