Home News Locally

الرئيس اليمني الأسبق يكشف عن آلية جديدة لإستعادة الدولة

الرئيس اليمني الأسبق يكشف عن آلية جديدة لإستعادة الدولة


كشف الرئيس اليمني الجنوبي الاسبق علي ناصر محمد، اليوم الأحد، عن آلية جديدة لإستعادة الدولة اليمنية، بدلا عن الحرب.

وأشاد محمد خلال مشاورات عقدها بالعاصمة الاردنية مع المبعوث الاممي الخاص الى اليمن، هانس غروندبرغ، بجهوده في تحقيق الهدنة المستمرة منذ سنتين والعمل على تحويلها الى هدنة دائمة" باستعادة الدولة ومؤسساتها عبر الحوار وليس عبر الحرب".

وناقش اللقاء آخر المستجدات والمساعي الاممية لوقف الحرب وإحلال السلام في اليمن والمنطقة.

وتم الاتفاق على استمرار التشاور في المستقبل لما فيه مصلحة وأمن و إستقرار اليمن والمنطقة.

وتمنى محمد بأن تكلل جهود غروندبرغ بإيقاف الحرب وإحلال السلام وإستعادة الدولة في اليمن لان إستقرار اليمن هو إستقرار للمنطقة والعالم.

وكان الرئيس محمد، أعلن تراجعه عن مشروع دولة يمنية من إقليمين، بعد نحو 13 عاما من إعلانه في مؤتمر ‎احتضنته العاصمة المصرية القاهرة 2011م.

ودعا علي ناصر، في تصريح صحفي، إلى قيام دولة فدرالية متعددة الأقاليم؛ في تأكيد على دعم مشروع الـ6 الأقاليم.

وأضاف: عقب قيام الجمهورية العربية اليمنية، كانت الانشطة الحزبية محظورة، لكن بعد تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام، شكل الإخوان المسلمون حزب التجمع اليمني للإصلاح؛ في إشارة إلى حقبة ثمانينات القرن الماضي.