الرئيسية الأخبار مجتمع صنعاء: حملة لا..تلمسني في ندوة توعوية بجامعة العلوم والتكنولوجيا

صنعاء: حملة لا..تلمسني في ندوة توعوية بجامعة العلوم والتكنولوجيا

  • المصدر:- الوحدوي نت - خاص:
  • منذ 8 سنوات - الخميس 16 مايو 2013

  أقامت جامعة العلوم والتكنولوجيا  صباح اليوم ندوة حول التحرش الجنسي بالأطفال تحت شعار " يداً خشنة على جسدي " باستضافة رئيسة حملة لا..تلمسني (لمناهضة التحرش الجنسي بالأطفال) الأستاذة هناء صالح والدكاترة على وهبان وهلال سند.

الوحدوي نت

خلال الندوة تم عرض فلاشات توعوية حول التحرش بالأطفال خاصة بالحملة - والتي توضح كيفية نقل الظاهرة من المدرسة الى البيت - وقُدمت أوراق عمل حول الأسباب والحلول لظاهرة التحرش

أكدت الاستاذة هناء على أن 75% من المتحرشين هم من الدائرة الاقرب للطفل وأن تعليم الطفل على قول " لا مع ذكر السبب " لأي سلوك يبدي انزعاجه سواء من قبل متحرش أو نتيجة لأي سلوك خاطئ بشكل عام يزرع ثقته بنفسه وبجسده ويجسد إحترام عقلة الصغير

كما ترى رئيسة الحملة أن المجتمع وبالذات علماء الدين والدكاترة وكل من له مواقع تربوية هم مسئولون بالدرجة الاولى على تثقيف المجتمع حول خطورة الظاهرة , وأنه إذ لم توقف عجلة التحرش بالأطفال خلال العشر السنوات القادمة نكون قد صنعنا جيل من الشواذ فأي يمن وأي جديد نبنى للمستقبل! وان السياسة لها نسائها ورجالها المهتمين وأن الأم لها طفلها ومستقبلها وبهذا نبني يمن جديد

أضاف الدكتور على وهبان أن هناك خمس طرق تساعد في الحد من هذه الآفة منها:تعليم الطفل انواع وحدود اللمسات , زرع ثقته بنفسه وعدم الخوف من الآخرين , تكوين علاقة حب مع الطفل , وعدم حرمان الطفل من المغريات المادية والعينية.

وكما أشار الدكتور هلال سند الى أن من اسباب انتشار الظاهرة هو وجود ازمة اخلاقية حقيقة وعدم وجود رادع ديني يردع المتحرش اثناء ممارسته هذا السلوك.بالإضافة إلا ان قوة القانون لها دور كبير في معالجة هذه الظاهرة بتجريم المتحرش واتخاذ اقصى العقوبات الصارمة وجعله عضة وعبرة لكل من تسول له نفسه بقتل براءة الطفل.