Home News Arabic and International

غزة: مسلحون يقتلون اطفال عقيد بالمخابرات وكتلة فتح تطالب عباس باقالة حكومة حماس

غزة: مسلحون يقتلون اطفال عقيد بالمخابرات وكتلة فتح تطالب عباس باقالة حكومة حماس

شيع آلاف الفلسطينيين امس الاثنين الابناء الثلاثة لضابط في المخابرات الفلسطينية مسؤول في حركة فتح وسائقهم بعدما قتلوا برصاص مسلحين مجهولين اثناء توجههم الي مدارسهم في مدينة غزة وسط اجواء من الحزن والحداد والغضب. وانطلقت الجنازة بمشاركة نحو عشرة آلاف شخص من مستشفي الشفاء بغزة، وحملت الجثامين التي لفت بأكفان بيضاء الي منزل العائلة في حي الرمال حيث سجيت وسط الغضب والحزن، قبل ان تنقل الي مسجد الكنز القريب من المنزل حيث اديت صلاة الجنازة. وقال مسؤولون في الشرطة وفي المستشفي ان مسلحين مجهولين قتلوا ثلاثة من أبناء قيادي في المخابرات الفلسطينية موال للرئيس محمود عباس في غزة امس الاثنين بعد اطلاق النار علي سيارة كانت تقل الاطفال الي المدرسة. وجاء الهجوم وسط توتر متصاعد بين حركة حماس الحاكمة وحركة فتح التي يقودها الرئيس عباس. وفي وقت سابق من امس قام فلسطينيون غاضبون شاركوا في تشييع جثامين الضحايا الثلاثة باطلاق نيران اسلحتهم الآلية واقتحموا مجمع البرلمان اثناء جنازة الاطفال الذين تراوحت اعمارهم بين ست وتسع سنوات. ولم ترد أنباء عن وقوع اصابات. وشارك الآلاف في الجنازة علي رأسهم والد الاطفال العقيد بهاء بعلوشة الذي كان يحيط به مسلحون بينما حمل أقاربه أطفاله الثلاثة القتلي. وبعلوشة ضابط بارز بالمخابرات قريب من عباس. ولم يكن مسؤول المخابرات في السيارة لدي مهاجمتها.
واخترق وابل من الرصاص السيارة بينما خضبت بقع الدماء المقاعد. وشوهدت حقيبتان مدرسيتان احداهما خضراء والاخري زرقاء داخلها. وتوجد مدارس أخري في الشارع الذي كان مزدحما بالاطفال وقت اطلاق النار. وقال الاهالي ان المسلحين فروا بينما لاحقهم رجال شرطة من حماس. وقال مسؤولون في المستشفي ان شخصا رابعا قتل برصاص المهاجمين اثناء مروره بالمنطقة وعمر الرجل القتيل 25 عاما. وذكرت الشرطة ان طفلين اخرين اصيبا في الهجوم. ودان مسؤول رفيع في المخابرات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة الهجوم.
ومن جانبها نددت حركة فتح بشدة بالحادثة وقالت في بيان لها انها تنظر بخطورة بالغة للحادث الإجرامي البشع الذي وقع صباح الاثنين مع سبق الإصرار والترصد .
وطالبت الكتلة البرلمانية لحركة فتح امس بـ اقالة الحكومة الفلسطينية وحملت رئيسها اسماعيل هنية ووزير الداخلية سعيد صيام مسؤولية الجرائم البشعة في قطاع غزة والتي كان آخرها مقتل خمسة فلسطينيين بينهم ثلاثة اشقاء اطفال.
وجاء في بيان ان كتلة فتح البرلمانية تدين هذه الجريمة البشعة التي تجاوزت كل حدود .
ودعا البيان الرئيس الفلسطيني محمود عباس لممارسة كافة صلاحياته الدستورية ودوره في هذه المرحلة التاريخية وإقالة هذه الحكومة العاجزة والفاشلة والتي تقودنا في سياساتها وبرامجها الي أتون الحرب الأهلية .
الي ذلك اعرب رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية الذي وصل امس الي الخرطوم، عن انفتاحه علي اي مبادرة لمعالجة الأزمة السياسية الفلسطينية يطرحها السودان، الذي يتولي حاليا رئاسة الجامعة العربية. وسيلتقي هنية الرئيس السوداني عمر البشير، وأمل في تصريح للصحافيين ان تضاعف الخرطوم مساعدتها بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء السودانية الرسمية