دعا لصرف مرتبات الموظفين وربط ايرادات المحافظة بمكتب المالية..: ناصري تعز يطالب بإقالة المحافظ ويحذر من محاولات فرض سلطة جديدة للمحافظة خارج الأطر الشرعية (نص البيان)
الموضوع: شؤون تنظيمية

الوحدوي نت

عقد المكتب التنفيذي لقيادة فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بتعز اجتماعا استثنائيا اليوم الاحد 2017/5/21 م بالتزامن مع الذكرى السابعة والعشرين لتحقيق حلم اليمنيين باستعادة الوحدة اليمنية.

 وبهذه المناسبة يتقدم المكتب التنفيذي باحر التهاني القلبية لجماهير شعبنا اليمني وقيادته السياسية مؤكدا ان الحفاظ على نضالات شعبنا وتضحياته لعقود من الزمن من اجل تحقيق هذا الحلم لا سبيل للحفاظ عليها الا من خلال دحر الانقلاب واستعادة وبناء الدولة اليمنية الاتحادية. 

كما وقف المكتب التنفيذي أمام جملة من القضايا المحلية التي تعاني منها المحافظة في الجوانب السياسية والاقتصادية والخدمية والصحية وخاصة انتشار وباء الكوليرا والتي تنعكس آثارها الكارثية على حياة المواطنين الذين يقفون منذ عامين ونيف صامدين في وجه آلة الموت التي جاء بها الانقلابيون لاستهداف تعز أرضا وإنسانا، بالتزامن مع حالة من اللا مسؤولية التي تمارسها السلطة المحلية بتعز وعلى رأسها المحافظ الذي تنصل عن مسؤولياته في إدارة شؤون المحافظة وغادرها رافضا العودة إليها لممارسة عمله من داخل المحافظة، بل وانه في الوقت الذي تنصل عن مسؤولياته فإنه عمل على تدمير مؤسسات الدولة في المحافظة من خلال اصدار قرارات وتكليفات مخالفة للقانون ومن خارج الهيكل الوظيفي ما تسبب بتعطيل عمل الكثير من الاجهزة والمكاتب التنفيذية في المحافظة .

ومما لاشك فيه فإن هذه الاختلالات قد أوصلت كافة المواطنين في تعز إلى القناعة بضرورة المطالبة بتغيير المحافظ  لكونه المسؤول الأول عن المحافظة بعد أن تأكد لها عجزه وفشله في إدارة المحافظة بل واعتباره سببا من أسباب تفاقم الوضع المأساوي في المحافظة، واستباقا لاي تجاوب من قبل القيادة السياسية لمطالب ابناء المحافظة بتغيير المحافظ وحفاظا على المصالح والغنائم التي حققها البعض في فترة المحافظ الحالي لتعز وسعيا منها الى احكام السيطرة على المحافظة، اقدمت قيادة المحور يومنا هذا الاحد 2017/ 5/21 م على توجيه الدعوة لقيادة الألوية وقيادة الأجهزة الامنية ووكلاء المحافظة الى اجتماع لتقترح عليهم تفويض احد الوكلاء بمهام المحافظ بما يشبه الانقلاب العسكري على السلطة الشرعية متجاوزة بذلك كل الأطر الشرعية ، ورغم فشل هذه المحاولة إلا أنها تؤكد خطورة الانهيار الذي وصلت اليه المحافظة وتستدعي تدخلا عاجلا من الاخ رئيس الجمهورية.

وفي ظل هذه الأوضاع المأساوية فإن فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بتعز وهو يقف أمام هذا الانهيار الذي تعاني منه محافظة تعز يؤكد على الآتي :

1- ندين تدخل قيادة المحور ومحاولتها استباق عملية تغيير المحافظ بفرض سلطة بديلة لإدارة المحافظة خارج الأطر الشرعية وبما يشبه الانقلاب العسكري، وندعو قيادة المحور واللجنة الأمنية إلى الالتزام بالقيام بدورها في ترسيخ الأمن ومكافحة الانفلات الأمني واستكمال عملية التحرير بالمحافظة.

2- التأكيد على رفض القرارات المخالفة للقانون التي أصدرها المحافظ والبعيدة عن أبسط المعايير القانونية والإدارية والوظيفية.

