اتهما الرياض باستغلال غياب الاستقرار في صعدة للتوسع ومد النفوذ
الناصري والاشتراكي: اتفاقية ترسيم الحدود بين اليمن والسعودية تفريط بالسيادة الوطنية

الثلاثاء 30 إبريل-نيسان 2013 الساعة 08 مساءً :- الوحدوي نت - خاص:

اعتبر التنظيم الناصري والحزب الاشتراكي اليمني إتفاقية ترسيم الحدود بين اليمن والسعودية في عام 2000م تفريط في السيادة الوطنية اليمنية، من قبل النظام اليمني السابق الذي وافق عليها بعد ان رفضتها كل انظمة الجكم السابقة في اليمن. 


الوحدوي نت

وقال الحزبين في  رؤية مشتركة حول جذور ازمة صعدة المقدمة لمؤتمر الحوار الوطني  ان اتفاقية ترسيم الحدود زادت الأوضاع إحتقاناً في صعدة وكانت محل إعتراض ورفض من أبنائها الذين عملوا على التصدي لأعمال الترسيم المجحفة . ورفضوا ممارسات السعودية في إقامة الجدار العازل ، وعملوا على إعاقتها عن تثبيت ما حققته من مكاسب في اتفاقية ترسيم الحدود.


وقالت الرؤية ان الموقع الجغرافي الاستراتيجيي لصعدة على الحدود الشمالية للجمهورية اليمنية مع المملكة العربية السعودية ابتداء من المناطق الساحلية المطلة على البحر الأحمر غرباً وحتى مناطق الربع الخالي شرقاً . جعلها محط أنظار الفاعلين في الداخل والخارج ،ما ادى الى محاولة توظيف ما يحدث فيها لخدمة أجندة خارجية وساحة للصراعات والحروب بالوكالة . فيما سعت بعض الأطراف الإقليمية للإستفادة من حالة اللا دولة وغياب الإستقرار للتوسع ومد النفوذ .


واكدت الرؤية ان ما حصل من تدخل سعودي سافر وتوسع في إقتضام أجزاء من الاراضي الشمالية لليمن شاهد على ذلك في ضل غياب الدولة ودورها في حماية السيادة الوطنية . فضلاً عن محاولات النظام السابق إستخدامها للإبتزاز لبعض الأطراف المحلية والدولية للحصول على مكاسب مالية وسياسية .

 
تعليقات:
1)
العنوان: الكلام المطاطي لا يغير من الواقع شي والمطلوب خطوات عمليه
الاسم: محمد علي النهمي
الكلام المطاطي لا يغير من الواقع شي فالسعودية تقيم الجدران العازلة بخطى حثيثه وفي المقابل تسخخدم المشايخ وضعفاء النفوس لتهدئة الموقف وتبتزهم بسبب الفقر وتدفع رواتب شهريه مقابل السكوت واخر الفضائح تبرير قناة السعيده لما يجري في الجوف من انتهاكات سافره ومنع الرعاه واقامة السلاك الشائكه وشق الطرقات نا هيك عن ترحيل المقيمين اليمنيين وطردهم من اعمالهم وامام هذا كله صمت رهيب وهروب من المواجهه بل اصبح الجيش مجرد حارس امن لهذه الدويلة العنصريه ناكرت الجميل رغم ان بصمات اليمنيون على كل بيت شيد في مدن السعوديه
الكلام المطاطي لا يغير من الواقع شي والمطلوب خطوات عمليه
الأربعاء 01/مايو/2013 11:30 صباحاً
2)
الاسم: المهندس أمين شمسان
الوضع الاقتصادى ضعيف والدولة ضعيفة والنفوذ السعودى داخل اليمن قوى من مشائخ وبعض الاحزاب، ومنظمات الارهاب. فما الذى يقدر عمله التنظيم الناصرى والحزب الاشتراكى. 33 عام مضت والسعودية تبنى نفوذ داخل اليمن بدون منافس مستغلة إنسجام نظام المخلوع معها، وتخريبه لبنية المجتمع. ليس هناك دولة نفطية عربية حاضرا ممكن تساعد اليمن حتى يستقيم، فكل دول النفط أصبحت مستعمرات انجلوصهيونية. على القوى الوطنية توعية الناس بالنفوذ السعودى وأعوانه . فالسعودية لاتريد الراحة والعزة لليمن.
الأربعاء 01/مايو/2013 07:20 مساءً
3)
الاسم: محمد منصور
لقدتوسع في الاراضي اليمنية ومدو نفوذهم ابي ابعد ما يتصورها الانسان المحنون فكيف بالعاقل ظنا منهم باننا سوف نسكت لهم لا والله لايمكن ان نسكت على فعل هذا الامر وهو ياخذو ارضنا ونهبوالثروات النفطية في الربع الخالي حقنا حتي الركن اليماني.
الخميس 02/مايو/2013 09:13 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
مواضيع مرتبطة
في ورقته المقدمة لفريق بناء الدولة في مؤتمر الحوار:
التنظيم الناصري يستعرض الخيارات المتاحة لشكل الدولة اليمنية المنشودة
النظام الانتخابي الملائم لظروف الواقع اليمني في ورقة قدمها التنظيم الناصري بفريق بناء الدولة بمؤتمر الحوار
شكل النظام السياسي في الدولة اليمنية المنشودة في ورقة عمل قدمها التنظيم الناصري لفريق بناء الدولة
الملامح العامة للسلطة التشريعية في الدولة اليمنية المنشودة في ورقة عمل للتنظيم الناصري
الناصري والاشتراكي يقدمان رؤيتيهما بشأن القضية الجنوبية