كلنا أخطأنا..!!
د. ياسين سعيد نعمان
د. ياسين سعيد نعمان
 

كلنا أخطأنا.. ما هو الحال لو أن هذا الخطأ الجماعي سبب ضررا لأطراف أخرى أو للمجتمع ككل.

 ألا يحق لهذا الطرف أو لهذا المجتمع أن يطالب بجبر الضرر؟؟؟ 

هناك من يحاول الإبحار في عواصف الماضي بهدف البحث عن غطاء لأخطاء لا يمكن التستر عليها بعبارة "كلنا أخطأنا"، تلك العبارة التي لطالما تم توظيفها للتهرب من المسؤولية.

لا يمكن لأي كان، من موقع المسؤولية، أن يغطي أخطاءه الكبيرة بعبارة "كلنا أخطأنا"، فالمسؤولية الشخصية لا تترك خياراً آخر غير أن كل من أخطأ لا بد أن يعظم حق المجتمع في الوقوف على الخطأ عبر العدالة الانتقالية، لأن ذلك هو الطريق الوحيد لاستعادة ثقة المجتمع بالسياسي.

 وهو الطريق الذي يمنع تكرار الانزلاق نحو الاستبداد ومصادرة حق الشعب في الاستقرار والسلام والحياة الكريمة.

 

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك.


في الإثنين 02 أغسطس-آب 2021 04:43:54 م

تجد هذا المقال في الوحدوي نت
http://alwahdawi.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://alwahdawi.net/articles.php?id=3746