تعز: مبادرة مجتمعية تدعم استمرار العملية التعليمية لأكثر من خمسة ألاف طالبا وطالبة
الموضوع: محلي

   الوحدوي نت

دشنت إحدى المبادرات المجتمعية في محافظة تعز مبادرتها التعليمية الثانية للعام الدراسي 2017/2018م، بهدف ضمان استمرار العملية التعليمية دون توقف ولا سيما في الظروف العصيبة التي تمر بها البلد عموما ومحافظة تعز على وجه الخصوص.

وأطلق صندوق دعم التعليم في العزاعز، مديرية الشمايتين في محافظة تعز، مساء أمس الأحد، مبادرته الثانية بعنوان (المبادرة التعليمية الثانية لصندوق دعم التعليم بالعزاعز في الظرف الطارئ الحالي للعام الدراسي 2017/2018).

وتهدف المبادرة التي بلغت تكاليفها الإجمالية "23مليون و880 ألف ريال"، يساهم الصندوق في توفير 40% منها، والمجتمع بنسبة 60%، إلى توفير الحد الأدنى من الأجور لمدة ستة أشهر تصرف كحوافز لـ(199) معلما ومعلمة موزعين على سبع مدارس في العزلة، تضم أكثر من خمسة ألاف طالبا وطالبة من أبناء العزلة وغيرها من العزل المجاورة التي دفعت بأبنائها الى مدارس العزلة بعد نجاحها في تحقيق استقرار وتقدم مشهود في أدائها خلال العامين الماضيين، بفضل المبادرات التعاونية والدعم المتواصل الذي يقدمه صندوق دعم التعليم.

وأوضح الدكتور وديع العزعزي، رئيس مجلس أمناء صندوق دعم التعليم في تصريح صحفي، أن الصندوق وانطلاقاً من مسؤولياته المجتمعية، وتجسيداً لأهدافه، واستمراراً لأدواره الفاعلة في خدمة ودعم العملية التعليمية في العزاعز، أطلق مبادرته التعليمية الثانية حرصا على أبنائه وبناته من الطلبة وعلى حقهم في مواصلة التعليم دون أي معوقات أو تحديات تزيد من معاناتهم وأهلهم في هذه الظروف العصيبة.

وأكد العزعزي، أن المبادرة مثلت استجابة ملحة وضرورية للواقع، الذي يعاني من مشاكل اقتصادية واجتماعية عديدة، زادت من معاناة الأهالي، لتأتي المبادرة كترجمة لمطالبهم بعد دراسات وحوارات ومناقشات عديدة استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر متواصلة نظمها وأدارها صندوق دعم التعليم عبر أعضائه مع أهالي العزلة بمختلف فئاتهم، حتى خرج بهذه المبادرة.

ودعا الدكتور وديع جميع ممثلي وقيادات المبادرات الأهلية الذاتية ومجالس الآباء والأمهات ومدراء المدارس والكادر التعليمي وكافة مكونات المجتمع المختلفة إلى تفعيل أدوارها وتحمّل مسؤولياتها جنباً إلى جنب مع الصندوق والتعاطي الإيجابي المسؤول والفعّال مع مبادرته خدمةً لأبنائنا الطلاب والطالبات.

وتعتمد المبادرة بشكل رئيسي على المشاركات المجتمعية الذاتية لمجتمع نطاق المدرسة، وتشترط وجود كيان وهيئات المبادرة المجتمعية الذاتية باعتبارها الجهة الإدارية والإشرافية والتنفيذية لمبادرتها، أما الصندوق فدوره تمويلي واشرافي عام ولا يتدخل اطلاقاً في تكوين أو إدارة المبادرة المجتمعية الذاتية.

الجدير بالذكر أن صندوق دعم التعليم في العزاعز كان قد نجح في العام الماضي من خلال مبادرته المجتمعية في استكمال العام الدراسي في مدارس العزلة في الوقت الذي كانت فيه المدارس مغلقة في أغلب محافظات الجمهورية.

الوحدوي نت - صبري العزعزي
الإثنين 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2017
أتى هذا الخبر من الوحدوي نت:
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://alwahdawi.net/news_details.php?sid=19129