هيومن رايتس: الحوثيون وقوات صالح ينتهكون حظر الألغام الأرضية على حساب المدنيين
الموضوع: محلي

شجبت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الخميس، استخدام المتمردين الحوثيين في اليمن الألغام الأرضية، قائلة إنها قتلت وشوّهت وأعاقت المئات من المدنيين، ومنعت العديد من النازحين من العودة إلى ديارهم. الوحدوي نت
وقالت المنظمة، في تقرير جديد لها، نقلته وكالة "فرانس برس"، إن المتمردين الحوثيين، المتحالفين مع قوات موالية للرئيس اليمني السابق، استخدموا الألغام الأرضية في ما لا يقل عن ست محافظات منذ مارس/آذار 2015، عندما أطلق التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية حملته العسكرية ضدهم.
وقال مدير قسم الأسلحة في المنظمة، ستيف غوز، إن الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح "ينتهكون حظر الألغام الأرضية على حساب المدنيين اليمنيين". وأضاف أن اليمن حظر استخدام الألغام منذ عقدين.
ونقلت "هيومن رايتس ووتش"، التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، عن مبادرة رصد الألغام الأرضية التابعة للحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية، قولها إن ما لا يقل عن 988 شخصا إما قُتلوا أو أصيبوا من جراء الألغام الأرضية في اليمن منذ عام 2015.
ويواجه التحالف بقيادة السعودية أيضا اتهامات بارتكاب جرائم حرب عقب سلسلة من عمليات قصف قُتل فيها مدنيون، من ضمنها قصف أسواق مزدحمة، وكذلك مستشفيات ومدارس ومناطق سكنية.
في السياق، أعلنت حكومة الانقلابيين التي تألفت باتفاق جماعة أنصار الله (الحوثيين) وحزب المؤتمر الذي يترأسه علي عبدالله صالح، ترحيبها بتصريحات وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، عشية زيارته إلى السعودية، والتي كان قد دعا من خلالها إلى العودة لمحادثات السلام في اليمن.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية بنسختها التي يديرها الحوثيون، عن وزير الخارجية في الحكومة التي ألّفها شريكا الانقلاب، هشام شرف، أنهم مع "السلام العادل"، ومع "استئناف الجهود الهادفة إلى إحياء مبادرات لتسوية سياسية حقيقية".
وعبّر المسؤول في حكومة الانقلابيين "عن أمله في أن تعكس تلك التصريحات الأميركية الموقف الحقيقي لأميركا، وألا تكون مجرد مناورة سياسية لتغطية أي أهداف غير معلنة للزيارة، أو يتم استغلالها في إطار أي تصعيد عسكري"، لما وصفه بـ"العدوان".
وكان ماتيس أطلق تصريحات بالتزامن مع زيارته إلى السعودية، يوم الثلاثاء الماضي، قال فيها إنه "يجب إيجاد حل سياسي من خلال مفاوضات تتوسط فيها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في اليمن". وقال وفقاً لما نقلته رويترز: "سنعمل مع حلفائنا وشركائنا لنحاول أن نصل إلى طاولة مفاوضات بوساطة الأمم المتحدة".
ودخلت المفاوضات اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة في مرحلة جمود منذ شهور طويلة، بعد أن رفضت الأطراف اليمنية خارطة الطريق المقدمة من المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، نهاية العام الماضي.

الوحدوي نت -العربي الجديد
الخميس 20 إبريل-نيسان 2017
أتى هذا الخبر من الوحدوي نت:
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://alwahdawi.net/news_details.php?sid=18007