الرئيسية الأخبار شؤون تنظيمية

التنظيم الناصري يطالب الرئيس هادي بإعادة فتح ملف اغتيال الشهيد إبراهيم الحمدي وتقديم المتورطين للعدالة

  • الوحدوي نت - خاص
  • منذ 9 سنوات - الجمعة 14 يونيو 2013
التنظيم الناصري يطالب الرئيس هادي بإعادة فتح ملف اغتيال الشهيد إبراهيم الحمدي وتقديم المتورطين للعدالة

طالب التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري رئيس الجمهورية بإعادة فتح ملف قضية اغتيال الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي وكشف كل المتآمرين والمتورطين في اغتياله ورفاقه وتقديمهم للعدالة وإعلان النتائج للرأي العام.

الوحدوي نت

وجدد الامين العام المساعد للتنظيم الناصري حميد عاصم دعوة التنظيم للرئيس عبدربه منصور هادي سرعة التوجيه بالكشف عن جثامين شهداء حركة 15 اكتوبر1978م وتسليمهم لأسرهم وللتنظيم الوحدوي الناصري كحق انساني مقدس، فضلا عن الافراج عن المخفيين قسرا وإرجاعهم الى اهليهم وذويهم .

وطالب عاصم في كملة القاها بالمهرجان الخطابي والفني الذي اقامه فرع التنظيم بذمار – بالعمل على عودة المنفيين قسرا والغاء الاحكام الجائرة والظالمة التي اصدرها نظام المخلوع صالح بحقهم ورد اعتبارهم وعلى رأسهم القائد المناضل عبدالله عبدالعالم نائب رئيس الجمهورية قائد قوات المظلات السابق.

كما دعا عاصم رئيس الجمهورية والحكومة الى إتخاذ الإجراءات اللازمة من اجل حماية انابيب النفط وخطوط الكهرباء والبنى التحتية من عبث العابثين. ودعا جميع مكونات الحوار الوطني الى استشعار مسؤولياتهم تجاه اليمن وأمنه واستقراره ووحدته وأن يغلبوا مصالح الوطن على المصالح الضيقة.

وطالب الامين العام المساعد للتنظيم الناصري الحكومة بإستشعار مسؤولياتها تجاه ما يتعرض له أبناء اليمن المغتربون في ارض نجد والحجاز على ايدي سلطات آل سعود من تعذيب ومطاردات وسلب حقوق وامتهان كرامة.

وفي المهرجان الخطابي والفني الذي اقامه فرع التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بذمار القى مين سر الفرع شعلان الابرط كلمة ترحيبية شكر من عمل من اجل نجاح الحفل الذي اقيم بامكانيات متواضعة لمناسبة تستحق ان يتذكر الجميع مشروعها للاستفادة من تلك التجربة.

 كما اكد الابرط ان الاحتفال بهذه المناسبة لانجازاتها وما قدمته من ارساء لمداميك الدولة المدنية الحديثة ، واعتبر الاحتفاء بها رسالة للجميع مفادها ان الشعوب لا تنسى من اساءوا اليها كما انهم يخلدون زعمائهم العظماء لانجازاتهم وعملهم مع شعوبهم وهذا ما يتأكد اليوم من خلال حضور جميع شرائح الشعب للاحتفاء بهذه المناسبة بعد مرور 39 عام بالرغم من محاولة الحاقدين خلال 33 عام تغييبها وطمس ملامحها وانجازاتها الا ان الشعوب الوفية لمشروع 13 يونيو وقائدها الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي هي من اسقطت حقدهم وذهبت بهم الى مزبلة التاريخ .

بعد ذلك قام قدم مجموعة من شباب التنظيم بعرض اسكتش مسرحي من اعداد واخراج المهندس محمد الرعوي والاستاذ عبدالله العلوي ومشاركتهم في الاسكتش مع كوكبة من المبدعين عمار الرعوي ، احمد صريم ، محمد المليكي واسامه المحيا والطفلين المتألقين مصطفى الرعوي ومعتصم الرعوي وباشراف الدائرة الاعلامية والثقافية عبروا فيه عن تلك التجربة وما نتج بعدها من معاناة للشعب بعد اغتيال المشروع وقائده .

كما عرض في الحفل ريبورتاج لمدة 12 دقيقة اعدته الدائرة الاعلامية تناول ابرز معالم التجربة ومقتطفات من خطابات القائد الشهيد صاحبه تعليق للمبدع مشرح.

كما تناول المهندس امين القرشي في كلمته عن 13 يونيو ابرز منجزات المرحلة ، والقى الشاعر محمد مقلس قصيدة شعبية نالت استحسان الحاضرين.

هذا وقد القي في الحفل الاخ وكيل المحافظة المهندس جمال جباري كلمة الجهة الحكومية الذي اكد ان ذكرى 13 يونيو غالية على قلوب كل اليمنين وانها اول من ارست مداميك الدولة الحديثة الذي خرج ملايين اليمنيين في 11 فبراير 2011 م متطلعين لاعادة ذلك المشروع مشروع الدولة المدنية الحديثة .

و تميز الحفل بكوكبة من شباب التنظيم ابهرو الحاضرين بالقائهم المتميز نال استحسان الحضور وهم رياض صريم ،محمد الحكيمي ، فهيم المجاهد ، مصطفى شرعوب ، محمد الصلوي بالاضافة الى الانشودة المهداه لفرع ذمار المعبرة عن هذه المناسبة للمنشد المتألق بلال الاغبري منشد الشارقة الجماهير.

اقيم المهرجان الفني والخطابي بقاعة المركز الثقافي من قبل التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بمنطقة المدينة بذمار والقطاع النسائي بالمنطقة وبالتنسيق مع الدائرة الاعلامية والثقافية بالفرع وحضره عدد كبير من القيادات السياسية والحزبية وقيادات ناصرية من فرع ذامار وتعز واب وعدد من قيادات منضمات المجتمع المدني ومن الشخصيات الاعتبارية وعدد من المواطنين من محبي الشهيد الحمدي .