الرئيسية الأخبار الحوار الوطني مجموعات النزول الميداني بمحافظة عدن تلتقي بمحافظي لحج وأبين والضالع

مجموعات النزول الميداني بمحافظة عدن تلتقي بمحافظي لحج وأبين والضالع

  • المصدر:- الوحدوي نت - المركز الاعلامي للحوار
  • منذ 8 سنوات - الأحد 26 مايو 2013

التقت مجموعات النزول الميدانية في فرق الأمن والجيش والعدالة الانتقالية واستقلالية الهيئات المنبثقة عن مؤتمر الحوار الوطني بمحافظة عدن اليوم بقيادات السلطة المحلية في محافظات لحج وأبين ولحج بحضور أمين عام الحوار الوطني الدكتور أحمد عوض بن مبارك. 

الوحدوي نت

واستعرض العميد ناصر الطويل في كلمة عن أعضاء المؤتمر المراحل التي مر بها المؤتمر منذ انطلاقته في 18 من شهر مارس الماضي والصعوبات التي واجهة جلسات أعماله، مؤكدا أن فرق الحوار قطعت شوطا كبيرا في سير أعمال المؤتمر .

ونوه ناصر الطويل بأهمية أن تكون عدن إحدى محطات زيارات فرق العمل للقاء السلطات المحلية والتنفيذية والسياسية ومنظمات المجتمع المدني، موضحا أن برنامج عمل فرق النزول الميداني سيكون حافلا .

وعبر ناصر الطويل عن تطلع مجموعات النزول الميداني بتعاون السلطات المحلية في أبين ولحج والإخوة في الحركات السلمية النضالية في عدن للبحث بصورة مشتركة عن حلول طيبة لرسم الأسس والمبادئ الجديدة للنظام المزمع إقامته وفقا للدستور القادم والخروج بقرارات تهدف إلى تصحيح الأوضاع وإصلاح ما تم تدميره.

وأضاف إن فريق الأمن والجيش سيطلع خلال زيارته لمحافظة عدن على عمل اللجنتين الرئاستين المكلفتين بمعالجة أوضاع المبعدين عن وظائفهم قسرا وكذا لجنة معالجة الأراضي الجنوبية .

 

من جانبه تحدث محافظ لحج أحمد المجيدي مشيرا إلى أن هذا اللقاء يجب أن لا يكون الاخير بل يجب أن يكون هناك لقاءات أخرى، متطرقا إلى الصعوبات التي تواجه عمل السلطة المحلية في المحافظة بسبب قوى لم تتضح لهم رؤية أو هدف واضح يعملون في سبيله -على حد قوله- .

 

وأكد ان السلطة المحلية في لحج ستعمل على تذليل كافة الصعوبات التي ستواجه عمل اللجان التي ستزور المحافظة.

 

وثمن محافظ أبين جمال ناصر العاقل جهود أعضاء مؤتمر الحوار الوطني في تحقيق آمال الشعب اليمني الذين يعولون عليهم في تخفيف معاناتهم، لافتا إلى أن هذه الطريق صعبة وأن المواطنين يتطلعون لنتائج هذا المؤتمر .

 

وتحدث العاقل عن الصعاب التي قد تواجه مجموعات النزول خلال زياراتهم لمحافظات لحج وابين والضالع، موكدا أنه والسلطة المحلية سيكونون عونا لهذه المجموعات وسيعملون على تذليل تلك الصعاب وبما يمكنهم من الاطلاع على معاناة أبناء هذه المحافظة الذين تعرضوا للتشريد جراء الحرب بين القاعدة والجيش منتصف العام قبل الماضي .

 

وقال إن عدد الذين عادوا إلى مساكنهم من النازحين وصل إلى 90% كما جرى تدشين عمل صندوق إعمار أبين من خلال تنفيذ المرحلة الأولى من صرف التعويضات الخاصة بهم، لافتا إلى أهمية ان يصل صوت المواطن إلى مواقع صنع القرار بمختلف الاليات المتاحة .

 

من جانبه أوضح محافظ الضالع علي قاسم طالب الصعوبات وما يعانيه أبناء الضالع من مشكلات بسبب نقص التنمية وتدهور الوضع الأمني جراء محدودية الإمكانيات.

 

ولفت طالب إلى وجود طرف ثالث غير معروف تقوم بأعمال التخريب والعبث بمحافظة الضالع، مبرئا ساحة الحراك الجنوبي من هذه الأعمال .

 

وقال إن الحراك الجنوبي ساهم بشكل كبير في مساعدة السلطة المحلية بتثبيت الأمن وواجهوا محاولات تسلل عناصر أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة الى الضالع، موضحا أن معالجة أوضاع الضالع يتطلب تكاتف جهود العقلاء والشرفاء وخطباء المساجد مع السلطة المحلية في حث المواطنين على الحفاظ على الممتلكات العامة .

 

وفتح باب النقاش من قبل أعضاء مجموعات فرق مؤتمر الحوار الوطني حول دور السلطة المحلية في معالجة قضايا المواطنين وخصوصا النازحين في محافظة أبين وخدمات البنية التحتية وتثبيت الأمن والاستقرار من خلال مواجهة تنظيم القاعدة وانتشار المظاهر المسلحة والصعوبات التي تواجه عمل السلطة المحلية في تلك المحافظات وجهودهما في مساعدة مؤتمر الحوار الوطني لإيجاد حلول عادلة للقضية الجنوبية .

 

وكانت مجموعات من فرق الأمن والجيش والعدالة الانتقالية واستقلالية الهيئات قد وصلت مساء أمس إلى مدينة عدن في إطار النزول الميداني لفرق مؤتمر الحوار الوطني الشامل.