3- نؤكد على وجهة نظر التنظيم التي سبق ان طرحها لاكثر من مرة والداعية الى أن المرحلة التي تعيشها المحافظة والوطن تقتضي استنهاض أجهزة السلطة المحلية ومكاتبها من خلال:

أ- التأكيد على ان اي اصلاح او تصحيح لاوضاع السلطة المحلية واجهزتها ومكاتبها لابد وان يتم من داخلها دون اقصاء او استبعاد لاحد من مدراء تلك الاجهزة او المكاتب الا من تلوثت يده بدماء اليمنيين او من انحاز إلى الانقلاب ورفض العمل في صفوف الشرعية بحيث يتم تكليف نوابهم وفي حال رفض النواب أو عدم تواجدهم يكلف أقدم المدراء في المرفق ذاته .

ب- تمكين و اشراك الشباب والنساء في تولي بعض الادارات مع مراعاة المعايير والشروط التي تفتضيها الوظيفة واعطاء الاولوية للشباب الذين مثلوا الطليعة الاولى لثورة 11 فبراير المجيدة

4 - يحذر التنظيم من اعتماد سياسية التحاصص والتقاسم للوظيفة في هذه الظروف او السعي الى اغتنام المواقع الوظيفية تحت اي ذرائع لما لهذه السياسة من نتائج وخيمة على القيم والوطن، مع التأكيد على أن الوظيفة العامة حق لكل المواطنين شرط توافر الشروط والمعايير التي تقتضيها الوظيفة.

5- ندين أي محاولة لفرض التغيير خارج الأطر الشرعية ومبدأ الشراكة والتوافق الوطني الحاكم للمرحلة الانتقالية.

6- ندعو السلطة المحلية بأجهزتها المختصة إلى ضبط الأوعية الإيرادية وتوحيدها وربطها بمكتب المالية بالمحافظة ومحاسبة كل القائمين على هذه الأوعية خلال الفترة السابقة .

 7- ندعو الاخ رئيس الجمهورية والأخ رئيس الوزراء إلى صرف رواتب موظفين المحافظة المنقطعة منذ ثمانية أشهر وعدم معاقبة هذه المحافظة الصامدة في وجه الانقلاب بحرمان ابنائها من ابسط حقوقهم في البقاء على قيد الحياة

8- ندعو الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الإقليمية والدولية الى مد يد العون لأبناء المحافظة المنكوبة وخاصة في جوانب الغذاء والصحة ومكافحة الأوبئة.

 ان المكتب التنفيذي وهو يقف امام هذه الاوضاع المأساوية التي تعيشها محافظة تعز التي تترافق مع عجز وفشل المحافظ في القيام بمهامه في إدارة المحافظة ، وانقطاعه عن ممارسة دوره من داخل المحافظة وما ترتب عليه من آثار كارثية تعاني منها تعز في كل مجالات الحياة ، كما ان اقتصار دور المحافظ على إصدار القرارات و التكليفات والتعينات خارج إطار القانون ومبدأ الشراكة والتوافق قد زاد من معاناة هذه المحافظة واشعل معارك جديدة لم تكن تعز بحاجة اليها.

 فإننا في فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري تعز نطالب الأخ رئيس الجمهورية بإقالة محافظ المحافظة ومحاسبته وتعيين محافظ قادر على إدارة المحافظة في ظل هذه الأوضاع الاستثنائية.

ونوجه دعوتنا لكل القوى السياسية وأبناء المحافظة إلى وحدة الصف التي تمثل الاساس المتين للخلاص من الانقلاب وتجاوز مرحلة الانقسام الداخلي، كما نوكد على ضرورة تشكيل جبهة وطنية تضم كل القوى الرافضة للانقلاب من أجل العمل على اكمال مسيرة التحرير واستعادة الدولة ومؤسساتها وفقا لمخرجات الحوار الوطني ومعايير الحكم الرشيد.

 

صادر عن التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري فرع تعز

الأحد 21 مايو آيار 2017م

الوحدوي نت - تعز
الإثنين 22 مايو 2017
أتى هذا الخبر من الوحدوي نت:
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://alwahdawi.net/news_details.php?sid=18197