التنظيم الناصري يدين جرائم العدوان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني والعدوان الثلاثي على سوريا (نص البيان)
الموضوع: محلي

الوحدوي نت

 يتابع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري باهتمام بالغ ما يجري في ساحات عربية مختلفة وبخاصة الجرائم البشعة التي يقوم بها الكيان الصهيوني الغاصب في حق أبناء الشعب الفلسطيني في فلسطين المحتلة عامة وفي غزة خاصة وقتل العشرات منهم وتعريض حياة المئات بل والآلاف للخطر ممن خرجوا للتعبير عن حقهم في التمسك بأرضهم والمطالبة بالعودة إليها إحياء لذكرى يوم الأرض في تظاهرات أسبوعية سلمية شعبية حاشدة.

 وإننا في الوقت الذي نؤكد فيه على مواقف التنظيم المبدئية والثابتة إزاء الصراع العربي الصهيوني وتأييدنا المطلق لنضال وكفاح وجهاد الفلسطينيين المستمر حتى استرداد كافة حقوقهم المشروعة وإدانتنا الشديدة لهذه الجرائم البشعة المرتكبة في حقهم، ندين صمت الانظمة الرسمية العربية والمجتمع الدولي ازاء الجرائم التي يرتكبها الكيان الصهيوني الغاصب للأرض والحقوق، وندعوا جماهير الأمة العربية والإسلامية وحكامها إلى عدم الإنصراف عن القضية المركزية لها والانشغال بقضاياها المحلية الخاصة رغم أهميتها واستمرار دعمها للشعب العربي في فلسطين حتى تحقيق أهدافه.

كما ندعوا القادة العرب إلى اتخاذ موقف قوي خلال القمة العربية المرتقبة غدا إزاء صلف العدو الصهيوني وغطرسته.

وبصدد العدوان الوحشي الثلاثي (الامريكي، البريطاني، الفرنسي) على سوريا الشقيقة فجر يومنا فاننا ورغم دعمنا المطلق لحق الشعب العربي في سوريا في نيل حقوقه والتعبير عن مواقفه تجاه مختلف القضايا السياسية وغير السياسية بحرية تامة وبالطرق السلمية الديموقراطية ورفضنا لكل ما من شأنه المساس بأمن أبنائه أو تعريض حياتهم للخطر أو تقسيم أرضه أو تمزيق نسيجه الثقافي والاجتماعي من أي جهة كانت ودعمنا لكل الجهود الرامية لإيجاد حل سلمي ديموقراطي وطني يوقف نزيف الدم المتواصل لما يزيد من سبع سنوات.

نعبر عن إدانتنا بأشد العبارات للعدوان الثلاثي على سوريا الشقيقة وشعبها تحت ذرائع واهية وادعاءات تفتقد للمصداقية والأدلة الكافية على ثبوتها وعدم إتاحة الفرصة أمام الجهات الدولية المعنية بالتحقيق فيها للوصول إلى حقيقتها.

وما شكله هذا العدوان الغاشم، الذي يعيد إلى الأذهان العدوان الثلاثي على مصر العروبة وقيادتها التحررية المستقلة برئاسة الزعيم الخالد جمال عبدالناصر عام 1956، من تجاوز وانتهاك للشرعية والقانون الدوليين وتدمير ممنهج لمقدرات الأمة في سوريا وإضعاف قدرتها على الحياة بكرامة والقيام بدورها تجاه قضاياها المصيرية والهامة.

ان نتائج هذا العدوان لن تكون الا في مصلحة الإرهاب وخدمة الكيان الصهيوني وتكريس لنظرية الحفاظ على أمنه حتى لو كان ذلك على أشلاء جماهير الأمة العربية والإسلامية وعلى حساب حقوقها ومصالحها المشروعة.

وبهذه المناسبة فإننا ندعوا قوى الأمة الحية إلى الإسهام والمبادرة في إيجاد الحلول العادلة لكل القضايا العربية الدامية والعمل الجاد والدؤوب على إطفاء نيرانها المشتعلة في الساحات العربية المختلفة.

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى

النصر لامتنا والخزي والعار لأعدائها

صادر عن الامانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري

14 – 4 - 2018

الوحدوي نت - خاص
السبت 14 إبريل-نيسان 2018
أتى هذا الخبر من الوحدوي نت:
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://alwahdawi.net/news_details.php?sid=19534